تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

فرنسا تتجسس أيضاً وساركوزي ضيف الانتخابات البلدية غير المنتظر‏

سمعي
مونت كارلو الدولية

مازالت الصحافة الفرنسية تتابع عن كثب مسلسل التصعيد بين روسيا والغرب، إلا أن الشأن الداخلي أحتل الحيز الأهم من ‏مساحة الصحف الصادرة لهذا اليوم. خاصة وأن الفرنسيين مدعوون لانتخاب ممثليهم في المجالس البلدية يوم غدٍ الأحد.‏

إعلان

 

إعداد نجوى أبو الحسن

جديد للانتخابات البلدية الفرنسية

الانتخابات البلدية في فرنسا محلية بطبيعتها، غير أنها اكتسبت طابعا وطنيا عاما، بسبب التشنج السياسي الذي يرافقها. وقد ‏أشارت الصحف بوضوح لهذا الأمر على خلفية مسألة التنصت على الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي. وهذا ما جعل ‏صورة ساركوزي تحتل الصفحة الأولى من صحيفتي كل من اليمين و اليسار الأساسيتين، "لوفيغارو" و ليبراسيون". ‏

 

صحيفتا "لوباريزيان"و "لاكروا" الكاثوليكية اختارتا من جهتهما الحياد والنأي بالنفس عن قضية ساركوزي، وقدمتا الكثير من ‏المعلومات القانونية والتقنية عن دور العمدة والمجالس البلدية. أما "لوفيغارو" فقد عنونت : "ساركوزي أعطى دفعا للدورة ‏الأولى من الانتخابات البلدية" فيما تحدث "ايف تريار" تحدث في افتتاحيته عن الصدمة التي أحدثها المقال الناري لساركوزي، ‏حين أشار إلى أساليب الاستخبارات الألمانية الشرقية السابقة "شتازي" في معرض حديثه عن التنصت الذي خضع له. واعتبر ‏‏"ايف تريار" اعتبر أن ردة فعل ساركوزي ستعيد الحماس لناخبي حزبه.‏

أبدت "ليبراسيون" تحفظها حيال الأمر ورأت أن ردة فعل ساركوزي فيها كثير من المغالاة و أنها ستعيد إلى أذهان البعض في ‏اليمين التقليدي حالة التململ التي أصابته بسبب تصرفات الرئيس السابق، ما يفسر عدم مساندة جميع مسئولي حزب الاتحاد ‏من أجل حركة شعبية ساركوزي.‏

واعتبرت الصحيفة أن تلك القضايا "لوثت" الحملة الانتخابية بحسب تعبيرها، لكنها شككت في قدرتها على تغيير الطابع ‏المحلي للانتخابات.‏

 

عملية تجسس فرنسية

في مجال آخر كشفت صحيفة "لوموند" عن هجوم معلوماتي للاستخبارات الفرنسية استهدف البرنامج النووي الإيراني وعدد ‏من البلدان الإفريقية والأوروبية. تلك المعلومات تقول "لوموند" إنها استقتها من إحدى الوثائق التي هربها إدوارد سنودن ‏العميل السابق لدى وكالة الأمن القومي الأميركي. وتلك الوثيقة صدرت عن الاستخبارات الكندية وتتحدث عن اكتشاف ‏الكنديين أن الاستخبارات الفرنسية بدأت منذ عام 2009 برنامجا معلوماتيا لقرصنة جامعات ومؤسسات أبحاث إيرانية ذات ‏صلة بالبرنامج النووي وكذلك وزارة الخارجية الإيرانية.‏

 

‏ عملية القرصنة هذه طاولت أيضا بلدانا افريقية كالجزائر وساحل العاج إضافة إلى فرنسا، النرويج، اسبانيا واليونان. ‏الاستخبارات الكندية أكدت لصحيفة "لوموند" أنها أصدرت الوثيقة من دون أن تعطي أية تفاصيل إضافية فيما الاستخبارات ‏الفرنسية لم تجب على أسئلة الصحيفة.‏

 

عقوبات لا سابق لها على روسيا

لمسألة العقوبات الأمريكية الأوروبية على روسيا نصيب لا بأس به على صفحات الجرائد الفرنسية" . فصحيفة ليبراسيون ‏اعتبرت أن تلك العقوبات لا سابق لها وتشكل منعطفا جديدا وخطيرا ‏

أما صحيفة "لوموند " وفي افتتاحيتها اعتبرت أن هذه الأزمة هي الأسوأ بين البلدين، واستعرضت "لوموند" جميع المراحل ‏التي مرت بها العلاقات الأميركية الروسية: بدءا من عهد الحرية والفوضى والسطو على مقدرات البلد أيام يلتسين، وصولا ‏إلى استعادة الاستخبارات زمام الأمور في عهد بوتين وبداية تدهور العلاقات جراء الخلاف على كوسوفو واقتراب نفوذ ‏الحلف الأطلسي أكثر فأكثر من حدود روسيا. ‏

واليوم، مع ارتفاع أسعار البترول والغاز وتعزيز قواتها العسكرية تشعر روسيا بالقوة مجددا فيما ترتفع شعبية "بوتين". ‏وتخلص "لوموند" إلى أنه ليس من المؤكد أن يخرج سيد الكرملين منتصرا فيما لو طالت المواجهة مع الولايات المتحدة. ‏

 

غضب في تركيا والثروة المائية في خطر‏

و من الملفات التي تناولتها الصحف أيضا: أفغانستان وتركيا والثروة المائية. فـ "ليبراسيون" نشرت مقالا عن موجة الاستنكار ‏العارمة التي أثارها حظر موقع تويتر من قبل رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.‏

كما نشرت الصحيفة تحليلاً تناول هجوم طالبان على فندق فخم في وسط كابول وسقوط تسعة قتلى على الأقل ما يدل على ‏تدهور الوضع الأمني قبل أسبوعين من الانتخابات الرئاسية الأفغانية. و ختاما وبمناسبة يوم المياه العالمي تدق "لوموند" ‏ناقوس الخطر وتخصص صفحة بأكملها لتقرير الأمم المتحدة عن تضاؤل الثروة المائية وازدياد الحاجة إليها بنسبة تفوق 55 ‏بالمئة عام 2050 .‏

 

 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن