قراءة في الصحف الفرنسية

هزيمة متوقعة للحزب الحاكم في فرنسا، وسيدة من أصل عربي ‏ـ إفريقي عمدة أحد ضواحي باريس

سمعي
مونت كارلو الدولية

في صحف اليوم: الحزب الاشتراكي الفرنسي يخشى هزيمة ‏تاريخية في الجولة الثانية من الانتخابات البلدية غدا الأحد، ‏ومعركة رئاسة الحكومة تدور في تكتُمٍ، وإفريقية ـ عربية ‏عمدة بلدة فرنسية.‏

إعلان

ركزت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم السبت بقوة على الجولة ‏الثانية من الانتخابات البلدية التي ستجرى غدا مشددة على ‏مخاوف الحزب الاشتراكي من هزيمة تاريخية تؤكد نتائج الجولة ‏الأولى التي انتهت الأحد الماضي والتي تلقى فيها الحزب صفعة ‏وسط صعود واضح لليمين وخاصة لليمين المتطرف متمثلا في ‏حزب الجبهة الوطنية.‏

رأت صحيفة "لوفيغارو" أنه أكثر من أي وقت مضى، يسود ‏التشاؤم في صفوف اليسار، والحزب الاشتراكي، والحكومة، ‏وقصر الاليزيه، ولا احد يؤمن بمعجزة مُخلصة في الدور الثاني ‏في الانتخابات البلدية، مضيفة أن التغيير في صفوف الحكومة ‏سيجري سريعا اثر هذه الهزيمة.‏

وتشير الصحيفة إلى أن معركة ماتينيون تدور وراء الكواليس، ‏ففي وقت يجول الاشتراكيون في ساحة المعركة في محاولة ‏لتفادي هزيمة تاريخية، فإن حربا أخرى تدور رحاها في باريس ‏منذ بداية الأسبوع، حربٌ غير معلنة بين المتنافسين على قصر ‏ماتينيون، قصر الحكومة، بينما بدا التغيير وشيكا.‏

‏ ومن الأسماء المتداولة وزير الخارجية لوران فابيوس ومانويل ‏فالس وزير الداخلية، هذا الأخير الذي وترت معركة ماتينيون ‏علاقته برئيس الوزراء الحالي جان مارك ايرولت وقد أضعفته ‏نتائج الدورة الأولى من الانتخابات. وقد تكون نتائج الدورة الثانية ‏قاضية بالنسبة لايرولت.‏

 

‏"التغيير يشغل بال الجميع، فهل يحتفظ هولاند بايرولت؟"‏
‏ ‏
تطرح صحيفة "ليبراسيون" سؤال "هل يحتفظ هولاند بايرولت أم ‏لا؟" وتقول هذا ما سيجيب عنه فرانسوا هولاند ما بين مساء ‏الأحد وصباح الاثنين، بعد معرفة نتائج الدورة الثانية من ‏الانتخابات البلدية، مضيفة أن تغييرا واسعا يلوح في الأفق خلال ‏الأسبوعين المقبلين. ولم يعد هذا الأمر غير خفيا على أحد ‏فهولاند كرر في العديد من المرات هذا الأسبوع أمام الصحافيين ‏أن "التغيير سيحصل حتى يتم العمل بسرعة وبقوة وحتى يصبح ‏الفريق الحكومي أكثر نجاعة" ولكن، تقول صحيفة "ليبراسيون" ‏عندما يتعلق الأمر بالتطرق إلى مصير رئيس وزرائه فان ‏الرئيس يبقى متكتما، ما يترك الأبواب مفتوحة على كل ‏الاحتمالات.‏

وتشير الصحيفة إلى أن هولاند يبعث على الاعتقاد تارة انه "قام ‏بتحديد خياره" وتارة أخرى على بأن" لاشيء حُسِم، وايرولت لا ‏يزال يحتفظ بحظوظه" بينما يقول مقرب من رئيس الدولة أن "كل ‏شيء مرتبط بحجم صفعة الدور الثاني". ويقول مستشار وزاري ‏إن هولاند يبقى هولاند، منفردا في اتخاذ قراراته ومتكتما وهو ‏يتخذ قراره في آخر دقيقة ولكنْ في الدقيقة ستون ثانية، ويوم ‏الأحد سيكون الثانية الأخيرة."‏

ركزت صحيفة "لوباريزيان اوجوردي اون فرانس" على هذه ‏السياسة التي تعتمد على التكتم وخلط الأوراق بالنسبة للرئيس ‏هولاند. فتقول الصحيفة في مقال بعنوان" المناورات الصغيرة ‏لهولاند" نعرف أن الرئيس الاشتراكي الأسبق فرانسوا ميتران ‏كان مولعا بالتكتم ونكتشف أن خلَفَهُ هولاند لا يحيد هو الآخر عن ‏هذا المبدأ. وعن مصير رئيس الوزراء جان مارك ايرولت تقول ‏الصحيفة انه يبقى معلقا ً بخيطٍ.‏

وتطرقت "لوباريزيان اوجوردي اون فرانس" أيضا إلى سيغولين ‏رويال شريكة حياة هولاند السابقة وأم أولاده الأربعة، قائلة إن ‏عودتها السياسية تبدو مؤكدة وأن الرئيس يتصل بها هاتفيا العديد ‏من المرات في اليوم.‏

عمدة من أصل موريتاني‏

‏"سوداء ،مسلمة وعمدة" هذا العنوان اختارته "لوباريزيان ‏اوجوردي اون فرانس" لمقالها عن فوز مواطنة فرنسية من أصل ‏موريتاني مريم تمامتا فاران (‏Marieme Tamata Varin‏) ‏بمنصب عمدة ‏Yebles ‎‏ في الدورة الأولى من الانتخابات البلدية ‏التي شهدتها فرنسا الأحد الماضي وسط ارتياح في الجالية ‏الموريتانية المقيمة في فرنسا‎.‎

‏ إنها المرة الأولى التي تفوز بها امرأة من أصل إفريقي وعربي ‏بهذا المنصب وفق لوي جوج تان رئيس المجلس التمثيلي ‏لجمعيات السود، الذي يضيف "للأسف في فرنسا هذا استثناء".‏
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم