قراءة في الصحف الفرنسية

أحكام الإعدام بحق عناصر من الإخوان في مصر ، ومقتل الراهب الهولندي في سوريا يسترعيان انتباه الصحف الفرنسية

سمعي
مونت كارلو الدولية

الصحف الفرنسية الصادرة اليوم اولت اهتماما بالغا بمراسيم ذكرى العشرين للإبادة الرواندية، كما توقفت عند الوضع الأمني في سوريا، والأحكام الصادرة بحق عناصر من جماعة الإخوان في مصر، والتوتر في شرق أوكرانيا.

إعلان

 

المشهد السياسي والأمني في الدول الافريقية  كان حاضرا بقوة في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم: 
 
لوفيغارو اليمينة في طبعتها   الورقية   توقفت مليا عند مراسم احياء ذكرى الابادة التي شهدتها رواندا عام 1994 والتي قتل خلالها نحو 800 ألف شخص معظمهم من قبائل التوتسي، وسط جدل حاد مع   فرنسا.
 
تحت عنوان: "بول كاغامي الرجل الذي لا يحب فرنسا" كتبت لوفيغارو، الرئيس الرواندي لا يخفي عداءه للدول المتهمة بلعب دور غير واضح أثناء الإبادة.  
 
وجه الرئيس الرواندي بول كاغامي الاثنين خلال مراسم احياء ذكرى الابادة، انتقادات   مبطنة الى فرنسا بسبب دورها الذي ما زال يثير الجدل في رواندا خلال المجازر.     وقررت فرنسا عدم المشاركة في هذه المراسم يوم السبت ردا على مقابلة صحافية اتهم فيها كاغامي فرنسا بأنها ادت مع بلجيكا, القوة الاستعمارية سابقا، "دورا مباشرا في إعداد الإبادة، بل وشاركت حتى في تنفيذها".
 
" العالم يحيي ذكرى الابادة لملايين التوتسي" 
 
العالم يحيي ذكرى الابادة   لملايين  من التوستي الذين قتلوا في 1994   نقرأ في ليبراسيون ويتقاسم الخجل لعدم فعل أي شيء لنجدتهم من موت محتم.   
وتساءلت الصحيفة لماذا لا تشارك فرنسا في مراسم الذكرى، اتهامات الرئيس الرواندي   بالطبع هي نابعة من حسابات سياسية. المتهمون بالمجازر ليسوا فرنسيين، إلا ان هناك   بلدا كان لا بد ان يتجاوز انتقادات كيغالي، ألا وهو فرنسا ويضع تكريم ضحايا المجازر فوق كل اعتبار.
 
" الابادة الجماعية في رواندا: بول كاغامي يتهم فرنسا مجددا" 
 عنوان بارز نقرأه في صحيفة لاكروا الكاثوليكية، المقال تصدّر الصفحة الثامنة من الصحيفة مع صورة الرئيس الرواندي أثناء خطابه خلال مراسم احياء ذكرى المجازر ضد قبائل التوتسي في رواندا.
 
وتحت عنوان " رواندا اتهامات"، توفقت صحيفة لومانيتي الشيوعية في ذكرى المجزرة الرواندية  بعد عشرين عاما بعد الابادة الجماعية معتبرة أن نافذة دبلوماسية اغلقت بين باريس وكيغالي.
 
وتوقفت لوفيغارو  عند مقتل الراهب اليسوعي الهولندي فرانز فان در لوغت في سوريا.
لوفيغارو قالت أن الرجل الذي وصفه الفاتيكان بأنه "رجل سلام"، قتل الاثنين برصاص مسلح امام منزله في أحد الاحياء المحاصرة من القوات النظامية السورية في مدينة حمص وسط سوريا.  
        
ومن ما قاله الراهب : "الشعب السوري منحني الكثير من الطيبة والإلهام، وكل ما املك اليوم لا بد لي أن اقاسمه معاناته والصعوبات التي يمر بها" هكذا استهلت    صحيفة لاكروا الكاثوليكية مقالا مستفيضا حول مقتل الراهب الهولندي فرانز فان در لوغت وهو يتحدث عن مساندته للشعب السوري. سوريا التي التزم البقاء فيها على الرغم من الحصار والقصف ورغم الظروف المعيشية الصعبة جدا التي تعانيها احياء حمص القديمة، حيث لا يزال يتحصن بضع مئات من مقاتلي المعارضة وناشطيها،   ورغم الحصار المستمر منذ حوالى سنتين، وعمليات القصف من قبل النظام السوري.
 
بعد الاطاحة بالرئيس محمد مرسي، يستعد المصريون في 27 شهر مايو/ أيار لاختيار رئيس جديد.
 
لوفيغارو التي خصصت صفحة كاملة للأحكام التي صدرت بالجملة بحق جماعة الإخوان المسلمين في مصر، ارفقت المقال بصورة   بالألوان لمتظاهرين أمام جامعة   القاهرة   للاحتجاج على   احكام الاعدام على 529 من عناصر وقيادات وأنصار الاخوان في اتهامات بالتحريض والاشتراك في وقائع عنف بمركز مطاي بالمنيا.  
كان صباحاً مخيفاً يوم 26 مارس المنصرم، حيث راجت قبل ثلاثة أيام شائعات حول أحكام قاسية ضد عناصر وقيادات وأنصار الاخوان المتهمين.
 
موفدة صحيفة لوفيغارو إلى مصر، دلفين مينوي، خصصت تحقيقا  كاملا عن بعض    أهالي وأسر المتهمين أثناء صدور الاحكام بالإعدام.      
 
الرجل الجديد القوي المارشال السيسي سوف يفوز بغالبية ساحقة في الانتخابات   الرئاسية المقبلة، قال رئيس الدبلوماسية نبيل فهمي في حديث خص به  لوفيغارو.       
 
"المشهد الأمني في دول افريقيا كان حاضرا بقوة في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم"        
 
لوفيغارو اليمينية توفقت عند حصيلة   الهجوم المنسوب الى مربي   ماشية في شمال نيجيريا والذي وقع السبت وارتفعت حصيلته الى 79 قتيلا . كما توقفت عند   الإعلان عن مقتل اثنين من موظفي الامم المتحدة هما فرنسي وبريطاني في الصومال. كما و تحدثت الصحيفة عن الوضع الامني غير المستتب في مالي، وإطلاق اسلاميين     صباح يوم الاثنين ثلاث قذائف استهدفت واحدة منها معسكرا فرنسيا في مدينة كيدال شمال شرق مالي دون ان تسفر عن خسائر مادية او بشرية.
 
في الملف الدولي لصحيفة لوفيغارو الورقية، وقفة عند  الأزمة الأوكرانية التي شهدت تصعيدا مفاجئا.   
 
ونقرأ في مقال مطول أن موجة مظاهرات جديدة اندلعت في شرق اوكرانيا، ناشطون موالون لروسيا أعلنوا الاثنين "جمهورية ذات سيادة" في مدينة دونيتسك الكبيرة في شرق اوكرانيا الناطق باللغة الروسية.
 
هل أعطى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر التدخل العسكري لقواته المنتشرة    على الحدود الاوكرانية ؟ سؤال طرحه كاتب في   صحيفة لوفيغارو    Alain Barluet، و يؤكد المعهد الملكي للخدمات المتحدة على أن شهر مايو/ أيار المقبل سيشكل مرحلة صعبة في أوكرانيا.
 
أولت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم اهتماما بالانتخابات التشريعية في المجر،   حيث حقق حزب فيكتور اوربان  المحافظ   فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية     يوم الاحد، لكن صحيفة لوفيغارو قالت أنه لا يزال الغموض قائما حول ما اذا كان سيحصل على اغلبية الثلثين في البرلمان، في حين ان حزب اليمين المتطرف تقدم بشكل كبير. حزب فيكتور أوربان احتفظ بالسلطة، قالت مجلة لاكروا الكاثوليكية.
 
" مانويل فالس ساعة الحقيقة " عنوان بارز في الصفحة الاولى لصحيفة لوفيغارو،        الوزير الأول عليه أن يختار بين ضروريات الادخار ومطالب حزبه. 
 
رئيس الوزراء الفرنسي يريد طمأنة الغالبية عشية الإعلان  عن خطته   السياسية العامة   في الجمعية العامة.
هكذا سيعلن مانويل فالس اليوم عند الساعة الثالثة بعد الظهر عن سياسته العامة أمام النواب، وسيحاول ان يطوي صفحة الانتخابات البلدية التي لم تكن في صالح حزبه اليسار، ليفتح ما اسماه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند المرحلة الثانية من الولاية الرئاسية من خمس سنوات.   
 
" الصرامة : الشيء الذي لن يقله مانويل فالس"     
عنوان عريض تصدر الصفحة الأولى في ليبراسيون اليسارية "أين يمكن ايجاد 50 مليار يورو" السؤال
و من المنتظر أن يكشف رئيس الوزراء الفرنسي خلال الساعات المقبلة   اليوم،       عن التدابير التي تم التوصل إليها بهدف تقليص العجز في الموازنة العامة   الفرنسية.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن