تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

مانويل فالس يعلن خطة تقشف اقتصادي غير مسبوقة وانتخابات الجزائر بدون أوهام

سمعي
مونت كارلو الدولية
إعداد : هادي بوبطان

الصحفُ الفرنسية خصّصت حيزاً هاماً لخُطةِ التقشُّفِ الفرنسية التي أعلن تفاصيلَها رئيسُ الوزراء، كما أنّ الانتخابات الرئاسية الجزائرية كانت حاضرة بقوة بين تغطيةٍ وتعليق.

إعلان

الصحفُ الفرنسية أسهبت في التعليقٍٍِ على الخُطةِ التقشفية من خمسين مليار يورو التي أعلن تفاصيلها أمس رئيسُ الوزراء الاشتراكي مانويل فالس، ما أثار استياء اليسار بإعلانه تجميد قيمة الإعانات الاجتماعية ورواتب الموظفين لخفض العجز العام لبلاده كما تعهد للاتحاد الأوروبي: صحيفةُ "ليبراسون" اليسارية عنْونَت: خُطّةُ تقشّف مُؤلِمة، مشيرة إلى أنّ هذهِ الخُطّة التي تأتي ضمن ما بات يُعرَفُ بـ"عَقدِ المسؤولية" تُشكِّلُ حِمْية أثارت غضَبَ نُوّابِ الجناح اليساري للحزب الاشتراكي.

حِمْيةٌ صغيرةٌ، غضبٌ كبيرٌ في الحزب الاشتراكي، عُنوانُ مانشيت تصدّر الأولى في "لوفيغارو": اليوميّةُ المُقرّبة من أوساطِ اليمين. وتقول الصحيفة: "لخَفضِ النفقاتِ، مانويل فالس أعلنَ تجميدَ الإعاناتِ الاجتماعية. اليسارُ يُعلَِنُ عنْ سُخطِه، واليَمينُ يُطالِبُ بإصلاحاتٍ هَيكَليةٍ.

"لوفيغارو" انتَقدَت في افتتاحِيتِها أسلوبَ فالس قائلةً لا يكفي قولُ الأشياءِ بنغمة تبدو شُجاعة، لإعْطائِها تَماسُكاً ومِصداقيّة، مشيرة إلى أنّ رئيسَ الوزراءِ قدّمَ بيانَ عُمُومِيّاتٍ.

فالس يضَعُنا في حميةٍ: عنونت في الأولى من جانبِها صحيفةُ "لوباريزيان" قائلة إنّ رئيس الوزراء قدَّمَ أمسْ خُطّةَ تَقشُّفٍ اقتصاديةٍ غير مَسبُوقة. الصحيفةُ توقفت عندَ هذهِ الخُطة بالتحليل وأوردت شهاداتٍ لفرنسيين قالت إن عليهم شَدّ الأحزمة.

أمّا "ليزيكو" اليومية الاقتصادية فقد علّقت قائلة: خمسون مليار يورو كخَفضٍ للنفقات العامة، فالس يَضْرِبُ بقوّة من دون أن يكشف عن كلِّ شيء.

وبِدُون مُفاجئةٍ، انتقدت "لومانيتيه" الشيوعية خطّةَ رئيسِ الوُزراء الفرنسي مُعنونة في صدْرِ صفحتها الأولى: فالس: حُكومةُ معركةٍ... "ثلاث نقاط!" ضدّ العدالة الاجتماعية.

الجزائر: انتخاباتٌ بِدون أوهامٍ.

هكذا عَنونَت صحيفةُ "لا كروا" في الأولى قائلة إن الجزائريين مدعوّون للتصويت اليوم لانتخاب رئيس الدولة. وانتصارُ عبد العزيز بوتفليقة يبدو مُرجّحا مشيرة إلى أنّ القلق ملموسٌ في البلاد. من جانبِها "لومانيتيه" تساءلت الجزائر: انتخاباتٌ وماذا بعد؟
مُعلقة الجزائريون يُصوّتون اليوم أملا في تغيير نظام بوتفليقة المسلّط كالقضاء والقدر.

وعن الانتخابات الرئاسية الجزائرية كتبت صحيفةُ "ليبراسيون" تحت عنوان: طيفُ بوتفليقة يَهزُّ الجزائر قائلة إنّ الانتخاب المُرجح للرئيس المنتهية ولايتهُ لعُهدة رابعة اليوم يبعثُ مَخاوفَ من العودة إلى الوراء ومن الانتقام من المُعارضين.

أما صحيفة لوفيغارو فقد عنونت " بوتفليقة: في الجزائر، انتصارٌ معلنٌ لمُرشّحٍ شبح" قائلة إن عبد العزيز بوتفليقة البالغ من العمر سبة وسبعين عاما وهو مريض وغائب طوال الحملة الانتخابية مرجحٌ للفوز في انتخابات رئاسية على المقاس في مُواجهة رئيس وزرائه السابق علي بنفليس. واقتراعُ اليوم قد يُهديه ولاية رابعة على راس بلاد اقتصادُها يترنّح رغم العائدات النفطيو والغازية الهائلة.

كما رأت صحيفةُ "لوباريزيان" أنّ الانتخابات الرئاسية الجزائرية محسومة سلفا. في حين اعتبرت صحيفة "ليزيكو" الاقتصادية أنّ الاقتصاد والسياسة في الجزائر مصابان بالتصلب والانغلاق حيث يصعُب التغيير سياسيا والاقتصاد الجزائري منغلقٌ تماما ما لا يشجّعُ المستثمرين الأجانب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.