تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

أحكام إعدام بالجملة في مصر وانتخابات الحد الأدنى في العراق

سمعي
مونت كارلو الدولية
5 دقائق

الصحافة الفرنسية الصادرة هذا اليوم تطرقت إلى أوضاع عدد من البلدان العربية منها العراق و تونس و الجزائر ومصر كما أنها كشفت عن تحقيق يطاول ممتلكات رفعت الأسد في باريس.

إعلان

إعداد: نجوى أبو الحسن 

القضاء الفرنسي يحقق في ثروة رفعت الأسد 
الخبر تكشف عنه صحيفة "ليبراسيون" التي تقول إن التحقيق بدأ منذ أسبوعين بناء على طلب تقدمت به منظمة "شيربا" الفرنسية لمكافحة الفساد.  و قد سبق لتلك المنظمة أن طالبت بتحقيقات تطاول الزعماء الأفارقة وهاهي اليوم تطالب بالتحقيق بتهم فساد وتبييض أموال وجهتها لرفعت الأسد عم الرئيس السوري المقيم في باريس والذي تقدر ثروته ب 160 مليون يورو.
 
مصر: 682 حكم بالإعدام ضد الإخوان  
الصحافة تناولت صدور إحكام بالإعدام بحق ما يقارب 700 شخص دفعة واحدة في مصر."دلفين مينوي" مراسلة صحيفة "لوفيغارو" في القاهرة، تستعرض أجواءتلك المحاكمات الجماعية، و تتحدث عن الصراخ وحالات الإغماء التي أصابت أهالي المحكومين لدى إعلان أحكام الإعدام. كاتبة المقال تصف المحاكمات بالمسرحية العبثية وتنقل عن زوجة احد المحكومين أنه بريء من التهم الموجهة إليه حتى أنه لم يشارك في التظاهرات.
 
أحد محامي الدفاع أضاف أن هذه هي حال ستين بالمائة من المحكومين. و تشير "دلفين مينوي" إلى أن غالبية الشعب المصري وكذلك الإعلام يؤيد تلك الإحكام وقد تزامنت مع حظر أنشطة حركة "6 أبريل" ما يعني تخلص "لوفيغارو" إقفال ملف الثورة نهائيا. "ليبراسيون" تبدي وجهة نظر مغايرة في مقال خصصته لرواية تحرك الأخوان في جامعة القاهرة وتبين فيه استعدادهم للاستمرار بتحركهم رغم القمع الذي يتعرضون له.
 
العراق تنتخب نوابها غدا 
"لوموند"  تنشر تحقيقا عن العراق عشية الانتخابات النيابية في هذا البلد.هذه الانتخابات هي الأولى منذ رحيل القوات الأميركية عن العراق. "بانجامان بارت" موفد الصحيفة الخاص يتوقع أن تجري في ظروف مقبولة على الرغم من استمرار أعمال العنف، خاصة في مناطق التواجد السني. كاتب المقال يقول إن نتائج الانتخابات لن تكون معدة سلفا كما هي الحال في الانتخابات الرئاسية التي جرت أو ستجري في مصر أو سوريا أو الجزائر. "بانجامان بارت" يعتبر إن تلك الانتخابات هي الوحيدة في المنطقة العربية التي تملك الحد الأدنى من المقومات، إلا أن هذا التشخيص لم يمنعه من انتقاد كيفية أدارة الانتخابات من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي خاصة أن له اليد الطولى في اختيار المرشحين.
 
مهدي جمعه في باريس 
الصحافة الفرنسية تلقي الضوء على الوضع في تونس بمناسبة زيارة رئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة إلى باريس.يسعى مهدي جمعه لمعالجة اقتصاد ما بعد الثورة تقول "لوموند". وتستعرض الصحيفة خياراته الاقتصادية الرامية إلى إطلاق عجلة الإنتاج و إلى خفض العجز وهو ما تناولته صحيفة "ليبراسيون" أيضا من خلال مقابلة مع وزير المالية التونسي، حكيم بن حموده الذي تطرق إلى رفع الدعم عن بعض المواد الاستهلاكية تماشيا مع شروط صندوق النقد الدولي. وقد أكد بن حموده أن الدولة ستعوض الطبقات الشعبية عن النقص الناتج عن هذه التدابير. "لوفيغارو" تركز من جهتها على أهمية تنشيط القطاع السياحي من خلال لقاء مع الوزيرة المختصة  أمل كربول كما إنها تنشر تحقيقا حول إعادة إحياء المشاريع السياحية في منطقة توزر الصحراوية.
 
بوتفليقة ما بين اليوم و البارحة 
صحيفة "لومانيته" تناولت أداء الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة اليمين الدستورية.الصحيفة الشيوعية تخصص مقالا مفصلا عن ظهور الرئيس تحت عنوان : " بوتفليقة تحدث أخيرا إلى الجزائريين". كاتب المقال "حسن زروكي" يقابل ما بين حالة بوتفليقة اليوم وكيفية أداءه اليمين الدستورية أول مرة وهو في عز قوته وجبروته. كاتب المقال يعتبر أن خطابه كان فوقيا مذكرا بوصفه رجال القبائل بالأقزام والصحافيين بكياسي الحمامات.  
 
ويشير حسن زروكي إلى أن بوتفليقة أول ما ترشح للرئاسيات اشترط أن ينتخب بنسبة سبعين بالمائة على الأقل أو يترك الجزائريين لتعاستهم كما قال. "لومانيتيه" تعتبر أنه في عهد بوتفليقة، قمعت الثورة في منطقة القبائل وقيدت الحريات الصحافية مقابل إفساح المجال للإسلاميين وتخلص الصحيفة إلى أن الرئيس لم يعمل على تحسين الوضع الاجتماعي إلى حد أن جزائريا من أصل كل أربعة بات يعيش تحت خط الفقر والنتيجة أنه انتخب اليوم بنسبة تفوق الثمانين بالمائة ولكن بأقل من خمسة ملايين صوت عما كانت عليه الحال عام 1999.
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.