تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

هولاند أمام امتحان الانتخابات الأوروبية واشتباكات مع الطوارق في مالي

سمعي
مونت كارلو الدولية

من أبرز المواضيع التي استأثرت باهتمامات الصحف الفرنسية اليوم: الانتخابات الأوروبية والوضع في مالي.‎

إعلان

قبل ستةِ أيامٍ من الانتخابات الأوروبية يزدادُ اهتمامُ الصحف الفرنسية بهذا الاستحقاق، حيث تصدّر هذا الموضوع الصفحة الأولى في صحيفةُ "لوفيغارو" مع عنوان مانشيت: الانتخابات الأوروبية، هولاند يخشى من هزيمةٍ جديدة. وترى الصحيفة أن الهزيمة المتوقعة يوم الأحد المقبل قد تُذكِّي الخلافات داخل الحزب الاشتراكي الفرنسي، وتُقَوِّي النواب المحتجين، الذين يطالبون الرئيس فرانسوا هولاند بسياسة أكثرَ يسارِية.

وتقول صحيفةُ "لوفيغارو" إنّ التوقعات السيئة لاستطلاعات الرأي حول نوايا التصويت لمرشحي الحزب الاشتراكي، لا تدَعُ مجالا للشك في قصر الاليزيه حول نتيجة هذا الاقتراع (استطلاعات الرأي تشير إلى أن الحزب الاشتراكي سوف يُمنى بهزيمة وسيحِل في المرتبة الثالثة بعد حزب الجبهة الوطنية وحزب الاتحاد من اجل حركة شعبية)، مضيفة انه على عكس الانتخابات البلدية فإنّ فرانسوا هولاند وأعضاء الحكومة انخرطوا في الحملة للحد من الخسائر ومُحاولة كبح صعود حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف. وترى "لوفيغارو" المقربة من أوساط اليمين أنّ تهميشا لفرنسا داخل الاتحاد الأوروبي ترتسِمُ ملامِحُهُ.

صحيفةُ "ليبراسيون" اليسارية اختارت موضوعَ اتفاق التبادل الحر لدول المحيط الأطلسي الذي يجري التفاوضُ حولَه بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة مُعنونة في "الأولى": اتفاقُ التبادلِ الحُر، معاهدةٌ في المُستنقع، مشيرة إلى أنّ الجولةَ الخامسة من المفاوضات حول هذا المشروع تبدأُ اليوم الاثنين، وسطَ مخاوف عشية الانتخابات الأوروبية حيثُ يُجسد الاتفاق التجاري مع الولايات المتحدة عبر المحيط الهادئ الذي أطلقتهُ المفوضية برئاسة باروزو مخاوفَ الرأي العام في مواجهة العولمة. وهو يخشى خصوصا انعدام الشفافية وفرض منتجات معدلة وراثيا أو لحوم دجاج تحتوي على الهورمونات.

وتتركز المخاوف حالياً -تضيفُ صحيفةُ "ليبراسيون"- على إمكانية حصول تدخلات للشركات الأجنبية في السياسات العامة من خلال آلية التحكيم المعتمدة في الولايات المتحدة، مُعتقدة أنّ الخلافات تبقى كثيرة بين الأوروبيين والأميركيين ما يبطئ المفاوضات التي تعثرت أساسا مع اندلاع فضيحة التجسس الأميركي في نهاية 2013.

ونتيجةً لذلك فإن الفُرص ضئيلة في التوصل بحلول نهاية 2015 إلى هذا الاتفاق الذي سيكون اكبر اتفاق تبادل حر في العالم.
وسيتوقف تقدم المفاوضات إلى حد بعيد على المفوض الأوروبي المقبل المكلف التجارة، وعلى قدرته على ترميم الثقة مع العواصم الأوروبية.

مالي: اشتباكاتٌ دامية بين الجُنود والطوارق

التطوراتُ المتلاحقة في مالي حظيت باهتمام صحيفة "ليبراسيون" حيث تقول انه بعد أشهُرٍ من الهدوء، فان الصراعَ بين السلطات في باماكو والمُتمردين الطوارق في الشمال اشتعل بعنفٍ من جديد نهاية الاسبوع حيث أعلنت مالي الأحد الحرب على من وصفتهم ب"الإرهابيين" غداة مواجهات دامية في كيدال (شمال البلاد)، معقل المتمردين الطوارق، حيث يُحتجز ثلاثون موظفا رسميا.

وتحدّثت السلطات المالية عن سقوط 36 قتيلا في هذه المواجهات بينهم ثمانية عسكريين إضافة إلى احتجاز ثلاثين رهينة اثر معارك بين الجنود الماليين ومجموعات مسلحة. وتزامنت هذه التطورات الميدانية مع زيارة رئيس الوزراء موسى مارا لشمال البلاد ما يعكس مدى الوضع المتفجر في كيدال.

وتقول صحيفة "ليبراسيون" أنّ هذه المواجهات هي الأكثر خطورة منذ إطلاق العملية العسكرية الفرنسية في مالي تحت اسم "سيرفال"..

وكانت الحركة الوطنية لتحرير ازواد شنت في كانون الثاني/يناير 2012 هجوما على الجيش المالي في الشمال بالتحالف مع إسلاميين مسلحين. وبعد انقلاب عسكري في آذار/مارس من العام نفسه، سيطرت هذه المجموعات المختلفة على مناطق في شمال مالي سرعان ما طرد منها الطوارق بأيدي جهاديين مرتبطين بالقاعدة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن