تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

السيسي مدد الانتخابات حتى لا يهان

سمعي
مونت كارلو الدولية
إعداد : هادي بوبطان
5 دقائق

أولت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الانتخابات الرئاسية في مصر اهتماما خاصا . وفي الشأن الفرنسي توقفت هذه الصحف عند تفكيك الشرطة الفرنسية لمخيمات اللاجئين في كاليه، بالإضافة إلى تداعيات نتائج انتخابات البرلمان الأوروبي على المشهد السياسي الفرنسي.

إعلان

 

السيسي مدد الانتخابات تفاديا للإهانة

تحت عنوان "السيسي مدّد الانتخابات لتفادي الإهانة"، قالت صحيفة "ليبراسيون" في تعليقها على مُجريات الانتخابات الرئاسية في مصر، "إن نسبة الامتناع عن التصويت كانت مرتفعة جدا ما قد يجعلُ قائد الجيش السابق عبد الفتاح السيسي يُنتخب بنسبة مشاركين أقل من تلك التي أدت إلى انتخاب الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي".

تضيف "ليبراسيون"- إنه كان يعتقد قبل إجراء الانتخابات أن نتائجها محسومة سلفا " وأنّ القضية ستُطوى ولكن عاملا مجهولا جاء ليُنغّصَ فرحة السيسي. وهو نسبة الامتناع عن التصويت. فكان اليوم الأول من التصويت مُخيبا لآمال للسلطات المصرية. وكانت المدارس التي حُوِّلت إلى مكاتب اقتراع شبه فارغة على الرغم من أن هذه السلطات وفريق حملة السيسي الانتخابية سخّرا كل شيء ليتحقق للأخير فوزٌ على مقاسِه، أراده أن يكون كاسحا ليعطيه شرعية لا مجال للمنازعة فيها خصوصا من قبل الإسلاميين ذلك أن الماريشال قائد الإطاحة بمرسي رفع سقف التوقعات بشأن نسبة المشاركة وأمل في أن تتجاوز النسبة التي سُجلت في الدورة الثانية من انتخابات 2012 وكذلك عدد الأصوات التي حصل عليها مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في تاريخ البلاد"

صحيفة "لوفيغارو" من جانبها علقت على ما يجري في مصر، فرأت أنه فشل انتخابي، "فرغم تجنيد كل الوسائل لصالح حملة السيسي الانتخابية، إلا أن نسبة العزوف عن التصويت كانت واضحة في صفوف المصريين".

"بوكو حرام"

خصصت صحيفة "ليبيراسيون" ملفاً خاصاً من ست صفحات لجماعة "بوكو حرام" تحت عنوان "في معقل بوكو حرام" حيث قالت الصحيفة "إن موفدتها الخاصة صُوفي بويُّون ذهبت إلى مايدوغوري معقل الجماعة التاريخي في شمال شرق نيجيريا، حيث توجد ميليشيا من ثلاثة آلاف مدني جنّدتهم الدولة للتصدي لهذه الجماعة الإسلامية المتطرفة التي قامت بخطف ما يزيد عن 200 تلميذة في شهر نيسان -أبريل الماضي والتي تُواصل أعمال القتل والنهب في نيجيريا".
تتساءل الصحيفة "هل سينجح النظام في نيجيريا، والمعروف بالفساد، في وقف هجمات هذه الجماعة المتطرفة؟".

 

منظمات إنسانية تدين تفكيك مخيم للاجئين

نبقى مع صحيفة "ليبراسيون" التي توقفت أيضا عند عملية تفكيك ثلاثة مخيمات للاجئين من قبل الشرطة الفرنسية يوم أمس في " كاليه" (شمال فرنسا). وكان المخيم يؤوي 650 لاجئا قادمين أساسا من سوريا وأفغانستان والسودان وإرتريا. وأقدمت الشرطة على ذلك على الرغم من معارضة جمعيات تدين شروط عمليات الطرد هذه والتي تقول السلطات الفرنسية إنها ترمي بشكل خاص إلى وضع حد لانتشار وباء الجرب. وتقول الصحيفة إن هذه الجمعيات تُشكك في المغزى الحقيقي من وراء هذه العملية.

هذا الموضوع تناولته أيضا صحيفة "لوموند" التي قالت إن المخيمات تم تفكيكُها ولكن مشكلة هؤلاء المهاجرين الذين يحلمون بالعبور إلى بريطانيا تظل قائمة.

الانتخابات الأوروبية: زلزال سياسي

ترى صحيفة " لوموند" أن الهزيمةُ المدويّة التي مني بها الحزبان الرئيسيان في فرنسا في انتخابات البرلمان الأوروبي الأخيرة ، أي الحزب الاشتراكي الحاكم و"حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية" اليميني المعارض، وصعود اليمين المتطرف عبر حزب "الجبهة الوطنية"، وقائع أحدثت زلزالا في المشهد السياسي الفرنسي، تضاعفت ارتداداته مع الأزمة العميقة التي يعيشها حزب "الاتحاد من أجل حركة شعبية" الذي أرغم رئيسه جان فرانسوا كوبيه على الاستقالة يوم الثلاثاء الماضي بعد الكشف عن فضيحة فواتير مزورة تتعلق بتمويل حملة نيكولا ساركوزي الرئاسية عام 2012.

صحيفة "لوموند" خصصت الافتتاحية لهذا الموضوع تحت عنوان، "حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية بين السخرية واللامسؤولية".
أما عن الحزب الاشتراكي الحاكم، فان الصحيفة ذاتها ترى أن المتاعب تُلاحقه، حيث تتسع دائرة المتذمرين في صفوف نوابه من الخط السياسي للرئيس فرانسوا هولاند.

متاعب يبدو أنها ستستمر مع الإعلان أمس عن ارتفاع جديد في معدل البطالة. وهو حسب صحيفة "لوفيغارو "استثناء فرنسي " في الفضاء الأوروبي في وقت تنجح ألمانيا وبريطانيا وحتى إسبانيا واليونان في التصدي لهذه الظاهرة بدرجات متفاوتة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.