تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

السيسي أمبراطور مصر، والاشتراكيون الفرنسيون يفضلون مانويل فالس على فرانسوا هولاند للانتخابات الرئاسية المقبلة

سمعي
مونت كارلو الدولية
5 دقائق

انتخاب عبد الفتاح السيسي رئيسا لمصر من بين المواضيع العربية التي حظيت باهتمام الصحف الفرنسية اليوم، وفي الشأن الفرنسي استطلاع للرأي يشير إلى أن غالبية الاشتراكيين يفضلون مانويل فالس على فرانسوا هولاند كمرشح للانتخابات الرئاسية في 2017.

إعلان

 

 

بعد أن حقق عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع السابق الرجل القوي فيالبلادفوزا كاسحا في انتخابات الرئاسة المصرية بحصوله على أكثر من 96% من الأصوات, وفق النتائج الأولية, ما يكرس سلطة الجيش بعد 11 شهرا من إطاحته بالرئيس الإسلامي محمد مرسي، صحيفة "لوفيغارو" اعتبرت انتخاب الماريشال ك"ريّس" لمصر ليس مُفاجأ بعد عملية تصويت استمرت ثلاثة أيام في مُحاولة للحد من نسبة الممتنعين عن التصويت.
 
وتشير الصحيفة إلى أن نسبة الإقبال، التي كانت ضعيفة جدا في اليوميْن الأوليْن من التصويت ، وتظل هذه النسبة "المجهول" الأكبر في هذا الاقتراع الذي تم تمديده يوما، في آخر لحظة من قبل اللجنة الانتخابية، وتقول "لوفيغارو" إنه وفقا لصحيفة الأهرام الحكومية المصرية فان 25 مليون ناخب توجهوا إلى صناديق الاقتراع في الانتخابات من إجمالي 54 مليونا تقريبا، وهو رقم لا يمكن التحقق منه، وتعتبره المعارضة مُلفقا.
 
الصحيفة كتبت أيضا عن ماهينور المصري الناشطة السياسية التي تكتب على "توتير" التي غابت صفحتها منذ اعتقالها في 20 أيار/ مايو بسبب المشاركة في مظاهرة "من دون ترخيص"، مُعتبرة إياها رمزا للثورة المُصادرة.
 
عبد الفتاح السيسي إمبراطور مصر
 
هكذا علّقت صحيفة "ليبراسيون" على انتخاب الرئيس المصري، قائلة إنه بانتخاب الماريشال السابق بنسبة 96% من الأصوات، فان شعب مصر المتعطّش إلى الاستقرار، أعطى فوزا كاسحا لمن يدير دفة أمور مصر منذ أن أطاح بالرئيس الإسلامي محمد مرسي، على الرغم من أن السيسي لم يُقدم برنامجا حقيقيا.
 
واعتبرت الصحيفة أن هذا الانتخاب يُكرّسُ سلطة الجيش الذي سيُسيطر على الدولة ومن ثمّ المجتمع. كما توقفت "ليبراسيون" عند التضييق على الحريات في مصر مشيرة إلى الحمْلات "المُمنهجة" ضد آلاف المُعارضين السياسيين، أكانوا من الإسلاميين أم لا، معتبرة أن هذا التضييق على الحريات جعل المجال السياسي مُقفلا وافرغ الانتخابات من أي معنى.
 
أما صحيفة "ليزكو" الاقتصادية فقد تناولت الانتخابات الرئاسية من زاوية اقتصادية-سياسية مُتوقِّفة عند التحديات التي تنتظِرُ الرئيس المصري الجديد قائلة إن الأمن والنهوض الاقتصادي هما من أبرز الأوليات بالنسبة لعبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع السابق المصري السابق الذي انتُخب من دون مُفاجأة.
 
وعن حالة اقتصاد مصر تقول "ليزكو" إنها مُتردية حيث تصل نسبة التضخم إلى 11.9% ونسبة البطلة تبلغ 13% وتصل حتى إلى 39% في صُفوف الشباب.
 
غالبيةُ الاشتراكيين الفرنسيين يفضلون مانويل فالس على فرانسوا هولاند كمرشح للانتخابات الرئاسية في 2017
 
 إذا ما صدّقنا استطلاعا للرأي تنشره صحيفة "لوفيغارو" بالتعاون مع معهد "اوبينون واي"، حيث تقول الصحيفة إن نسبة واسعة جدا من الفرنسيين ومن مُناصري الحزب الاشتراكي يرون أن رئيس الدولة فرانسوا هولاند لا يجب أن يكون مرشح الحزب الاشتراكي للانتخابات الرئاسية المقبلة في 2017. ويشير هذا الاستطلاع الى ان 40% من الفرنسيين يُفضلون رئيس الوزراء الحالي مانويل فالس مرشحا رئاسيا على هولاند الذي لا يحظى سوى ب 15% من الذين يرغبون في ترشُّحِه. أما بالنسبة للفرنسيين عموما فان 26% منهم يرغبون في ترشح فالس وتنزل هذه النسبة إلى 3% فقط بالنسبة للفرنسيين الذين يرغبون في ترشح هولاند للانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة في 2017.
 
صحيفة "لوفيغارو" تقول إن الجدل حول تنظيم انتخابات أولية لتعيين مرشحٍ للحزب الاشتراكي يطفو مجددا على السطح في ظل تدني شعبية هولاند حتى في صفوف النواب الاشتراكيين.
 
ونختم هذه الجولة في الصّحف الفرنسية مع صحيفة "لومانيته" الشيوعية التي وجهت انتقادا لاذعا للرئيس هولاند قائلة انه بعد ثلاثة أيام فقط من الصفعة الجديدة التي تلقاها في الانتخابات الأوروبية، جاءت إحصاءات معدل البطالة لتؤكد من جديد أن السياسة الحكومية تقود فرنسا إلى طريق مسدود.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.