تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

المنتخب الفرنسي لكرة القدم يخسر أمام نظيره الألماني ويكسب ثقة الفرنسيين

سمعي
مونت كارلو الدولية

اهتمامات الصحف الفرنسية الصادرة صباح اليوم جاءت متنوعة، وإن كان الحدث الأبرز الذي طبع صفحاتها هو خروج المنتخب الفرنسي من مونديال البرازيل بعد خسارته أمام المنتخب الألماني.

إعلان

 

"وداعا ريو".....هكذا عنونت صحيفة "ليبراسيون" الصفحة الرئيسية لعددها الصادر اليوم، تعليقا على خسارة المنتخب الفرنسي لكرة القدم أمام ألمانيا وخروجه من مونديال البرازيل. في المقابل اعتبرت الصحيفة أنه رغم خيبة الأمل، إلا أن لاعبي المنتخب الوطني بإمكانهم التباهي بتحسين صورتهم أمام الشعب الفرنسي، وذلك بفضل سياسة إعلامية مضبوطة، وأسلوب لعب ممتع.

من جهة أخرى، اعتبرت جريدة "ليبراسيون" في افتتاحيتها أن هذا الفريق الفرنسي المتعدد الأصول نجح في إظهار القوة والثراء الكامنين في التعددية، كما نجح في إثبات تغلب المشاعر الوطنية الرياضية على التوجهات القومية بمعناها الضيق.
صحيفة "لوباريزيان" تطرقت إلى الموضوع ذاته في مقال صيغ عنوانه على الشكل التالي : " شكرا على كل حال"

صحيفة "لوموند" ذهبت أبعد من المنافسة الرياضية بين فرنسا وألمانيا واهتمت بتلك التي تتصل بالمجال الاقتصادي، معتبرة أن ألمانيا "تسحق" فرنسا على هذا الصعيد، لاسيما وأن كل المؤشرات ترمز إلى وضع اقتصادي جيد في ألمانيا، على عكس الحال في فرنسا.

"التحالف الغريب للدفاع عن العراق"

توقفت جريدة " لوموند" في الصفحات المخصصة للملفات الدولية عند التحالف الدولي غير المسبوق الذي يشهده المسرح العراقي بين إيران والولايات المتحدة وروسيا، وإن كان على درجات متفاوتة.

وذكرت " لوموند" أن هذه الدول المنخرطة في عملية "ليّ ذراع بالوكالة" في سوريا، تجد نفسها شريكة في العراق، باسم مكافحة التهديد الجهادي، مشيرة إلى أن الانخراط العسكري الأمريكي المحدود في العراق فتح المجال أمام إيران وروسيا لتعزيز مواقعهما في هذا البلد.

الجولة السادسة من المفاوضات حول الملف النووي الإيراني

صحيفة "لوموند" أفردت مساحة أيضا للجولة السادسة من المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني والتي انطلقت يوم الخميس الماضي في فيينا. واعتبرت الجريدة تحت عنوان " المفاوضات حول النووي الإيراني تنطلق في مناخ متوتر". وذكرت أن السباق ضد الزمن قد بدأ ولكن في مناخ متوتر، حيث يصر كل طرف على موقفه.

وأوضحت "لوموند" أنه فيما كانت الأزمة العراقية قد أعطت انطباعا بحصول تقارب بين الإيرانيين والأميركيين، ورغم اللقاءات العديدة التي جرت بين إيران ومجموعة الدول الست منذ التوقيع على الاتفاق المرحلي، يبقى أن الثقة بين الطرفين لا تزال غائبة.

الصحيفة لفتت إلى أحد المؤشرات على هذا المناخ المتوتر، والذي تمثل في تحذير وجهه وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري إلى الإيرانيين في مقال نشرته صحيفة "واشنطن بوست". فقد نبه إلى كيري في هذا التحذير إلى مخاطر فشل المفاوضات، في الوقت الذي اعتمد فيه نظيره الإيراني محمد جواد ظريف لهجة هجومية، مؤكدا أن بلاده لم ولن تخضع للضغوط.

عودة ساركوزي المحتملة إلى العمل السياسي

اختارت صحيفة " لوفيغارو" من جهتها التركيز على الشأنين السياسي والاجتماعي في فرنسا، حيث أفردت حيزا واسعا لعودة الرئيس السابق نيكولا ساركوزي المحتملة إلى المعترك السياسي. وكان هذا الأخير قد ألمح إلى إمكانية العودة إلى النشاط السياسي في معرض هجومه المضاد على التهم القضائية الموجهة إليه، والذي استهدف فيه الجهاز القضائي والحكم الاشتراكي.

جريدة "لوفيغارو" اعتبرت أن عودة الرئيس السابق المحتملة من شأنها أن تغيّر المعطى داخل حزب المعارضة اليمينية والذي قد يسعى ساركوزي لتولي رئاسته، كخطوة أولى قبل خوضه السباق الرئاسي.

في هذا السياق، أشارت الصحيفة إلى الملاحظة التي وجهها رئيس الوزراء الأسبق آلان، جوبيه، ورئيس المجلس الدستوري، جان – لوي دوبريه، إلى نيكولا ساركوزي، حيث اعتبرا أن هجومه على المؤسسة القضائية يشكل هجوما على الجمهورية بحد ذاتها.

من جهة أخرى، خصصت "لوفيغارو" افتتاحيتها لمهرجان "أفينيون" للمسرح، والذي تم إلغاء عرضه الافتتاحي بسبب حركات الاحتجاج النقابية التي ينفذها العاملون في المهرجان.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن