قراءة في الصحف الفرنسية

إسرائيل نحو تكثيف الضربات على غزة والغرب عاجز

سمعي
مونت كارلو الدولية

الصحافة الفرنسية الصادرة هذا اليوم عالجت مواضيع داخلية متعددة وأولت الجبهة الفلسطينية المشتعلة اهتماما خاصا.

إعلان

إعداد: نجوى أبو الحسن

هل تتوغل إسرائيل في غزة؟

إسرائيل تستعد لتكثيف ضرباتها على غزة" تعنون "لوفيغارو". الصحيفة تتوقع المزيد من التصعيد بعد أن تخطى عدد الضحايا سقف المائة قتيل. "لوفيغارو" تنشر من جهة أخرى مقابلة مع الخبير السويدي بالمجموعات الإسلامية الفلسطينية "ماغنوس رانستورب"’ الذي رأى أن حماس تتوق لانتفاضة ثالثة. أما عن تحقيق الدولة الإسلامية في فلسطين، يعتقد زعماء حماس أنهم وحدهم لا يستطيعون شيئا، ولكنهم يراهنون على زعزعة الاستقرار في مصر أو الأردن لتحقيق أهدافهم. ويروي الخبير السويدي أيضا عن تفخيخ حماس لبعض الطرقات والمنازل تحسبا لأي اجتياح إسرائيلي ولكنه يعتقد أن الدولة العبرية إذا ما توغلت في القطاع، فإنها لن تتعمق كثيرا لأنها لم تستدع ما يكفي من جنود الاحتياط. كما أنها لا تريد القضاء نهائيا على حماس لأنها تخشى أن تولد على أنقاضها مجموعات أكثر تطرفا. "لوفيغارو" كما صحيفة "لوموند" تخصص مقالا لمساعي التهدئة وترى أنها شبه معدومة. "لوفيغارو" تعتبر أن الدبلوماسية الغربية عاجزة تماما فيما تشير "لوموند" إلى أن العلاقة المتردية بين مصر وحماس، تحد من قدرة القاهرة على التدخل. "لوباريزيان" ترى أن الهدنة ما زالت بعيدة بالرغم من العروض الأميركية بالتوسط لوقف إطلاق النار.

مشاهدات الصحافة في غزة ورفح وتل ابيب

إلى جانب هذه الاعتبارات، تنشر الصحافة الفرنسية تحقيقات ميدانية لموفديها الخاصين إلى الأراضي الفلسطينية. صحيفة "لوموند" تنشر تحقيقا عن معاناة الفلسطينيين على معبر "رفح"، بوابة العبور نحو مصر والمتنفس الوحيد لأهالي غزة. موفدة الصحيفة الخاصة، "هيلين برودون"، تروي مشاهداتها وتشير إلى أن حوالي ألف شخص حاولوا الهروب من جحيم غزة يوم الخميس، لكن الأبواب سدت بوجه ثلاثة أرباعهم، ما ولد حقدا على مصر تقول "لوموند". "ليبراسيون" تنشر تحقيقين ميدانيين: واحد من تل أبيب، حيث ينقل "نيسيم بيهار" مشاهداته من محطة الباصات الرئيسية حيث يتجمع جنود الاحتياط قبل الانطلاق إلى الجبهة. التحقيق الثاني هو لموفدة الصحيفة إلى غزة "اود ماركوفيتش" ويتناول تعرض بحرية إسرائيل وطيرانها الحربي لزوارق صيادي غزة.

آل جاسم لن يعودوا إلى ديارهم بعد سيطرة داعش

"لوموند" تنشر تحقيقا عن معاناة الهاربين من مدينة تل عفر العراقية. تحت عنوان " تشرد شيعة تل عفر الناجين من هجوم الجهاديين"، يكتب "بانجامان بارت" موفد "لوموند" الخاص إلى بغداد عن معاناة آل جاسم، إحدى العائلات الشيعية التركمانية التي اضطرت إلى الفرار بعد سيطرة داعش على مدينتهم في 15 الخامس عشر من الشهر الماضي. العائلة باتت مقتنعة أنها لن تستطيع العودة إلى مسقط رأسها خاصة أن خبر نهب منازلها وصلها وهي في بغداد حيث وجدت ملجأ لها بمساعدة المرجعية الشيعية.

يوميات الكراهية العادية في حزب الـUMP

وفيما خص الشأن الفرنسي الداخلي، تعددت اهتمامات الصحف الفرنسية كل واحدة حسب توجهاتها. "لوموند" تخصص المانشيت للازمة العميقة التي تمزق حزب الـUMP "الاتحاد من أجل حركة شعبية" وتتحدث عن "يوميات الكراهية العادية" فيما لوباريزيان تعالج الأزمة الوجودية التي تعصف بهذا الحزب من خلال نشر نتائج استفتاء يبين أن نصف الفرنسيين يريدون حل الـ UMP وإنشاء حزب يميني غيره. "لوفيغارو" تخصص المانشيت لمشروع قانون معاقبة القصر وتعتبره قنبلة موقوتة بسبب تساهله المفترض مع جرائم الأحداث فيما "ليبراسيون" تعالج اشكالية مشروع قانون يجرم زبائن بائعات الهوى.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن