تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

بين مقتل ركاب الماليزية ومنع المظاهرات حول غزة في باريس... من المسؤول

سمعي
من مظاهرة في 16/07/2014 (الصورة من رويترز)

حادثة تفجير الطائرة الماليزية في الأجواء الأوكرانية، والعملية ‏العسكرية الواسعة النطاق التي تشنها إسرائيل ضد قطاع غزة، ‏موضوعان تصدرا الصفحات الأولى للصحف الفرنسية وألقيا بظلالهما ‏على الجولة الإفريقية التي يقوم بها الرئيس الفرنسي.‏

إعلان

رولا أبي حيدر

في ملفها الأساسي اعتبرت صحيفة "ليبراسيون" أن الرئيس الروسي ‏فلاديمير بوتين، الذي يقوم بتسليح المتمردين المؤيدين لروسيا في ‏أوكرانيا، يتحمل مسؤولية كبيرة في المأساة التي أودت، يوم الخميس، ‏بحياة مئتين وثمانية وتسعين راكبا.‏

وذكرت "ليبراسيون" في افتتاحية الصحافي لوران جوفران ‏Laurent ‎Joffrin، أنه حتى في ظل غياب أي دليل قاطع على مسؤولية الميليشيات ‏المؤيدة لروسيا في أوكرانيا في هذه الحادثة، إلا أنه لا يمكن إنكار ‏مسؤولية فلاديمير بوتين في هذه القضية.‏

الصحيفة اعتبرت أن ركاب هذه الطائرة دفعوا ثمن حلم الرئيس الروسي ‏ببناء إمبراطوريته الأورو- آسيوية على حساب السلم الأوروبي.‏

صحيفة لوباريزيان عنونت من جهتها: بعد التحطم حان وقت الأسئلة.‏
‏ ‏
أما لوفيغارو فعنونت: بعد تحطم البوينغ....أوباما يسائل بوتين

 

 

حصيلة اليوم الأول للهجوم البري الإسرائيلي على قطاع غزة

في تقرير للصحافية أود ماركوفيتش ‏Aude Marcovitch، ذكرت ‏صحيفة "ليبراسيون"، بحصيلة اليوم الأول للهجوم الإسرائيلي البري على ‏قطاع غزة والذي تمثل في مقتل 51 فلسطيني من أجل تدمير 8 أنفاق.‏

على الصعيد الدبلوماسي، استعرضت "ليبراسيون" أبرز النتائج التي ‏توصل إليها وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، خلال زيارته ‏لمصر، حيث التقى رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، الذي طلب ‏منه الاتصال بالأتراك والقطريين، نظرا لقدرتهم على التأثير على حركة ‏حماس.‏

في السياق ذاته، نشرت "ليبراسيون" مقابلة أجرتها مع القائد السابق ‏لعمليات الجيش الإسرائيلي، الجنرال جيورا إيلاند ‏Giora Eiland، ‏شرح فيها الأسباب التي دفعت الجيش الإسرائيلي إلى عدم الاكتفاء ‏بالغارات الجوية، لاسيما صعوبة تدمير الأنفاق ومواقع إطلاق الصواريخ

التصعيد العسكري في غزة لن يضمن أمن إسرائيل

في افتتاحيتها. اعتبرت صحيفة "لوموند" أن إسرائيل تخطئ إذا كانت ‏تعتقد أنها ستتمكن من ضمان أمنها إذا قامت بتعزيز عملياتها العسكرية ‏ضد قطاع غزة. كما نشرت في هذا السياق مقابلة أجرتها مع الشخصية ‏اليسارية البارزة في إسرائيل، أفراهام بورغ ‏Avraham Burg، اعتبر ‏فيها أن الجيش الإسرائيلي لا يمتلك حلا للمعضلة التي تطرحها حركة ‏حماس لأن الإدارة السياسية في إسرائيل لا تمتلك رؤية للمستقبل.‏

في هذا الصدد، اقترح بورغ دراسة أفكار بديلة عن حل الدولتين، لاسيما ‏بناء نموذج مصغر عن الاتحاد الأوروبي، بحيث يكون هناك كونفدرالية ‏بين الدولتين الإسرائيلية والفلسطينية.‏

منع المظاهرات المؤيدة لطرفي النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني في ‏باريس

حول قلق السلطات الفرنسية من احتمال استيراد النزاع الإسرائيلي ‏الفلسطيني إلى فرنسا، ذكرت صحيفة "ليبراسيون" أن شرطة باريس ‏قررت منع مظاهرتين، مؤيدة للقضية الفلسطينية وتجمع مناصر ‏لإسرائيل، وذلك خشية حصول تجاوزات كتلك التي حصلت نهاية ‏الأسبوع الماضي، مشيرة في المقابل أن البعض رأى في هذا القرار شيئا ‏من التحيز لصالح إسرائيل.‏

انتقادات للإجراءات الفرنسية لمكافحة الجهاديين

صحيفة "لوموند" نشرت عددا من المقالات التحليلية للتدابير الجديدة التي ‏اعتمدتها الحكومة الفرنسية لمكافحة ظاهرة الجهاديين الذي يتوجهون إلى ‏سوريا والعراق انطلاقا من فرنسا.‏

المدير المساعد للمؤسسة من أجل البحث الاستراتيجي، جان- فرانسوا ‏داغوزان ‏Jean-François Daguzan، اعتبر أن التدابير الجديدة التي ‏اعتمدتها الحكومة من أجل تعزيز ترسانتها القانونية لمكافحة الإرهاب هي ‏تدابير جيدة ولكنها غير كافية لأن بعد التحدي الذي تطرحه ظاهرة ‏الجهاديين لا ينحصر بمكافحة الإرهاب فحسب، بل يندرج في سياق ‏السياسة والإستراتيجية.‏

في السياق ذاته نشرت "لوموند" مقالا مشتركا لعدد من الكتاب انتقدوا فيه ‏المنطق الأمني الذي تتعامل فيه الحكومة الفرنسية مع ظاهرة الجهاديين، ‏كما نشرت مقالا للباحثة إيرين ماري سالتمان ‏Erin Marie Saltman‏ ‏حذرت فيه من الحد من حرية التعبير على الانترنت، موضحة ان الشبكة ‏يمكن ان تلعب دورا في مكافحة التطرف.‏

جولة هولاند الإفريقية

في تقرير للصحافي فرانسوا- كزافييه بورمو ‏François-Xavier ‎Bourmaud، اعتبرت صحيفة لوفيغارو أن حادثة الطائرة الماليزية ‏والهجوم البري الإسرائيلي على غزة ألقيا بظلالهما على الجولة الإفريقية ‏التي يقوم بها الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، والتي شملت كلا من ‏الكوت ديفوار والنيجر وتشاد.‏

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.