تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

"فرصة أخيرة أمام غزة وإسرائيل" و"الجميع باستثناء ساركوزي"

سمعي
رويترز
5 دقائق

أبرز المجلات الفرنسية الصادرة هذا الاسبوع تضمنت تحقيقات ميدانية ‏أو مقالات تحليلية للتصعيد العسكري في قطاع غزة، والاضطرابات التي ‏تشهدها منطقة الشرق الأوسط بشكل عام. وذلك إلى جانب مواضيع ‏سياسية واجتماعية محلية.‏

إعلان

‏ ‏
‏"فرصة أخيرة أمام إسرائيل وفلسطين"‏

تحت هذا عنوان "فرصة أخيرة أمام إسرائيل وفلسطين"، نشرت مجلة ‏‏"لكسبرس" مقالا للمفكر جاك أتالي ‏Jacques Attali، اعتبر فيه انه إذا ‏استمر الصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين فإن العرب والأتراك ‏والفرس وجميع المسلمين السنة والشيعة سيتصالحون على حساب إسرائيل ‏من أجل تفادي استيراد النزاع على أراضيهم.‏

واعتبر المفكر أنه لم يعد أمام إسرائيل الكثير من الوقت لاتخاذ موقف ‏جريء يشجع على ولادة الدولة الفلسطينية، وتزويدها بالإمكانيات التي ‏تسمح بنموها، من دون التوقف عن التصدي للخطر الإرهابي.‏

جاك أتالي أضاف انه لم يعد أمام الدول العربية، التي تتمتع باحتياطي ‏مالي ضخم، الكثير من الوقت لتزويد قطاع غزة بما يسمح له أن يتحول ‏إلى وجهة سياحية رائعة على ضفاف البحر الأبيض المتوسط.‏

إلى ذلك، أكد أتالي أنه لم يعد أمام الدول الأخرى الكثير من الوقت لتوفير ‏الظروف الملائمة لولادة حل للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني الذي يغذي كل ‏أعمال العنف التي تشهدها المنطقة، داعيا فرنسا تحديدا إلى تقديم المثال ‏على نجاح نموذج العيش المشترك.‏

 

‏"نتانياهو شخص ضعيف"‏

تحت هذا العنوان نشرت مجلة "لكسبرس" مقابلة أجرتها مع المؤرخ ‏والمفكر الإسرائيلي زيف ستيرنيل ‏Zeev Sternhell، انتقد فيها غياب ‏الرؤية لدى القادة الإسرائيليين، معتبرا أن على هؤلاء القادة أن يعقدوا في ‏يوم من الأيام اتفاق سلام مع أعدائهم.‏

في هذا الصدد، شدد ستيرنيل على أهمية الضغوط الخارجية للتوصل إلى ‏اتفاق سلام، حيث اعتبر أن كل حل عقلاني يجب أن يكون حلا دوليا، مع ‏مشاركة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، فضلا عن الدول الخليجية ‏التي تمتلك الإمكانيات المالية لتحقيق ذلك.‏

وخلص زيف ستيرنيل إلى أن المشكلة الحقيقية بالنسبة للإسرائيليين تتمثل ‏في النزاع مع الفلسطينيين، معتبرا أنه لا خيار آخر أمامهم سوى الموافقة ‏على تقسيم الأراضي بين دولتين إسرائيلية وفلسطينية

‏"صفارات تل أبيب"‏

مجلة "لونوفيل أوبسرفاتور" نشرت من جهتها تحقيقا للصحافية سيلين ‏لوساتو ‏Céline Lussato، حول سكان مدينة تل أبيب الذين يواصلون ‏حياتهم اليومية بشكل شبه طبيعي، مشيرة إلى أن سكان هذه المدينة ‏الإسرائيلية الذين يؤيدون بغالبيتهم العملية العسكرية ضد حركة حماس ‏يثقون بمنظومة الدفاع الصاروخية التي يستخدمها الجيش الإسرائيلي ‏لاعتراض الصواريخ الفلسطينية.‏

 

‏"غزة- باريس"‏

في تعليق على مخاوف السلطات الفرنسية من استيراد الصراع الإسرائيلي ‏الفلسطيني إلى فرنسا، نشرت مجلة "لوبوان" مقالا للمفكر برنار هنري ‏ليفي ‏Bernard Henri Lévy، وصف فيه المتظاهرين المؤيدين لغزة، ‏المتهمين بالاعتداء على كنيس في باريس، بـ "الحمقى والأوغاد"، ‏موضحا أن الخلط بين اليهود والإسرائيليين يشكل فعلا معاديا للسامية، ‏الأمر الذي يعاقب عليه القانون في فرنسا.‏

إلى ذلك، أوضح ليفي عددا من النقاط التي تتعلق بما يحصل اليوم في ‏الشرق الأوسط، حيث اعتبر أن ما تقوم به إسرائيل ليس عدوانا على ‏الشعب الفلسطيني وإنما ردا على عمليات إطلاق الصواريخ.‏

في المقابل، اعتبر الكاتب والصحافي جان دانييل ‏Jean Daniel‏ في ‏افتتاحية مجلة "لونوفيل أوبسرفاتور" أن الإجراءات الأمنية التي ستتخذها ‏الحكومة الفرنسية من أجل تفادي حصول مواجهات جديدة بين مؤيدي ‏القضية الفلسطينية وممثلي الجالية اليهودية لن تكون كافية لمنع استيراد ‏النزاع إلى فرنسا، داعيا السلطات الفرنسية إلى العمل مع النخب الإسلامية ‏واليهودية للتواصل مع الجيل الشاب من المسلمين واليهود في فرنسا.‏

"الشرق يزداد تعقيدا"

‏"لونوفيل اوبسرفاتور" نشرت مقالا للكاتب والصحافي رونيه باكمان ‏René Backmann، ذهب فيه إلى أبعد مما يحصل في قطاع غزة، ‏حيث انتقد القراءة التبسيطية لما يحصل في الشرق عامة، لاسيما في ‏العراق وسوريا. معتبرا أنه يجب استبدال القراءة التي تستند بشكل ‏حصري إلى معيار النزاع الشيعي السني بقراءة تأخذ بعين الاعتبار العديد ‏من المعايير الأخرى المتشابكة، لا سيما صراع النفوذ الإقليمي والحرب ‏الشاملة لمكافحة الإرهاب، فضلا عن رهانات الطاقة.‏

‏"فيون: الجميع باستثناء ساركوزي"‏

على الصعيد السياسي الفرنسي، نشرت مجلة "لونوفيل أوبسرفاتور" ‏تحقيقا للصحافية كارول بارجون ‏Carole Barjon، حول حزب ‏المعارضة اليمينية اعتبرت فيه أنه خلف تصفية الحسابات التي تمزق ‏اليمين، تقف رغبة رئيس الوزراء الأسبق، فرانسوا فيون، في التصدي ‏للعودة المحتملة للرئيس السابق، نيكولا ساركوزي.‏

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.