قراءة في الصحف الفرنسية

الهدنة بين حماس وإسرائيل في مهب الريح والفرنسيون يطالبون بإنقاذ مسيحي العراق

سمعي
الصورة من رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية

تعددت مواضيع الصحف الفرنسية الصادرة اليوم، وخصصت حيزا كبيرا للأحداث في منطقة الشرق الأوسط في صفحاتها، وكان موضوع الحرب التي يشنها الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة هو الأبرز، وعرجت الصحف أيضا على مأساة المسيحيين العراقيين الذين فروا إلى شمال العراق، فيما يطالب أغلب الفرنسيين بتدخل عسكري لبلادهم من أجل إنقاذهم.

إعلان

إعداد : فائزة مصطفى

 

تحت عنوان "هل يمكننا محاكمة الحرب بين إسرائيل وحماس؟" تحدثت صحيفة "ليبراسيون"، عن انتهاك الهدنة بينهما. وفي الافتتاحية، تحدثت ألكسندرا شوارتزبرود، عن دوامة العنف التي تعرفها منطقة الشرق الأوسط منذ مطلع الشهر الماضي، وتقول الكاتبة إن على العالم أن ينتبه إلى تباين القوى العسكرية بين الطرفين، وحملت إسرائيل المسؤولية الأخلاقية لكونها تحتل الأراضي الفلسطينية ، وتحاصر قطاع غزة منذ فترة طويلة، وهو ما يبرر غضب حماس.

توقفت صجيفة "ليبراسيون" أيضا، عند ردود الفعل الدولية حول ما يحدث في قطاع غزة، ويقول الكاتب مارك سيمو إن انضمام فلسطين كعضو مراقب في هيئة الأمم المتحدة هذا العام سيخولها إدانة إسرائيل أمام محكمة الجنايات الدولية. بينما ستراهن الدولة العبرية على الفيتو الأمريكي.

كما توقفت الصحيفة عند حملة "الهاشتاك" الذي أطلقها اليهود والعرب عبر مواقع التواصل الاجتماعي بنشرهم لصور تدعو إلى وقف الحرب ونشر السلام. وتحدثت عن تظاهرة مرتقبة اليوم في باريس، رخصت لها السلطات.

جريدة "لوفيغارو"، هي الأخرى أوفدت مراسلاً إلى غزة، ونقلت إصرار الغزاويين على الحياة بعد ثلاثة أسابيع من الحرب، كما تحدث عن العملية العسكرية التي تشنها إسرائيل بحثا عن الأنفاق. والبحث عن الجندي الإسرائيلي الأسير، كما نقل صورا عن الدمار الذي طال بلدة خزاعة ودير البلح في خان يونس.

حماس توحد المصالح بين إسرائيل ومصر

مصر في قلب المحادثات من أجل إيجاد مخرج للأزمة، هذا ما توقفت عنده صحيفة "لوموند"، وتحدثت عن العداء المصري لحركة الحماس، واعتبرت الصحفية أن تحقيق وقف إطلاق النار يتطلب تنازل الحركة عن فرض شروط مسبقة حتى لا يتكرر ما حدث الشهر الماضي، عندما رفضت حماس المبادرة المصرية الأمر الذي كان في صالح إسرائيل.

و أجرت الجريدة حوارا مع أوريت بارلوف، الباحثة في معهد الدراسات الإستراتيجية في تل أبيب، والتي تحدثت عن مليون فلسطيني يستخدمون "الفيسبوك" وأهمية ما ينشرونه في نقل صور المأساة والموت، واعتبرت الباحثة أن سكان غزة يقولون بصوت واحد لا لعباس ولا لحماس ولا لإسرائيل.

"الحرب الإسرائيلية على غزة جريمة أخلاقية"، هذا ما كتبه جون كاسييه بيليه في مقاله في صحيفة "لوموند". واعتبرها حربا بعيدة عن معايير الحروب الحقيقية، طالما أن الجيش العاشر في العالم من حيث القوة قتل يركز على قتل المدنيين. ورأى أن لا حل للقضية الفلسطينية إلا عبر إنهاء الاحتلال والعودة إلى حدود عام 67.

الفرنسيين يطالبون بإنقاذ مسيحي العراق

تصدر الوضع المتردي في العراق مواضيع جريدة "لوفيغارو"، حيث أجرت إحصاء حول موقف الفرنسيين مما يجري في هذا البلد، وخلصت إلى أن ثلثي الفرنسيين تقريبا يطالبون حكومتهم بالتدخل العسكري في العراق لمساندة الأقلية المسيحية التي تتعرض للاضطهاد من طرف تنظيم داعش، وأجرت الصحيفة حوارا مع الأسقف لويس ساكو رئيس طائفة الكلدان في العراق والذي رافق الأساقفة الفرنسيين خلال زيارتهم الأخيرة إلى كردستان، واعتبر الأسقف أن مغادرة مسيحيي العراق ليس حلا لمأساتهم.

حرب الأموات في شرق أوكرانيا ومتطوعون لمواجهة الانفصاليين

رأت صحيفة "لوفيغارو" أن الحرب في شرق أوكرانيا تحولت إلى حرب أموات، وتحدثت عن فيديو نشر على موقع يوتوب يسخر فيه الانفصاليون من جثث جنود أوكرانيين. كما تحدثت عن صور نشرها أحد الجنود الروس على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي في منطقة قريبة من مكان تحطم الطائرة قبل أيام فقط، وهو ما يورط روسيا أكثر في قضية تحطم الطائرة الماليزية.

أما صحيفة "ليبراسيون"، فتوقفت عند محاربي دونباس، الذين تشكلوا في شرق أوكرانيا، وهم جنود متطوعون لمساعدة الجيش الأوكراني لاسترداد المناطق التي سقطت بين يد الانفصاليين الموالين لروسيا.

الصحافة الفرنسية تغوص في جحيم فيروس إيبولا

غينيا، وسيراليون وليبيريا هي الدول التي جابها الصحفي ريمي بارو، وخصص في صحيفة "لوموند" ملفا واسعا عن فيروس إيبولا الذي اجتاح عدة دول في غرب إفريقيا، وأودى بحياة أكثر من 700 شخص منذ نهاية مارس - آذار الماضي.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن