تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

اليهود الفرنسيون الأكثر هجرة إلى إسرائيل وفضيحة الصمت الدولي إزاء مسيحيي الشرق الأوسط

سمعي
طفلة تم انتشالها من تحت أنقاض بيت عائلتها في رفح (رويترز)

مأساة مسيحيي العراق، هو الموضوع المشترك في معظم المجلات الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع، كما تناولت المجلات الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة ومطاردة المسيحيين والشيعة من قبل تنظيم داعش في العراق، وناقشت أيضا مشروع قانون الهجرة الجديد وتداعياته على مستقبل المهاجرين في فرنسا. وتوقفت عند الذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى.

إعلان

إعداد : فائزة مصطفى

 
مطاردة المسيحيين العراقيين، هو عنوان الملف الذي خصصته مجلة "لوبوان" للحديث عن الاضطهاد الذي تتعرض له الأقلية المسيحية في هذا البلد من قبل تنظيم "داعش"، واعتبر الصحفي جيروم كورديلي أنه منذ سقوط نظام صدام حسين يطارد الإسلاميون المسيحيين. وتحدثت المجلة عن تحرك المنظمات المسيحية الفرنسية لجعل الرأي العام الفرنسي يتعاطف مع مأساة مسيحيي الموصل، ولامت غياب السياسيين الفرنسيين، واعتبرت المجلة أن مسيحيي الشرق الأوسط أولى ضحايا ثورات الربيع العربي. وانتقدت مجلة "فالور أكتوييل" الصمت الدولي إزاء هؤلاء المسيحيين. وتحدث الصحفي لوران دوندريون في تحقيقه عن تهديد تنظيم "داعش" لثلاثمائة ألف شيعي فروا من منازلهم، وما يفرضه هذا التنظيم من قوانينَ الشريعة القاسية في سوريا.

وفي حوار أجرته مجلة "فالور أكتوييل" مع وليد فارس صاحب كتاب "من الربيع الإسلامي إلى الخريف الإسلامي"، اعتبر صاحب الكتاب أن ما يحدث من تطهير عرقي وديني في المنطقة حدث كثيرا في الماضي، ورأى أن مستقبلَ المسيحيين سيكون داخل الدولة الكردية، فما يحدث سيساعد لا محالة في تأسيسها.

 

حماس لا يمكنها وقف إطلاق النار دون تحقيق انتصار سياسي

أجرت مجلة "لونوفيل أوبسيرفاتور" حوارا مع السفيرة الفلسطينية لدى الاتحاد الأوروبي ليلى شهيد التي اعتبرت أن محاولةَ استئصال حركة حماس ضربٌ من الجنون، وقالت إن رفض نتانياهو للوحدة الفلسطينية هو سبب هجومه على غزة، لاسيما وأنه تزامن مع بداية تشكيل حكومة توافقية، وأضافت شهيد فقالت إن حماس لا يمكنها وقف إطلاق النار إلا بعد أن تحرز انتصارا سياسيا ويتم كسر الحصار على القطاع.

في نفس السياق، قال الكاتب فانسون جوفار في المجلة ذاتها إن عدم تمكن فرنسا من إقامة توازن في سياسيتها إزاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي يطرح مشكلة اليوم. واعتبر أن الموقف الفرنسي إزاء قضايا الشرق الأوسط تباين كثيرا خلال شهر واحد، وأشار إلى ضغط المسؤولين الإسرائيليين على قرارات الإليزيه.

تحت عنوان "الموضوع الأصعب هو حماس" اعتبرت مجلة "ليكسبريس"، اعتبرت أن الحركة الفلسطينية نجحت في إثبات نجاعة وسائل هجومها، من خلال الصواريخ المهربة عبر الأنفاق رغم قوة القبة الحديدية الإسرائيلية، وهذا ما يهدد مستقبل الأمن الإسرائيلي. ونشرت مجلة "فالور أكتوييل" من جهتها تحقيقا حول معاداة الأحزاب اليسارية الفرنسية للصهيونية، وتقدم الاشتراكيين صفوفَ المتظاهرين المساندين لغزة في الأسابيع الأخيرة حسب ما جاء في مقال الصحفي رافيال ستونفيل.

اليهود الفرنسيون هم الأكثر هجرة إلى إسرائيل

 

تحدثت مجلة "لونوفيل أبسرفتور" عن تزايد موجات هجرة الفرنسيين نحو إسرائيل، وقالت الصحفية ماري لوموانيه إن 5 آلاف يهودي فرنسي هاجروا هذا العام إلى إسرائيل، لتصبح فرنسا بذلك أكثرَ البلدان التي يهاجر اليهود منها نحو إسرائيل، وفي تشريحها للظاهرة توصلت الصحفية إلى أن يهود فرنسا يهاجرون لأسباب دينية، أو أملا بحياة أفضل في إسرائيل.

وفي موضوع متعلق، توقفت مجلة "فالور أكتوييل" عند مشروعي قانونين يتعلق أحدهما بحق اللجوء السياسي في فرنسا ويخص الثاني الإقامة فيها. وتخوفت من تأثير المشروعين في تزايد أعداد المهاجرين الراغبين في الهجرة إلى فرنسا في وقت تدعو فيه التوجيهات الأوربية المتعلقة بسياسة الهجرة إلى التخفيف من عدد اللاجئين سياسيا إلى دول الاتحاد الأوروبي.

نشرت مجلة "فالور أكتوييل" ربورتاجا عنوانه:"لا تذهبوا إلى سارسيل" تناولت فيه الحياة في هذه الضاحية من ضواحي العاصمة الفرنسية والتي شهدت الشهر الماضي أحداث شغب رافقت تظاهرة مساندة لغزة.

الصحافة الفرنسية تستحضر الحرب العالمية الأولى

 

خصصت مجلة "ليكسبريس" ملفا حول الذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى، وأجرت حوارا مع المؤرخ الألماني جارد كروميش، حيث تحدث عن سبب عقدة الماضي المخفية بين ألمانيا وفرنسا حتى بعد مرور مائة سنة عن إعلان الحرب. أما مجلة "لوبوان" فقد نشرت بروتريه عن أول قتيل فرنسي سقط عشية اندلاع الحرب العالمية الأولى وهو جول أندريه بوجو. فقد قتل هذا الجندي الفرنسي الذي كان متواجدا على الحدود الفرنسية الألمانية يوم الثاني من شهر أغسطس-آب عام 1914 على يد ضابط ألماني.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن