قراءة في الصحف الفرنسية

"النزوح" الكبير لطوائف العراق وأردوغان أمام الاستحقاق الرئاسي

سمعي
الصورة من رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية

تصدرت الأحداث في الشرق الأوسط واجهة الصحافة الفرنسية الصادرة اليوم، وتناولت مأساة المسيحيين العراقيين المضطهدين من طرف تنظيم "داعش"، وإدانة إسرائيل بارتكاب جرائم الحرب، وتابعت موضوع الانتخابات الرئاسية في تركيا.

إعلان

إعداد: فائزة مصطفى

"النزوح"، هو مانشيت الذي اختارته صحيفة "لاكروا" للحديث عن فرار الآلاف من المسيحيين والايزيديين العراقيين من منازلهم، بعد تهديدهم من طرف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

وتحدث الصحفي انيي روتيفال عن انضمام المقاتلين الأكراد في العراق وسوريا وتركيا لدحر الجهاديين شمال البلاد. ونقل الصحفي الصراع السياسي على السلطة في بغداد، حيث يصر نوري المالكي على الظفر بولاية ثالثة كرئيس للوزراء، رغم رفض السنة والأكراد وحتى الشيعة لبقائه في منصبه.

وتحدث الكاتب جون باتيست فرونسوا عن استقبال فرنسا لأحد عشرة مسيحيا عراقيا، في انتظار حصولهم على حق اللجوء إليها.

ونقلت صحيفة لاكروا رأي الكاتب والباحث في الحضارات الإثنية والمسيحية إفرام عيسى يوسف، الذي كشف أن الإيزيديين مضطهدون منذ سبعة قرون في المنطقة.

وفي افتتاحية الصحيفة الكاثوليكية ضم دومينيك كرينيه، صوته إلى صوت بطريرك الكلدان الكاثوليك العراقيين لويس ساكو، وطالب المجتمع الدولي بإنقاذ الأقليات الدينية من جحيم الإبادة في العراق.

استيلاء الجهاديين على مدينة قرة قوش المسيحية": هو مانشيت جريدة لوفيغارو، و اعتبر الكاتب ساموال فوراي أنه في الوقت الذي كان يتوقع فيه الكثيرون تقدم داعش نحو بغداد، فوجؤوا بزحفها نحو كردستان، وكشف أن أكثر من خمسين ألف شخص محاصرون من طرف الجهاديين من دون ماء أو طعام.

تعاطي الإعلام الفرنسي مع أحداث غزة، و إسرائيل تحضر مذكرة دفاعها

تحدثت صحيفة لومانيتيه عن برودة الإعلام الفرنسي في تعامله مع العملية العسكرية التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة، وفي تحقيق قامت به كل من كارولين كوستانت، وجوستين غي،كشف أن ضمير وسائل الإعلام إزاء الأحداث في غزة قد استيقظ بعد مرور شهر كامل على بدء الهجوم الإسرائيلي على القطاع، وأفاد التحقيق أن هناك قنوات تلفزيونية فرنسية سقطت في فخ المصطلحات، كنعت حركة حماس بالإرهابية، وعدم استخدامها لكلمة الاحتلال حينما يتعلق الحديث عن إسرائيل.
وتحدث الصحفي بيار باربونسي عن تهرب إسرائيل في الرد على مطالب الفلسطينيين، خاصة مسألة رفع الحصار عن قطاع غزة، وتساءل: هل فعلا تريد إسرائيل السلام؟

في صحيفة لوفيغارو، تحدث الصحفي مارك هنري عن الحرب القادمة التي ستخوضها إسرائيل مع محكمة العدل الدولية، بعد إدانتها بارتكاب جرائم حرب في غزة، وكشف الصحفي أن تل أبيب تستعد لتقديم حججها للدفاع عن نفسها، حيث أسرع بنيامين نتينياهو إلى عقد ندوة صحفية مع الصحفيين الأجانب بهدف تبرئة دولته من قتل أكثر من ألف وثمانمائة فلسطيني.
ويقول الصحفي رونو جرارد أن غالبية الإسرائيليين يؤكدون انتصارهم خلال الحرب الأخيرة على غزة، وهو يضاهي بالنسبة لهم انتصار العام 67 و73.

وفي مقال اشترك فيه كل من كريم لحيجي، وميشال توبيانا، وهما متخصصان في حقوق الإنسان، ونُشر المقال في صحيفة ليبراسيون، تساءلا فيه الكاتبان عن سبب صمت الدول الأوربية إزاء العملية العسكرية على غزة، وهو ما يناقض تماما رد فعل هذه الدول ضد روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية.

هل يكون أردوغان أول رئيس ينتخب بالاقتراع العام في تاريخ تركيا العلمانية؟

خصصت صحيفة لومانتيه ملفا عن الانتخابات الرئاسية في تركيا، وتحدث الصحفي حسان زروقي عن ثقة أردوغان بفوزه رئيسا للبلاد خلال الجولة الأولى من الانتخابات، ويقول الصحفي أن فوزه سيجعله أولَ رئيس يتم انتخابه بالاقتراع العام في تاريخ تركيا منذ قيام الجمهورية العلمانية على يد مصطفى كمال أتاتورك.

وفي ربورتاج نشرته صحيفة لاكروا قام بانجازه مراسلها الكسندر بيلات في اسطنبول، كشف استعداد الأتراك لتتويج أردوغان رئيسا عليهم، أمام عجز المعارضة عن اختيار منافس قوي له.

قضية الغجر في فرنسا، والمهاجرين عند الحدود الفرنسية البريطانية

تناول ستسفان موريس في رورتاجه الذي نشرته صحيفة ليبراسيون، وضعية المهاجرين الأفارقة في منطقة كاليه شمال فرنسا، والتي تعرف توافدا رهيبا للمهاجرين الأفارقة يفوق عددهم 1200 مهاجر غير شرعي، يرغبون في دخول الأراضي البريطانية.

أما موضوع غجر رومانيا في فرنسا، فكان واجهة صحيفة لومانيته، وتوقفت الصحيفة عند عمليات ترحيلهم من بيوتهم العشوائية في العديد من الضواحي الباريسية، وذكرت الكاتبة بول ماسون في افتتاحية الصحيفة بشعار العيش المشترك التي ترفعه الحكومة الفرنسية والذي يتنافى مع طريقة تعاطيها مع قضية الغجر.

الصحافة الفرنسية تتوقف عند محاكمة القادة السابقين للخمير الحمر

لم تستثني أغلب الصحف الفرنسية هذا الموضوع، وتحدثت عن إصدار الحكم ضد أكبر مسؤولين سابقين في نظام الخمير الحمر، لا يزالان على قيد الحياة، حيث حكم عليهما بالسجن المؤبد بعد إدانتهما بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في كمبوديا.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن