تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الحكومة الفرنسية تستقيل والموالون لروسيا يتحدون كييف وإسرائيل تضغط على حماس

سمعي
الصورة من إذاعة فرنسا الدولية

ركّزت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم بشكل كبير على التحديات الداخلية التي يواجهها الرئيس هولاند مع معارضة واضحة لسياسته من قبل وزيري الاقتصاد والتربية، كما أن هذه الصحف أولت حيزا هاما للمواضيع الساخنة من العراق مرورا بغزة إلى أوكرانيا.

إعلان

 

تمرّدُ وزيريْ الاقتصاد ارنو مونتبورغ، والتربية والتعليم العالي بنوا هامون، على سياسة الرئيس هولاند تتصدّر اهتمامات معظم الصحف الفرنسية التي خصصت صفحاتها الأولى لهذا الحدث.
 
صحيفةُ "لوفيغارو" اليمينية عنونت: تمرُّدُ الوزراء يثير أزمة حكومية، ناشرة صورة الوزيرين مونتبورغ وهامون جنبا إلى جنب وقائلة إن مونتبورغ يُشعِل النار في الحكومة حيث أصبحت الأزمة مفتوحة داخلها، أزمةٌ توقعت الصحيفة أن تكون دامية.
 
وزير الاقتصاد الفرنسي- تضيفُ الصحيفة- قال إنه طلب من الرئيس فرانسوا هولاند ومن رئيس الوزراء  مانويل فالس ضرورة توخي "منعطف كبير" في السياسة الاقتصادية أمام خطورة الوضع الاقتصادي لفرنسا وذلك بتعزيز النمو، وهو ما يتعارض صراحة مع موقفيْ الرئيس ورئيس الحكومة اللذان يشددان على أن الحكومة ستواصل نهج الاصلاحات والتقشف، غير أن الوزيرين المحسوبيْن على الجناح اليساري للحزب الاشتراكي يعتبران أن هذه السياسة كارثية على المجتمع الفرنسي.
 
وأمام هذا التمرد الوزاري كما تصفُه الصحف الفرنسية، لم يتأخر رد الحكومة حيث أعربت أوساط مقربة من رئيس الوزراء مانويل فالس أن وزير الاقتصاد "تجاوز الخط الأصفر" وان فالس  منزعجٌ و"سيتصرّف" لان وزير الاقتصاد لا يجب أن يتحدث بهذه الطريقة عن سياسة الحكومة وان ينتقد شريكا أوروبيا هو ألمانيا، التي اعتبرها الوزير رمزا لسياسة التقشف الكارثية.
 
من جانبها صحيفة "ليبراسيون" المقربة من الأوساط الاشتراكية توقفت عند التحدي الذي يواجهه رئيس الوزراء مانويل فالس مع معارضة الداخل في حكومته ممثلة في وزيري الاقتصاد والتربية. هذا التحدي، ترى الصحيفة، انه سيضعف الحكومة الفرنسية التي تواجه أيضا انتقادات كبيرة من أوساط اليسار المتشدد ومن أنصار البيئة، وصحيفة "لوبينيون" المقربة من اليمين لم تكن ليّنة  هي الاخرى مع الرئيس هولاند معتبرة ما يحدث بأنه ثورة ضده، فيما جاء في مانشيت "لوباريزيان": أزمة مفتوحة في الحكومة.
 
أوكرانيا: الموالون للروس يتحدّون كييف بعرض أسرى حرب أوكرانيين في معقلهم دونيتسك، في يوم استقلال أوكرانيا
 
لقد جرى تجميع هؤلاء الجنود الذي اسروا خلال المعارك المحتدمة في شرق أوكرانيا فيساحة لينين بوسط  دونيتسك حيث استقبلهم الجمهور بصيحات الاستهجان وهتافات "فاشيون,
فاشيون!".وفي النهاية اقتيد الأسرى, وهم مطأطئي الرؤوس وأيديهم خلف ظهورهم, إلىحافلتين توجهتا بهم إلى جهة غير معلومة. هذا العرض اعتبرته صحيفة "لا كروا" الكاثوليكية شريرا ومُرعبا ويخرق القانون الدولي الإنساني. بدورها صحيفة "لوفيغارو" اعتبرت أن هذا العرض يتعارض مع اتفاقيات جنيف حول أسرى الحرب. "عرضُ العار" وصفت من جانبها صحيفة "ليبراسيون" عرض أسرى الحرب الأوكرانيين.
 
غزة: إسرائيل تُقوّي ضغطها
 
تحت هذا العنوان تناولت صحيفة "ليبراسيون" تطورات الحرب في قطاع غزة قائلة إن إسرائيل قد تلجأ إلى تدخل ارضي جديد لمواجهة حماس التي يبقى جناحها العسكري "سليما" رغم الضربات الجوية والقصف على القطاع الذي يهدف إلى إضعاف الحركة.  
     
أما صحيفة "لوفيغارو" فقد توقفت عند قيام حركة حماس بتصفية ما لا يقل عن خمسة وعشرين فلسطينيا تتهمهم الحركة بالتعاون مع إسرائيل.
 
ومن المواضيع التي لم تغب عن اهتمامات الصحف الفرنسية اليوم الموضوع العراقي ومواجهة خطر الإرهاب حيث نشرت صحيفة "لوفيغارو" لقاء مطولا مع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قال فيه إن بلاده قدمت سلاحا لمحاربة الجهاديين في العراق ولمحاربة الإرهابيين والأسد في سوريا.
 
ونختم هذه الجولة مع صحيفة "لومانيتيه" التي اكتست حلة  تاريخية حيث اصدرت في عدد اليوم احتفالا بالذكرى السبعين لتحرير باريس من المحتل النازي.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن