تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

حكومة "هولندية" بامتياز في فرنسا وهل يجوز التحالف مع الأسد؟

سمعي
رويترز

موضوع تشكيل حكومة فرنسية جديدة احتل عناوين الصحف الصادرة هذا الصباح إضافة إلى اتفاق وقف إطلاق النار في غزة و بداية تحول استراتيجي في سوريا.

إعلان

إعداد: نجوى ابو الحسن

واشنطن تتردد في التعاون مع دمشق من أجل القضاء على "داعش"

هذا التحول الذي بدأت ملامحه ترتسم، أثار اهتمام عدة صحف فرنسية، على رأسها "لاكروا" الكاثوليكية.

"لاكروا" جعلت من المسالة موضوع الغلاف وقد عنونت "هل يجب التحالف مع بشار الأسد؟" على خلفية صورة ظهر فيها الرئيس السوري ماشيا على السجاد الأحمر. وتستحضر "لاكروا" إستراتيجية دمشق وتواطؤها الذي ساهم بتغذية ما كان يعرف بـ "داعش" حتى توصل إلى تشكيل دولته الإسلامية العابرة للحدود.

صعود التنظيم المتطرف أتاح للنظام السوري تنصيب نفسه كحليف للغرب في معركته ضد الإرهاب تقول "لاكروا". لكن واشنطن تتريث رغم علمها بوجوب ضرب تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا إضافة إلى العراق.

"جان- بيار بيران" كتب أيضا في "ليبراسيون" عن نجاح النظام السوري في قلب الأمور لصالحه ويشير كذلك إلى تردد الولايات المتحدة. "بشار الأسد لم يكسب رهانه بعد يقول "بيران" لكنه بدأ ينجح بتصوير نفسه كأهون الشرين بالرغم من مسؤوليته ولو جزئيا عن تفشي الإرهاب والتطرف الديني."لوفيغارو" أيضا، تلقي الضوء على المعضلة الأميركية.

فيما تنشر "ليبراسيون" تحقيقا لمراسلتها في لندن عن القاتل الذي ظهر على شريط وهو يقطع رأس الصحفي الأميركي "جيمس فولي" وهو على الأرجح عبد المجبد عبد الباري ربيب الأحياء الراقية في العاصمة البريطانية ومغني "راب"عرف شهرة لا بأس بها قبل أن تتلقفه التنظيمات الجهادية و ترسله إلى أرض المعركة في سوريا.

النزاع بين الإمارات و قطر على أرض ليبية

النزاع في ليبيا تحت المجهر في مقال نشرته صحيفة "لوفيغارو".
يستعرض المقال الذي حمل توقيع "تيري اوبرليه" مشاركة الإمارات ومصر في شن ضربات جوية على الميليشيات الإسلامية في ليبيا.

ترى الصحيفة في هذا التدخل امتدادا للنزاع الدائر بين الإمارات وقطر وتشير إلى العلاقة القديمة ما بين الإمارات وميليشيات الزنتان وإلى مشاركة طيرانها بالحملة الدولية التي أطاحت بنظام معمر ألقذافي.

فيما يخص مصر، تقول "لوفيغارو" إن هدفها محاربة الميلشيات الإسلامية الليبية على حدودها عدا عن تبنيها للواء الليبي خليفة حفتر الملقب بـ "السيسي الصغير". إضافة إلى مصر والإمارات يشير "اوبرليه" إلى لاعب إقليمي آخر هو الجزائر فيما ليبيا تتخبط بالفوضى الأمنية والسياسية.

حماس ربحت معركة الرأي العام

الصحافة الفرنسية تناولت أيضا اتفاق وقف إطلاق النار في غزة
صحيفة "ليبراسيون" أشارت إلى أن حماس ربحت معركة الرأي العام. فيما "لوفيغارو" رأت أن الاتفاق شكل إحراجا لبنيامين نتنياهو الذي تحاشى إخضاعه للتصويت مخافة شركائه من اليمين المتطرف.

حكومة جديدة في فرنسا لحسم النزاع بين اليسارين

فيما خص الحكومة الفرنسية الجديدة "لوباريزيان" اختارت عنوان
"هذا هو المنعطف الحقيقي" فيما خصصت "ليبراسيون" الغلاف للوزراء الشباب الثلاثة "فلور بيران" "نجاة فالو بلقاسم" و"ايمانويل ماكرون" المصرفي السابق الذي يعد تعيينه وزيرا للاقتصاد تحديا للخط اليساري في الحزب الاشتراكي.

ويعتبر "لوران جوفران" في افتتاحية الصحيفة أن الثنائي هولاند فالس اختار خطا وحيدا هو خط الاشتراكية الليبرالية واليسار الواقعي والتسوية.

"لومانيتيه" الشيوعية تبدي امتعاضها من خلال نشر صورة الوزراء من تحت أي من دون رؤوسهم وقد عنونت "مرتزقة التقشف الـ 16" بعدد أعضاء الحكومة.

"لوفيغارو" اليمينة تصفهم بآخر الهولنديين و ترى أن الرئيس يعلن بتشكيلته هذه تخليه عن سياسة التسوية وتضيف أنه قد يكون انتهى من المشاغبين داخل الحكومة لكن الحرب بين اليسار التقليدي واليسار الليبرالي ستستمر داخل البرلمان وداخل الحزب الذي يستعد لعقد مؤتمر عاصف في مدينة "لاروشيل".
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن