تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

بوادر استعداد فرنسي للتحرك في ليبيا، ومسلمو فرنسا يتضامنون مع مسيحيي الشرق

سمعي
الصورة من الأرشيف
إعداد : هادي بوبطان
5 دقائق

في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم: وزير الدفاع الفرنسي يعتبر أنّ على فرنسا أن تتحرك في ليبيا التي أصبحت "بؤرة" للجماعات الإرهابية، ومسلمو فرنسا يوجهون نداءا للدفاع عن مسيحيي الشرق.

إعلان

 

 

مؤشرات متزايدة على استعداد فرنسا وربما إعدادها لعملية عسكرية في ليبيا ضد الجماعات الإرهابية. وزير الدفاع الفرنسي جان–ايف لودريان أدلى بمقابلة لصحيفة "لوفيغارو" التي عنونت في صدر صفحتها الأولى: "لودريان: علينا التحرك في ليبيا".
 
في هذه المقابلة أعرب وزير الدفاع الفرنسي عن قلقه من تدهور الوضع الأمني في جنوب ليبيا التي قال إنها أصبحت "بؤرة" للمجموعات الإرهابية حيث" تتزود بكل شيء بما في ذلك الأسلحة وإعادة التنظيم". وفي الشمال يهدد المتطرفون المراكز السياسية والاقتصادية في البلاد.
 
جان- ايف لودريان اعتبر في مقابلته لصحيفة "لوفيغارو" أن "ليبيا هي في آن بوابة أوروبا والصحراء، وهي أيضا منطقة كل أنواع التهريب بدءا بتهريب البشر الذين يتم نقلهم في البحر المتوسط عبر مراكب ويتم تمويل هذه العمليات من قبل هذه المجموعات".
 
وفي ما بدا تحضيرا للحشد الدولي من اجل شن عملية عسكرية في جنوب ليبيا،  قال وزير الدفاع الفرنسي: "يجب ان نتحرك في ليبيا وان نعبّئ الأسرة الدولية، مضيفا انه سيتحدث بالأمر مع نظرائه الأوروبيين بدءا من بعد ظهر اليوم الثلاثاء في اجتماع في ميلانو. وستكون الجمعية العامة للأمم المتحدة فرصة أخرى يجب انتهازها لدراسة هذا الموضوع"، مذكّرا بالعمل الجماعي في مالي من اجل تحرير هذا البلد من التهديد الجهادي، الذي قال إننا نجحنا فيه.
 
واعتبر وزير الدفاع الفرنسي في مقابلته مع صحيفة "لوفيغارو" أنّ الانتشار العسكري الفرنسي قد يتوسع في اتجاه الحدود الليبية, مضيفا بأن كل هذا سيتم بالتنسيق مع الجزائريين الذين وصفهم بالعامل المهم في هذه المنطقة.
 
الإسلاميون الليبيون، أَغْوَالٌ سوداء بالنسبة للسيسي
 
بلد آخر يتخوف من الجهاديين الليبيين هو مصر، صحيفةُ "ليبراسيون" تتطرق إلى هذا الموضوع متوقّفة عند دعم القاهرة سرا للجنرال حفتر في حربه ضد الجهاديين وألوية مصراته التي تدعمها قطر. وتشير الصحيفة إلى أن السيناريو الأخطر الذي تتخوف منه مصر هو وصول السلاح والجهاديين إلى سيناء حيث تتزايد الهجمات منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي محمد مرسي.  
 
عبئ آخر تتحمله كُرها مصر، هو عبئ اللاجئين الليبيين الذين كانوا من أنصار القذافي، وعنهم تقول صحيفة "ليبراسيون" إن معظمهم يعيش في حي الأموات على مشارف القاهرة أو في الإسكندرية في ظروف سيئة جدا مشكّلين "طرابلس صغيرة".
 
الصحيفة تروي في ريبورتاج معاناة هؤلاء الذين فروا هربا من ليبيا قبل ثلاث سنوات، مشيرة الى أنّ عددهم يتجاوز المليون، وتقول الصحيفة إذا ما أضفنا هؤلاء النازحين إلى النازحين الليبيين في بلدان أخرى من بينها تونس، فان عدد هؤلاء يصل إلى أربعة ملايين ليبي من أصل سبعة ملايين سكان ليبيا.
 
صحيفة "لومانيتيه" تحتفي بالأسرى الفلسطينيين
 
الصحيفة الشيوعية التي تحيي تظاهرة "عيد الإنسانية" السنوية من الثاني عشر إلى الرابع عشر من أيلول سبتمبر الجاري، تكرّم الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية وعلى رأسهم الأسير مروان البرغوثي، احد قادة "فتح" في الضفة الغربية الذي يقبع في السجن منذ 2002 بعد أن حكمت عليه إسرائيل خمس مرات مؤبد. "لومانيتيه" جعلت مروان البرغوثي رئيس تحرير رمزي إلى جانب الأسير أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وثلاثة أسرى فلسطينيين آخرين.
 
تشير الصحيفة إلى أن تظاهرة "عيد الإنسانية" ستُختتم مساء السبت بسهرة تضامنية مع فلسطين تحضرها فدوى البرغوثي المحامية وزوجة الأسير مروان البرغوثي.
 
نختم هذه الجولة في الصحف الفرنسية بالإشارة إلى النداء الذي سيوجهه مسلمو فرنسا اليوم للدفاع عن مسيحيي الشرق. صحيفة "لوفيغارو" تقول انه للمرة الأولى ستتحدث المنظمات الإسلامية في فرنسا بصوت واحد للتنديد بوحشية الجهاديين وبتهجير مسيحيي العراق عبر "نداء باريس" الذي يُطلق اليوم من مسجد باريس الكبير. دليل بوبكر عميد المسجد ورئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية قال للصحيفة إنها "صيحة طوارئ" لإنقاذ مسيحيي الشرق.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.