قراءة في الصحف الفرنسية

يوم حاسم في المملكة "المتحدة" ومحمد السادس "خلف الأقنعة"

سمعي
الصورة من رويترز

الاستفتاء حول استقلال اسكتلندا احتل الصفحات الأولى من الجرائد الفرنسية الصادرة هذا اليوم.

إعلان

إعداد: نجوى أبو الحسن

يوم حاسم في "المملكة غير المتحدة"

"هل ستودع اسكتلندا انكلترا؟" تعنون "لوفيغارو" التي رأت في افتتاحيتها أن شبح الانفصال بات يهدد أوروبا برمتها. "لوك دو باروشي" يكتب في افتتاحيته في صحيفة "لوبينيون" عن "حق الشعوب بإيهام نفسها" ويعتبر أن توقيت الاستفتاء غير مؤات في ظل الأخطار المحدقة بالعالم وبأوروبا ويخلص قائلا بالاتكال على حكمة الشعوب مع الأمل أن يقع اختيارها على الأمن والبحبوحة أي الحرية بدل الأنانية والتقوقع والوهم. "ليبراسيون" تعنون "المملكة غير المتحدة"، "لاكروا" "خيار حاسم بالنسبة للاسكتلنديين" فيما "لومانيته" تختار قراءة ماركسية وتعنون "الغضب الاجتماعي يهز المملكة".

أهالي الرهائن يشكون ضغوط السلطات الأميركية

هل يجب دفع الأموال لتحرير الرهائن؟ سؤال تطرحه صحيفة "لوموند" وقد بات ملحا منذ ذبح تنظيم "الدولة الإسلامية" الصحافيين الأميركيين "جيمس فولي" و"ستيفين سوتلوف" وأيضا منذ كشف عائلات الرهائن عن ضغوط تعرضوا لها من قبل السلطات الأميركية لثنيهم عن دفع أية فدية. ويعتبر عدم الإذعان للتهديد والابتزاز قضية مبدأ بالنسبة للولايات المتحدة وبريطانيا وذلك من اجل عدم تشجيع الخاطفين على المضي قدما في أفعالهم، ولطالما انتقدت واشنطن فرنسا التي لها فلسفة مغايرة، تقوم على عودة الرهائن مهما كان الثمن.

"أخطأت في التعاون مع أجهزة مكافحة الإرهاب الفرنسية"

ودوما في صحيفة "لوموند" و لكن من على صفحات الرأي، يكتب الصحفي والرهينة السابق "بيار توريس"، مقالا يحمل عنوان: "ارتكبت خطأ التعاون مع أجهزة مكافحة الإرهاب الفرنسية" و ذلك بعد الضجة التي أثارها نشر شهادات زملاءه من الرهائن المحررين عن "مهدي نموش" المعتدي على متحف بروكسل اليهودي الذي تعرفوا عليه كأحد سجانيهم في فترة احتجازهم في سوريا لدى "داعش". ويرى "بيار توريس" أن نشر تلك المعلومات قد يعرض حياة الرهائن الذين ما زالوا محتجزين للخطر و لا يرى سببا لنشره سوى زيادة السلطات المعطاة للأجهزة ما قد يجعلها تضيق على الحريات من دون أن تنجح بالضرورة بمكافحة الإرهاب.

محمد السادس، خلف الأقنعة

صحيفة "لوموند" تسلط الضوء على كتاب جديد عن العاهل المغربي. هذا الكتاب وعنوانه " Mohammed VI، derrière les masques " أو "محمد السادس، خلف الأقنعة" يعبر عن خيبة أمل شديدة من أداء الملك ويرسم صورة قاتمة عن الوضع في المغرب بعد مضي 15 عاما على حكمه. الكتاب صادر عن دار "غاليمار" الفرنسية، مؤلفه عمر بروكسي وضع نفسه في خطى الكاتب جيل بيرو الذي اصدر منذ ما يقارب الربع قرن كتابا مدويا عن الملك "الحسن الثاني" هو "صديقنا الملك". كتاب بروكسي حمل عنوانا فرعيا هو "نجل صديقنا في إشارة إلى كتاب بيرو الذي أثار يومها إحدى أكثر الأزمات خطورة في تاريخ العلاقات الفرنسية المغربية.

ما هي الأوراق الرابحة المتبقية لدى هولاند؟

وفي الشأن الداخلي، "لوموند"، "لوباريزيان" و"لي زيكو" خصصت المانشيت لمشروع خفض الضرائب الذي أعلنه رئيس الوزراء. وبانتظار المؤتمر الصحفي الذي يعقده اليوم رئيس الجمهورية، تتوقع "لوفيغارو" في صفحتها الأولى، مؤتمرا دفاعيا و"ليبراسيون" أن "يسلط الرئيس هولاند الضوء على السياسة الخارجية" فيما تتساءل "لا كروا"عن الأوراق الرابحة المتبقية لديه في النصف الثاني من عهده.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن