تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

اليسار الفرنسي يخسر مجلس الشيوخ و"الجبهة الوطنية" تدخله لأول مرة

سمعي
مونت كارلو الدولية

اهتماماتُ الصحف الفرنسية الصادرة اليوم تركزت على استعادة اليمين الفرنسي السيطرة على مجلس الشيوخ ودخول اليمين المتطرف للمرة الأولى للمجلس. كما توقفت عند إنهاء طياري إير فرانس إضرابا استمر أسبوعين.

إعلان
صحيفة "لوفيغارو" المُقربة من أوساط اليمين خصّصت المانشيت للنكسة الانتخابية الجديدة التي مُني بها اليسار الحاكم في فرنسا مع تجديد نصف أعضاء مجلس الشيوخ، قائلة إنّ اليمين وبعد أن خسر المجلس منذ ثلاث سنوات، استعاد السيطرة عليه، كما سجلت هذه الانتخابات دخول الجبهة الوطنية- حزب اليمين المتطرف- للغرفة العليا لمجلس النواب حيث ستكون ممثلة بمقعدين.

الصحيفةُ علّقت بان عودة مجلس الشيوخ الفرنسي إلى اليمين تدل من جديد على رفض سياسة فرنسوا هولاند، وهذه النتيجة كانت متوقعة بعد الهزيمة المدوية التي مُني بها الحزب الاشتراكي في الانتخابات البلدية في آذار مارس والانتخابات الأوروبية في نهاية أيار مايو.

"لوفيغارو" اعتبرت من جهة أخرى أن "الجبهة الوطنية" سجلت دخولا مُدوّيا لمجلس الشيوخ، فاليمين المتطرف احتفل بتحقيقه "نصرا تاريخيا" في هذه الانتخابات بتمكنه للمرة الأولى في تاريخه من دخول مجلس الشيوخ من بوابته العريضة بمقعدين يمثلان معاقل الجبهة الوطنية في جنوب شرق فرنسا.

نجاحُ لليمين المتطرف يبيّن أن إنغراس هذا الحزب في الحياة السياسية الفرنسية بات أمرا واقعا.

هذا ما خلصت إليه صحيفة "لوفيغارو"، إما صحيفة "لومانيتيه" الشيوعية فقد اعتبرت دخول اليمين المتطرف إلى الغرفة العليا يمثل بالإضافة إلى إنغراس الجبهة الوطنية في المشهد السياسي الفرنسي، تشددا في صفوف جانب من اليمين، وحمّلت هذه الصحيفة الرئيس فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء مانويل فالس خسارة اليسار لمجلس الشيوخ مُعنونة في الأولى: هولاند وفالس يهديان مجلس الشيوخ إلى اليمين على طبق.

صحيفةٌ أخرى لم تكن ليّنة تجاه اليسار الحاكم، هي صحيفة "لوباريزيان" التي اعتبرت أنّ استعادة اليمين لمجلس الشيوخ والاختراق الذي حققه حزب الجبهة الوطنية المتطرف، يمثلان صفعة جديدة للحزب الاشتراكي. بدورها صحيفة "ليزيكو" توقفت عند عودة الغرفة العليا إلى أحضان اليمين، واصفة دخول نائبيْن من حزب الجبهة الوطنية بأنه الأول في تاريخ الجمهورية الخامسة.

دخول اليمين المُتطرف إلى مجلس الشيوخ هي العبرة الأولى التي استخلصتها صحيفة "ليبيراسيون" المقربة من أوساط اليسار معتبرة أن عودة اليمين إلى التحكم في مجلس الشيوخ الذي سقط للمرة الأولى في أيدي اليسار في أيلول/سبتمبر 2011, كانت شبه محسومة منذ الفوز الساحق لحزب الاتحاد من اجل حركة شعبية في الانتخابات البلدية في آذار/مارس.

نهاية إضراب طياري اير فرانس، دامَ أكثر من أسبوعين كلف الشركة أكثر من 200 مليون يورو، من دون أن يحقق المضربون مطالبهم.

أنهت النقابة الرئيسية لطياري شركة ايرفرانس صباح أمس الأحد الإضراب الذي استمر أسبوعين وتسبب بتعطيل آلاف الرحلات بسبب اعتراض الطيارين على شروط تعاقد الطيارين في شركة ترانسافيا الاقتصادية المتفرعة من ايرفرانس. ويسعى الطيارون إلى اعتماد "عقد واحد" يسري على جميع طياري شركة ايرفرانس-كاي ال ام والشركات المتفرعة منها لتجنب الاضطرار إلى قبول شروط عمل أدنى في شركة ترانسافيا التي تخدم المقاصد السياحية في أوروبا ومنطقة المتوسط، كل الصحف أعطت هذا الخبر حيزا هاما، "ليزيكو" قالت في صفحتها الأولى: للمرة الأولى يخرج طيارو ايرفرانس من نزاع نقابي مع الشركة من دون تحقيق نتائج، ولكن ايرفرانس تخرج من هذا النزاع مضعفة، من دون أن يتضح مستقبل ترانزافيا.
من جانبها اعتبرت صحيفة "لوفيغارو" ان إنهاء هذا الإضراب من قبل طياري ايرفرانس جاء تحت ضغط من الحكومة وتصميم في عدم التراجع من قبل إدارة اير فرانس.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن