تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تونس تثبت أن هناك خيارا آخر غير الديكتاتوريات أو الحرب

سمعي
الصورة من رويترز

سلطت الصحف الفرنسية الصادرة هذا الصباح الأضواء على نتائج الانتخابات في تونس و قيمتها.

إعلان

إعداد نجوى أبو الحسن

"النموذج التونسي" يكرس الاستقرار السياسي

التجربة التونسية لاقت الكثير من الترحيب في الصحافة الفرنسية التي أفردت حيزا هاما لنتائج الانتخابات وتحليلها.

صحيفة "لوفيغارو" كتبت في الصفحة الأولى "جبهة العلمانيين تقطع الطريق على الإسلاميين" كما خصصت الافتتاحية لـ "النموذج التونسي"، إضافة إلى عامود في صفحة الرأي تحدث فيه "رونو جيرارا" عن "المثال التونسي الجميل". وقد اعتبر "جيرار" في مقاله أن هذه الانتخابات تاريخية على أكثر من صعيد وقد برهنت على نضج سياسي كبير لدى الأحزاب التي فضلت المصلحة العامة على مصالحها الآنية الضيقة. ويقول "جيرار" إن هذه الأحزاب سمحت بتكريس الاستقرار السياسي ما قد يفسح المجال أمام النهوض الاقتصادي. ويذكر كاتب المقال في نهايته أن تونس سبق لها أن رفضت الوهابية منذ القرن التاسع عشر وأنها اعتمدت منذ ذلك الحين إسلاما معتدلا ومنفتحا.

تونس و خطر عدوى ليبيا الغارقة في العنف و الجزائر المحنطة

في العنوان الرئيسي لصحيفة "لوبينيون" تحدث "لوك دو باروشيز" عن أهمية التجربة الديمقراطية التونسية وقال إنه في حال نجاح هذه التجربة، فإنها ستشكل إثباتا لكون الإسلام لا يتنافى مع الحداثة ودولة القانون والحريات ولكون العرب ليسوا بالضرورة مجبرين على الاختيار القاتل ما بين الديكتاتورية أو الحرب الأهلية. ويتابع "دو باروشيز" أن تونس لديها الكثير من المقومات: مجتمع مدني حقيقي وطبقة متوسطة متماسكة وانفتاح على العولمة ودستور متوازن. غير أن هذا لا يكفي لأن تونس تعيش في محيط خطر بين ليبيا الغارقة بالعنف و"الجزائر المحنطة" عدا عن أن تونس تواجه أيضا مشكلة التطرف الديني ناهيك عن تردي حالتها الاقتصادية. وتخلص "لوبينيون" إلى أن تلك العوامل يجب أن تدفع بفرنسا وأوروبا الى مساندة النموذج التونسي لا لأنه يجسد كل آمال الربيع العربي فحسب بل لأنه قد يكون الحل الأمثل والوحيد لمشاكل الهجرة.

صحيفة "لوباريزيان" خصصت هي الأخرى غلافها لـ "فوز المعسكر العلماني على الإسلاميين". أما صحيفة "ليبراسيون" فإنها كتبت تحت عنوان "نداء تونس فازت برهانها" أن حزب الباجي قائد السبسي لم يحصل على الأغلبية المطلقة وعليه بالتالي أن يتعامل مع الإسلاميين".

ظروف صعبة للسوريين في فرنسا رغم حق اللجوء

و في ما يخص العالم العربي، نشرت صحيفة "لاكروا" تحقيقا عن أحوال اللاجئين السوريين في فرنسا أشارت فيه إلى أن ظروفهم المعيشية صعبة جدا رغم حصول غالبيتهم وبسهولة على حق اللجوء السياسي.

 

"ماكسيميليان لو روا" ممنوع من الدخول إلى اسرائيل

صحيفة "لومانيتيه" من جهتها نشرت مقابلة مع الرسام الفرنسي "ماكسيميليان لو روا" على خلفية منعه من قبل السلطات الإسرائيلية من الدخول إلى أراضيها للاشتراك بمهرجان غزة للأفلام.

إسرائيل و دبلوماسية الفطريات

وعلى صفحات صحيفة "لوموند" مقال تحليلي لمراسل الصحيفة في القدس "بيوتر سمولار" الذي تحدث عن إعادة تموضع في سياسة إسرائيل الخارجية على ضوء المتغيرات على الساحة الإقليمية. "سمولار" نقل عن مصادر حكومية إسرائيلية بروز مصالح أمنية مشتركة مع بعض بلدان الخليج وقيام اتصالات سرية معها. إنها دبلوماسية الفطريات المعروفة بنموها في الظل حسب مسئول إسرائيلي. إلا أن بعض المراقبين مثل "ايتامار رابينوفيتش" سفير إسرائيل السابق لدى واشنطن لا يرون أن لهذه الاتصالات مستقبلا خاصة أنها قد تشكل ضغطا على إسرائيل إذا ما تعثرت العلاقات مع الفلسطينيين. وهي ستتعثر أكثر فأكثر بحسب صحيفة "لوموند" ذلك أن إسرائيل تستغل تقدم الميليشيات الإسلامية المتطرفة من أجل تبرير استمرار احتلال الأراضي الفلسطينية.

فرنسا: السد القاتل

وفي الشأن الفرنسي الداخلي، ثمة تركيز على مقتل أحد المتظاهرين المنددين ببناء سد "سيفنس" في محافظة "تارن" جنوبي فرنسا. فتحت عنوان "السد القاتل" خصصت صحيفة "ليبراسيون" ملفا كاملا للموضوع، فيما اعتبرت صحيفة "لومانيتيه" أن الحادث ناتج عن "هفوات دولة". أما صحيفة "لاكروا" فخصصت غلافها لمشروع التقسيمات الإدارية الجديدة بمناسبة عرضها على مجلس الشيوخ اليوم، فيما كشفت صحيفة "لي زيكو" عن مشروع للحد من الغش والاحتيال على الإدارات المعنية المساعدات الاجتماعية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.