تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

نجاحات التحالف الدولي لا تعفيه من ورطة "إما الأسد أو داعش"

سمعي
دمار خلفه قصف طيران النظام السوري على مدينة الرقة الأربعاء 26 تشرين الثاني (الصورة من رويترز)

من ابرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة هذا اليوم: زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى باريس والانتخابات الرئاسية في تونس وأول نجاحات التحالف الدولي في حربه على تنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

تنظيم "داعش" يتراجع في جميع مواقعه باستثناء الأنبار

الخبر أوردته "لوفيغارو" في صفحتها الأولى وخصصت له ثلاث مقالات في صفحاتها الداخلية. في إحدى تلك المقالات تتحدث "دلفين مينوي"، مراسلة "لوفيغارو" في القاهرة، عن تراجع التنظيم وخسائره الهائلة في عين العرب/كوباني في سوريا. أما في العراق، فقد سجل التحالف الدولي تقدما هاما لدى استعادته بيجي ومصفاة النفط فيها تتابع "لوفيغارو". وحدها محافظة الأنبار المتاخمة للحدود مع سوريا، الأردن والسعودية، ظلت عصية على التحالف، إذ ما زال تنظيم "الدولة الإسلامية" يحتفظ بـ 80% من مساحتها.

سوريا ومقولة إما الأسد أو"داعش"

ومن هاليفاكس الكندية حيث انعقد المنتدى السادس للأمن تكتب "ايزابيل لاسير" عن محاولة البيت الأبيض إيجاد إستراتيجية جديدة في سوريا والعراق. المقال يتحدث عن حاجة إدارة الرئيس أوباما لانتصار ما، بعد فشلها في الانتخابات النصفية ولكن من دون أن يعني ذلك العودة إلى سياسة تغيير الأنظمة. الخيارات تبدو محدودة خاصة في سوريا تضيف "لوفيغارو". الزعيم الجمهوري جون ماكين الذي حضر المنتدى لم يتوانى عن اتهام الإدارة الحالية بالتواطؤ مع جريمة ضد الإنسانية ترتكب في هذا البلد وذلك لعدم إطاحتها بالنظام ما جعل الخيار يقتصر على شرّين إما النظام أو داعش. "لوفيغارو" تتناول أيضا الإستراتيجية البريطانية في مقال حمل توقيع مراسلها في لندن وتحدث عن قيام القوات البريطانية بعمليات كوماندوس على الأرض مكنتها من القضاء على مئتي عنصر من تنظيم "الدولة الإسلامية".

السيسي في باريس من أجل الـ"شوبينغ" المضاد للجهاد

زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى باريس حظيت باهتمام الصحافة الفرنسية. "ليبراسيون" اختصرت الزيارة تحت هذا العنوان "السيسي في باريس من اجل الـ"شوبينغ" أو التسوق المضاد للجهاد" في إشارة إلى مشاريع عقود شراء طيران حربي ومدني من فرنسا، واعتبرت الصحيفة أن المحادثات تطرقت كثيرا إلى ليبيا والاقتصاد وقليلا إلى حقوق الإنسان. "لوفيغارو" وصلت إلى استنتاجات مماثلة وقالت إن باريس اختارت أن تتناسى انتقاداتها السابقة لقمع المعارضة الإسلامية والليبرالية من قبل السلطات المصرية بعد أن التقت مصالحها مع القاهرة فيما خص الوضع المتفجر في ليبيا. مصر من جهتها يضيف كاتب المقال جورج مالبرونو خففت من لهجتها ضد فرنسا واتهامها لها بانهيار الدولة الليبية بعد التدخل العسكري الذي أطاح بالعقيد معمر القذافي.

المرزوقي في "لوموند": الباجي رجل الماضي

"لوموند" تنشر مقابلة مع الرئيس التونسي النصف المرزوقي المنتهية ولايته والمرشح لولاية ثانية. هذه المقابلة أجرتها "لوموند" بالاشتراك مع زملاءنا في إذاعة فرنسا الدولية RFI بعيد إعلان تأهل المنصف المرزوقي ومنافسه الباجي قائد السبسي للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية. المرزوقي اعتبر أن المعركة، خلافا لما يروج له، ليست بين الإسلاميين والعلمانيين بل أنها بين الديمقراطيين وأعداءهم واعتبر المرزوقي خلال هذه المقابلة أن منافسه يمثل النظام القديم في تونس متهما إياه بالتواطؤ مع أساليب القمع والتعذيب التي كانت سائدة آنذاك. إلى جانب هذه المقابلة خصصت "لوموند" مقالا مرفقا بخارطة لتفسير الإخطار الخارجية التي تتهدد تونس على حدودها مع الجزائر وحدودها مع ليبيا.

الجزائر، فيما يتخطى خطر الجمود

ودوما من على صفحات "لوموند" تكتب فلورانس بوجيه عن مخاطر الجمود الحالي في الجزائر وتقول انه ليس علامة استقرار بل انه يخفي في طياته مخاطر عدة، منها النهب المنظم للدولة من قبل الطبقة الحاكمة والتوترات العرقية والقبلية التي تفتعلها عصابات تهريب المخدرات في منطقة غردايا بحسب "لوموند". وتشير كاتبة المقال أيضا إلى لجوء الجزائريين أكثر فأكثر إلى الدين وإلى القمع المتزايد للمؤسسات الصحافية. الأجواء تذكر بالمرحلة التي سبقت سقوط الرئيس مبارك في مصر تضيف فلورانس بوجيه التي تساءلت ما إذا كانت فرنسا، بوصفها الدولة المستعمرة السابقة، تملك الأدوات التي قد تمكنها من تجنيب الجزائريين الأسوأ وترى أن الأمر أكثر إلحاحا من تصفية حسابات الماضي الاستعماري الأليم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.