تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف ا لفرنسية: جدل حول "دولة فلسطين" وساركوزي يسعى للانتخابات الرئاسية

سمعي
فيسبوك

من أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية بالتحليل والتعليق: جدل في فرنسا حول الاعتراف بدولة فلسطين، قمة الفرانكفونية في داكار، ومعركة رئاسة حزب "الاتحاد من أجلحركة شعبية" تُحسم مساء اليوم.

إعلان

تحت عنوان : "الشرق الأوسط: لوران فابيوس يحدد جدولا زمنيا ويريد التوصل إلى تسوية للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني في غضون عامين" كتبت صحيفة "لوفيغارو" متسائلة هل هي مبادرة للسلام أم إعلانُ حرب؟ ذلك أن النقاش حول الاعتراف بدولة فلسطين أحيا توترات بين اليسار واليمين يوم أمس الجمعة في الجمعية الوطنية مع مشروع القرار غير الملزم لفرنسا للاعتراف بفلسطين الذي تقدم به النواب الاشتراكيون.

ولكن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ـ تتابع الصحيفة ـ قال أمام الجمعية الوطنية إن بلاده ستعترف بدولة فلسطينية، مشددا على ضرورة القيام بـ"محاولات أخيرة" للتفاوض يجب أن تؤدي إلى تسوية نهائية للنزاع في غضون عامين.

بدورها صحيفة "ليبراسيون" علقت على هذا الموضوع تحت عنوان: فرنسا تعد مشروع قرار الاعتراف بفلسطين الذي ينتظر أن يصوت عليه النواب يوم الثلاثاء المقبل، في الثاني من شهر ديسمبر.

الصحيفة أشارت إلى أنه من المتوقع أن يؤيد نواب اليسار الذين يمثلون الغالبية هذا النص باستثناء الأقرب بينهم إلى إسرائيل الذين ينتقدون جدوى هذا الإجراء. أما المعارضة اليمينية، فمن المتوقع أن تصوت ضده باستثناء بعض النواب، معتبرة أنه لا يعود للبرلمان أن يتحرك في مجال هو من صلاحيات السلطة التنفيذية.

الفرانكفونية: خمسة مرشحين لخلافة عبدو ضيوف

من هي الشخصية التي ستخلف عبدو ضيوف في رئاسة المنظمة الدولية للفرنكوفونية؟ هذا الأمر ـ كما تقول صحيفة "لوفيغارو" ـ سيحسمه رؤساء الدول بين خمسة مرشحين خلال هذه القمة التي تعقد اليوم السبت وغدا الأحد في دكار وتطغى عليها في الكواليس قضيتا إيبولا وبوركينا فاسو.

الصحيفة أشارت إلى أن من بين المرشحين لرئاسة المنظمة للمرة الأولى امرأة مؤكدة أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، ومن دون اتخاذ موقف، أشاد بخصال الكندية من أصل هايتي ميكايلا جان، البالغة من العمر 57 عاما، والتي كانت تتولى منصب الحاكم العام في كندا وهي تتمتع بشيء من التفوق على منافسيها بفضل حملة نشطة من أجل إستراتيجية اقتصادية للفرنكوفونية سيما في إفريقيا حيث سيعيش 85% من الـ 700 مليون ناطق بالفرنسية بحلول 2050.

أما صحيفة "لوباريزيان" فقد توقفت عند الزيارة الرمزية التي قام بها الرئيس هولاند أمس الجمعة إلى غينيا حيث أكد بعيد وصوله إلى كوناكري "تضامنه" مع شعب غينيا الذي يعاني من وباء إيبولا، ليكسر بذلك العزلة الدولية المفروضة على البلدان الإفريقية التي يضربها هذا الوباء.

ساركوزي يستعد لرئاسة حزب" الاتحاد من أجل حركة شعبية" رغبة في الترشح للرئاسيات.

ليس خفيّا في فرنسا أن هدف الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي هو العودة إلى السلطة خلال عامين ونصف العام، والاستحقاق الأول لتحقيق هذا الهدف هو الفوز برئاسة "الاتحاد من أجل حركة شعبية" الحزب الذي حمله إلى سدة الحكم في 2007، على كل هذا ما سيعرف مساء اليوم بعد فرز أصوات المقترعين من منخرطي الحزب البالغ عددهم 268 ألفا حيث يواجه ساركوزي خصميْن هما: برونو لو مير، أحد وزرائه السابقين من الجيل الصاعد في الحزب، وإيرفيه ماريتون النائب الذي برز لمعارضته زواج المثليين الذي شرّعه اليسار.

حول هذا الاستحقاق علقت صحيفة "لوفيغارو" قائلة إن انتخاب ساركوزي يعتبر أمرا مؤكدا وفقا لمؤدية وخصومه على حد سواء ولكن السؤال الذي يبقى معلقا حتى هذا المساء هو حجم الفوز الذي سيؤثر على الخطوات المقبلة لترسيخ عودة ساكوزي رمزيا.

وفي حال حظي ساركوزي بتأييد الغالبية في حزبه، فإن الطريق إلى الإليزيه لن يكون سهلا، فعليه أيضا مواجهة منافسة كبيرة ممثلة في شخص آلان جوبيه، رئيس الوزراء السابق الذي حسن موقعه في صفوف الرأي العام الذي يرى فيه الشخصية السياسية الأكثر شعبية والأفضل في البلاد لتمثيل اليمين في الاقتراع الرئاسي المقبل.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن