تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

فلسطين تنقل معركة زوال الاحتلال إلى مجلس الأمن

سمعي
فلسطين العضو 194 في الأمم المتحدة / بيت لحم في أيلول 2012 (الصورة من رويترز)

تصويت نواب فرنسا لصالح الاعتراف بدولة فلسطين من ابرز المواضيع التي عالجتها الصحف الفرنسية الصادرة هذا اليوم.

إعلان

الاعتراف بدولة فلسطين: الكرة في ملعب هولاند

إنها مفاجأة جيدة لليسار برمته تقول "لوفيغارو"، مشروع القرار غير الملزم الذي تقدم به الحزب الاشتراكي، اعتمد بغالبية 339 صوتا مقابل 151 وامتناع 16 نائبا. "لاكروا" جعلت من هذا الخبر موضوع الغلاف واعتبرت أن النص يحمل دلالة رمزية بالدرجة الأولى. "لوباريزيان" تساءلت: ماذا بعد التصويت على مطالبة الحكومة الفرنسية بالاعتراف بدولة فلسطين. الكرة باتت في ملعب رئيس الجمهورية فرنسوا هولاند تقول الصحيفة التي أشارت نقلا عن مصادر في قصر الاليزيه، إلى أن الرئيس يريد أن يتروى قبل الاعتراف بفلسطين، ذلك لأنه يعتبر الأمر سلاحا بطلقة واحدة. خيار الاليزيه هو كما بات معروفا، الدعوة إلى مؤتمر دولي. "لوباريزيان" تتساءل عن جدوى هذا المؤتمر، بالنظر إلى فشل المحادثات الإسرائيلية-الفلسطينية، برعاية أميركية بعد تسعة أشهر على انطلاقها. فهل يستطيع الرئيس هولاند أن ينجح حيث فشل وزير الخارجية الأميركية جون كيري؟ احد المقربين من الرئيس شكك بالأمر، وقال إنه بمثابة المعجزة.

دول تعترف بالدولة الفلسطينية (الصورة من ويكيبيديا)

الفلسطينيون يعدون العدة للمعركة في مجلس الأمن

"ليبراسيون" خصصت من جهتها مقالا لخطة الفلسطينيين وخيارهم دفع قضيتهم إلى مجلس الأمن بعد فشل المفاوضات وارتفاع وتيرة الاستيطان في مسعى إسرائيلي لفرض الأمر الواقع. السلطة تعتزم تقديم مشروع قرار لمجلس الأمن يحدد سنة 2016، موعدا لإنهاء الاحتلال وتكليف قوة دولية بحماية المدنيين على الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس. هذا القرار قد يواجه بالفيتو الأميركي غير أن السلطة تحتفظ بحقها في التوجه إلى منظمات عالمية أخرى مثل محكمة الجنايات الدولية عدا عن تهديدها بوقف التعاون الأمني مع إسرائيل. "لومانيتيه" الشيوعية تعتبر هذه التحركات نقطة انطلاق الدولة الفلسطينية وتشير إلى تلازمها مع الأزمة الحكومية الإسرائيلية ودعوتها إلى انتخابات نيابية مبكرة.

"تطهير ثقافي" في العراق

من على صفحات "لوفيغارو"، مديرة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، اليونسكو، تدق ناقوس الخطر: العراق يتعرض لعملية "تطهير ثقافي"، على غرار التطهير العرقي، التعبير أطلقته "ايرينا بوكوفا" المديرة العامة لليونسكو، في هذه المقابلة التي أجرتها معها "لوفيغارو" بعد زيارة قامت بها إلى بغداد. "بوكوفا" حذرت من أن العراق بات على مفترق خطير يمكنه أن يدمر هوية الشعب العراقي. ملايين الأشخاص اجبروا على النزوح بعد التعديات التي طاولت مناطق كانت حتى الآن تتميز بتنوعها الثقافي والعرقي والديني تقول "بوكوفا" التي أعلنت أن منظمة اليونسكو تحارب هذا التطهير من خلال المضي قدما في رسالتها القائمة على الثقافة والتربية على السلام.

اللاجئون السوريون إلى شتاء قاس

"ليبراسيون" اهتمت من جهتها باللاجئين السوريين والشتاء القاسي الذي ينتظرهم بعد قرار برنامج الغذاء العالمي وقف مساعدته لهم بسبب النقص في التمويل.

ماذا وراء حفل الكوكتيل الذي دعا إليه مانويل فالس؟

وفيما خص الشأن الفرنسي، علقت الصحف على دعوة رئيس الوزراء مانويل فالس عددا من النواب الاشتراكيين إلى حفل كوكتيل بعد ظهر هذا اليوم في مقر الجمعية الوطنية. "لوموند" أوردت الخبر في صدر صفحتها الأولى ورأت قي الدعوة محاولة لرص صفوف تيار فالس داخل الحزب الاشتراكي قبيل انعقاد مؤتمر الحزب. وهو ما وافقتها عليه "لوباريزيان" و"ليبراسيون" اليسارية الهوى التي رأت أن فالس بات معزولا داخل الحزب بسبب توجهاته الليبرالية.

استطلاعات تنبأ بهزيمة نكراء للاشتراكيين والحلول أحلاها مر

أما "لوفيغارو" فلقد نشرت استطلاعا للرأي يبين أن الاشتراكيين سيسجلون هزيمة مدوية فيما لو أجريت انتخابات نيابية مبكرة وأن الأحزاب اليمينية قد تفوز بنحو500 مقعد من أصل 577. ما دعا "لوفيغارو" إلى تحذير الرئيس هولاند في افتتاحياتها من مغبة اللجوء إلى اعتماد قانون انتخابات قائم على النسبية للتخفيف من الخسارة لأن هذا سيؤدي بالتأكيد حسب الصحيفة إلى تشريع الأبواب أمام اليمين المتطرف فهل هذا ما يريده الرئيس تخلص "لوفيغارو".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.