تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

صفقة بيع 126 طائرة "رافال" للهند: نهاية لعنة تصدير المقاتلة الفرنسية؟

سمعي
الصورة من رويترز

من ابرز المواضيع في الصحف الفرنسية الصادرة اليوم: إيران تُطلِق طائراتها ضد تنظيم "داعش"، وفرنسا تتجه لتسويق طائرات "رفال".

إعلان

تحت عنوان "إيران تُطلق طائراتها ضد تنظيم "داعش" كتب جورج مالبرينو في صحيفة "لوفيغارو" قائلا: بعد اقل من شهر من تأكيد إيران لحكومة بغداد بأنها "ستضع كل إمكانياتها تحت تصرف العراق" للتصدي ضد جهاديي "داعش"، أوفت الجمهورية الإسلامية بتعهدها حيث قامت طائرات اف-4 فانتوم الإيرانية التي حصلت عليها إيران من الولايات المتحدة قبل الثورة الإسلامية في 1979 بشن ضربات ضد الجهاديين في العراق وتحديدا في ديالى.

ويضيف جورج مالبرينو في صحيفة "لوفيغارو" أنّ الأهداف في محافظة ديالى الحدودية لم يتم اختيارها صدفة فتنظيم "الدولة الإسلامية" بسيطرته على الموصل وعلى "البلاد السنّية" بداية من شهر يونيو الماضي شكّل خطرا على الحدود الإيرانية وسرت شائعات في الأشهر الأخيرة حول تسلل عناصر من تنظيم "داعش" إلى التراب الإيراني.

وعن الموقف الأمريكي من هذه الغارات الإيرانية تقول الصحيفة: مع أن البنتاغون كشف عن هذه الغارات التي وصفها وزير الخارجية الأمريكية جون كيري بـ"الايجابية" فان البيت الأبيض ذكّر، في المقابل، بأن بالسياسية الأمريكية تجاه إيران واضحة نافيا أي تنسيق عسكري مع هذا البلد.

واعتبرت صحيفة "لوفيغارو" أن هذا التدخل الإيراني يوفّر مزايا لا يمكن إنكارها على المدى القصير ومع ذلك فانه يعمّق استياء الأقلية السنية في العراق المعادية تقليديا لطهران.

ونبقى مع موضوع "داعش" ولكن مع صحيفة "ليبراسيون" التي قامت موفدتها الخاصة سيليا ميرسييه إلى دهوك بكردستان العراق بريبورتاج حول النساء اليزيديات اللاتي يروين فظاعات ارتكبها رجال التنظيم بحق هؤلاء النساء حيث تقول نساء تمكن من الهرب من قبضة رجال "داعشيين" أن هدف تنظيم "داعش" هو "القضاء على بكارة كل الفتيات".

هل تفلح فرنسا أخيرا في بيع طائرة "رافال"؟

طائرة رافال الفرنسية ورغم أنها تعتبر طائرة مقاتلة ممتازة، فان مجموعة داسو المصنّعة لهذه الطائرة لم تفلح في بيعها خارج فرنسا حتى الآن، ومع تعهد الهند وفرنسا الثلاثاء الماضي بإبرام صفقة بيع 126 طائرة "رافال" فرنسية للهند بشكل سريع، وفق عقد عملاق يجري التفاوض عليه منذ كانون الثاني-يناير 2012، فإن فرنسا هذه كما تقول صحيفة "لوباريزيان" لها أن تعتقد أنها تخطت عائق التصدير الذي لاحق هذه الطائرة.

هذه الطائرة المقاتلة التي صممت في 1980 وصنعت في 1998 تعتبر ممتازة ومجهزة بأحدث المعدات التقنية وهي قادرة على حمل عشرة أطنان من الصواريخ والقنابل المختلفة ولكن المشكلة أن سعر طائرة رافال مرتفع كما تشير الصحيفة حيث يبلغ 100 مليون يورو.

وتضيف صحيفة "لوباريزيان" أنه منذ عدة أشهر فان التفاؤل أصبح يعود من جديد إلى فرنسا حيث هناك عدة عوامل وفقا للخبراء في مجال الدفاع تدفع على الاعتقاد بان بعض الدول الثرية بصدد تغيير أسطولها الجوي الحربي، وتهتم عن قرب بطائرة رافال، هذه الطائرة التي تعتبر برأي الخبراء موثوق بها وشاملة وأثبتت مرونة كبيرة عند استخدامها في 2011 ضد ليبيا معمر القذافي، ثم في 2013 في مالي ضمن عملية "سيرفال" لمطاردة الجهاديين.

وترى الصحيفة أن قطر من بين الدول التي قد تشتري 24 طائرة رافال أو ربما 36 طائرة وان عقدا في هذا الإطار قد تتضح ملامحه بداية العام المقبل 2015.

والى جانب قطر هناك حديث عن ماليزيا واندونيسيا وبلجيكا قد تخطو خطوة لشراء هذه الطائرة الفرنسية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن