قراءة في الصحف الفرنسية

أوباما ينهي القطيعة مع كوبا وبوتين يعقد مؤتمرا صحفيا في ظل أزمة نقدية حادة

سمعي
الصورة من رويترز

من أبرز اهتمامات الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الخميس: أوباما ينهي أكثر من خمسين عاما من القطيعة مع كوبا، وبوتين يعقد مؤتمرا صحفيا اليوم في وقت تشهد بلاده أسوأ أزمة نقدية في القرن الواحد والعشرين.

إعلان
أخيرا نهاية القطيعة بين الولايات المتحدة وكوبا بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي بارك اوباما أمس الأربعاء في قرار تاريخي فتح عهد جديد مع كوبا ملتزما بأن يبحث مع الكونغرس رفع الحظر المفروض على الجزيرة منذ أكثر من نصف قرن، اثر إعطائه الإذن بإعادة العلاقات الدبلوماسية كاملة معها.
 
هذا الخبر أفردت له الصحف الفرنسية حيزا هاما حيث عنونت "لوباريزيان" الولايات المتحدة- كوبا، يوم تاريخي، وكتبت "لوفيغارو" في صدر صفحتها الأولى: نهاية نصف قرن من الحرب الباردة، فيما اختارت "ليبراسيون" بين الولايات المتحدة وكوبا.
 
وقالت صحيفة "لوباريزيان" إن مفاوضات سرية استمرت لأشهر طويلة، أحيانا في كندا وأحيانا أخرى في الفاتيكان حيث لعب البابا دور الوسيط، قبل أن يتحادث الرئيسان الكوبي راؤول كاسترو والأمريكي باراك اوباما هاتفيا لوضع اللمسات الأخيرة للإعلان التاريخي بطي صفحة نصف قرن من القطيعة، وتوجه
أمس الأربعاء أوباما وكاسترو في الوقت نفسه بكلمة لشعبيهما لإعلان هذا القرار التاريخي.
 
من جانبها صحيفة "لوفيغارو" توقفت عند هذه اللحظة التاريخية مشيرة إلى الكلمة التاريخية التي وجهها الرئيس للكوبيين" كلنا أمريكيون"، وقال باراك اوباما في خطاب تاريخي في البيت الأبيض "لا أظن أن بإمكاننا مواصلة السياسة نفسها المتبعة منذ أكثر من خمسة عقود وتوقع نتيجة مغايرة"، مشيرا إلى أن سياسة عزل الجزيرة سيكون أكثر فعالية، وملتزما بان يبحث مع الكونغرس رفع الحظر المفروض على الجزيرة من نصف قرن.
 
وأشارت الصحيفة أن أوباما أعلن أن بلاده ستفتح سفارتها في هافانا فيما ستفتح الأخيرة سفارتها في واشنطن، مضيفا أن تطبيع العلاقات سيشمل سحب كوبا من قائمة الدول الداعمة للإرهاب، وان الولايات المتحدة ستضع حدا "لنهج عفا عليه الزمن" تجاه هافانا مع تخفيف العقوبات المفروضة عليها.
 
وعن هذا الإعلان التاريخي لعودة العلاقات بين واشنطن وهافانا وقالت صحيفة "ليبراسيون" إن الأمر استغرق ثمانية عشر شهرا من المفاوضات بوساطة كندية وبتدخل من البابا فرنسيس للتوصل إلى اتفاق تاريخي، حيث ستُعيد الولايات المتحدة لأول مرة منذ أكثر من نصف قرن علاقات دبلوماسية كاملة مع كوبا وسيفتح البلدان سفارتين في هافانا وواشنطن، وستقوم الإدارة الأمريكية بتخفيف كبير للعقوبات الاقتصادية المفروضة على النظام الشيوعي منذ 1962.
 
بوتين يعقد مؤتمرا صحافيا اليوم في وقت تتخبط بلاده في أزمة نقدية حادة
 
تشهد روسيا أسوا أزمة نقدية في القرن الواحد والعشرين فمنذ مطلع 2014 خسر الروبل نصف قيمته جراء عزلة روسيا المتنامية بسبب الأزمة في أوكرانيا وتراجع النفط، المصدر الرئيسي لإيرادات الدولة. وبدأت الصدمة المالية في مطلع الأسبوع تنعكس على الأسعار، في وقت خسر الروبل يوم الثلاثاء أكثر من 20 بالمائة من قيمته أمام الدولار واليورو.
 
ونوهت الصحيفة بالدم البارد الذي أبداه المواطنون الروس حتى الآن أمام هذه الأزمة حيث واصلوا الإقبال على السلع الاستهلاكية من دون الاستسلام إلى الذعر.
 
أما صحيفة "ليبراسيون" فقد تساءلت هل أن هذه الأزمة النقدية في روسيا ستتحول إلى أزمة نظام وكيف ستكون تداعياتها على الرئيس فلاديمير بوتين؟  
 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن