تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

اعتداءات باريس الإرهابية تطغى على منتدى دافوس في سويسرا

سمعي
الصورة من رويترز
إعداد : هادي بوبطان
4 دقائق

من أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم: تزايد عدد الجهاديين الفرنسيين بشكل لافت خلال عام، واعتداءات باريس الإرهابية من القضايا التي تُبحث في منتدى دافوس الذي يبدأ اليوم الأربعاء.

إعلان

 

فيما فرنسا تلملم جراحها من الاعتداءات الإرهابية الأخيرة التي ضربت باريس وتستعد لتشديد قانون مكافحة الإرهاب، وفي وقت تؤكد السلطات المختصة أن مستوى المخاطر الإرهابية لا يزال مرتفعا، يظل الجدل حول الجهاديين الفرنسيين في قلب الحدث. اليوم صحيفة "لوفيغارو" تنشر "حصيلة" مروّعة حول ارتفاع عدد الجهاديين وفقا لآخر جرد لأجهزة الاستخبارات الفرنسية.  
 
وتشير هذه المعلومات إلى ارتفاع عدد الجهاديين الفرنسيين والمقيمين في فرنسا الذين التحقوا بالجهاد في سوريا والعراق بمعدل 130بالمائة خلال عام، حيث ارتفع عدد هؤلاء الجهاديين من 555 جهاديا إلى 1281 جهاديا من الفترة الممتدة ما بين 1 يناير 2014 إلى 16 يناير 2015.
 
وفقا لما نقلته "لوفيغارو" عن مسؤول في الشرطة الفرنسية "فإنه لا يمر أسبوع من دون تسجيل ما بين عشرَ إلى خمسة عشر حالة جديدة". وترى اليومية الفرنسية أن هذه الأرقام تجعل الجهاديين الفرنسيين يمثلون اكبر كتيبة أوروبية للمتطوعين في صفوف التنظيمات الجهادية في سوريا والعراق.
 
فيما يتعلق بالخطر الإرهابي الذي يشكله الجهاديون العائدون من سوريا والعراق إلى التراب الفرنسي، تنقل صحيفة" لوفيغارو" عن آخر تقرير للاستخبارات الفرنسية أن عدد هؤلاء بلغ 190 جهاديا، ويشكل هؤلاء "قنابل موقوتة" ينبغي تفكيكها الواحدة تلو الأخرى.
 
التعليمُ من روافد محاربة التطرف بالنسبة للحكومة الفرنسية
 
يقدّم الرئيس الفرنسي اليوم تهانيه بالعام الجديد إلى حقل التربية والتعليم، وهي فرصةٌ بالنسبة لفرنسوا هولاند- كما تقول صحيفة "لزيكو"- ليؤكد على ضرورة جعل قيم الجمهورية وعلى رأسها العلمانية، في صلب المعارف التي يجب أن ينقلها التعليم إلى الطلاب لتحتفظ المدرسة بمهمتها الأولى ألا وهي "نقل المعارف والقيم".
 
هذا الحديث، كما تشير اليومية الفرنسية، يجد صداه في ظل تداعيات العمليات الإرهابية الأخيرة التي شهدتها باريس وما بدا من خلل انعكس في عدم قبول بعض طلاب المدارس الوقوف دقيقة صمت ترحما على ضحايا هذه الاعتداءات التي بررها بعض الطلاب، فيما رأى فيها البعض الآخر مؤامرة مدبّرة.
 
على كل هذا الموضوع "نظرية المؤامرة" تخصص له صحيفة "ليبراسيون" ملفا مطولا قائلة إنه بعد الاعتداءات الإرهابية الأخيرة التي استهدفت أسبوعية شارلي ايبدو ومتجرا يهوديا في باريس، فان نظرية المؤامرة انتشرت بقوة مدعومة بشبكات التواصل الاجتماعي والمواقع المختصة.
 
اعتداءات باريس من القضايا التي تُبحث في منتدى دافوس الذي يبدأ اليوم
  
الاعتداءات الدامية في فرنسا من المواضيع التي ستطغى على محادثات النخبة السياسية والاقتصادية المشاركين في المنتدى الاقتصادي العالمي في منتجع دافوس السويسري اليوم الأربعاء، كما تشير صحيفة "لوباريزيان"، قائلة إن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل من بين الشخصيات ال2500 المشاركة في هذا اللقاء السنوي، وستكون الأنظار مركزة على جهود حكوماتهم لمكافحة الجهاديين الذين يخططون لاعتداءات في أوروبا.
 
هذا المنتدى يعقد، كما تقول صحيفة "لوباريزيان"، بينما أشارت منظمة أوكسفام الخيرية إلى أن الثروات التي يملكها الأكثر ثراء في العالم والذين يمثلون 1بالمائة فقط من السكان ستفوق كل ما يملكه سائر سكان العالم مجتمعين في 2016، وحذرت اليومية الفرنسية من مخاطر عالم بنسقيَن يزداد الأغنياء فيه ثراء والفقراء يزدادون فقرا.
 
 
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.