تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الصقور يتسلمون الحكم في السعودية وسط بحر هائج

سمعي
فيسبوك

الصحافة الفرنسية الصادرة هذا اليوم خصصت صفحاتها الأولى لفوز اليسار الراديكالي المتوقع غدا في اليونان، وأيضا لتحديات العهد الجديد في المملكة العربية السعودية.

إعلان

الملك سلمان يتسلم مملكة غير مستقرة

"لوموند" و"لوفيغارو" أفردتا صفحتهما الأولى لصورة من الأرشيف تجمع الملك الراحل عبد الله وخلفه الملك سلمان الذي "يتسلم مملكة غير مستقرة" تقول "لوموند" في معرض حديثها عن المتغيرات الكبرى على أبواب السعودية و المتمثلة "بوصول التمرد الحوثي المدعوم من إيران إلى السلطة في اليمن التي كانت تعتبر حتى الآن الباحة الخلفية للرياض".

الحدود الآمنة في قلب تحديات العاهل السعودي الجديد

"جورج مالبرونو" يشير من على صفحات "لوفيغارو" إلى أن "الحدود الآمنة باتت في قلب تحديات العاهل السعودي الجديد". "عشرات الكيلومترات فقط تفصل المملكة عن مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق" يضيف "مالبرونو" الذي يتحدث عن "شكوك في ولاء الجيش السعودي نفسه وسط تخوف من انجذاب بعض عناصره إلى الداعشية و تكرار ما حصل في الموصل أي هروب العسكريين أمام تقدم تنظيم "الدولة الإسلامية" انطلاقا من العراق".

سلالة الصقور تخلف الملك عبد الله

"ليبراسيون" تتوقع على لسان كاتبها "جان - بيار بيران" "حكم سلالة الصقور في السعودية" في إشارة إلى ولي العهد الحالي مقرن وتعيين ولي عهد له هو محمد بن نايف وزير الداخلية الذي يعتبر "رأس الحربة في مكافحة الإرهاب بتعاون وثيق مع المخابرات الأميركية."

مطالبة بإعادة النظر بعلاقة فرنسا مع قطر بحجة الإرهاب

و ليس بعيدا عن السعودية تطرح صحيفة "لوموند" مسألة إعادة النظر في العلاقات الفرنسية-القطرية. وتفتح "لوموند" هذا الملف على ضوء مطالبة بعض المعارضة الفرنسية بإعادة النظر بالعلاقة مع قطر لاعتقادها أن الدولة الخليجية تمول الإرهاب. تلك الاتهامات نفتها الحكومة الفرنسية بشكل قاطع تقول "لوموند" فيما السفارة القطرية في باريس وضعتها في إطار الصراع داخل حزب "الاتحاد من أجل حركة شعبية" بزعامة رئيس الجمهورية السابق "نيكولا ساركوزي" الذي لم يخف يوما علاقاته المميزة مع قطر وعائلتها الحاكمة.

قطر صديقة فرنسا ولا دليل يثبت ضلوعها بتمويل الإرهاب

ويعتبر ساركوزي أن قطر صديقة لفرنسا وأنه يتبع سياسة أسلافه منذ ميتران تجاهها وأنه لا يوجد أي دليل يثبت ضلوعها بتمويل الإرهاب. وتشير "لوموند" إلى إن الشكوك نابعة من احتضان قطر للإخوان المسلمين على أمل الاستفادة من وصولهم المحتمل إلى السلطة تحت تأثير "الربيع العربي"، إضافة إلى التمويل الفوضوي للمعارضة السورية ولإحدى المجموعات الجهادية في مالي. لكن قطر صححت المسار بسبب ضغوط السعودية تخلص "لوموند" التي تنقل عن مصادر دبلوماسية فرنسية أن قطر نظمت تدفق الأموال إلى سوريا.

وليد الحسيني الوجه الآخر للمأساة

"لوموند" تنشر مقالا عن الناشط الفلسطيني وليد الحسيني. الشاب ابن البورجوازية السنية المحافظة أعلن إلحاده على مواقع التواصل الاجتماعي, سجن و عذب من قبل السلطة الفلسطينية قبل أن يخلى سبيله و أن تمنحه الدولة الفرنسية اللجوء السياسي. آلان فراشون يتعجب كيف أن السلطة وجدت المال الكافي والوقت الكافي لملاحقة الفتى وكيف أنه لم يقبل بالتخلي عن أفكاره تحت التعذيب. إنها مأساة تبين أن كم الأفواه ومنع أي فكر معارض يعكس أزمة الأنظمة العربية و يفسر إلى حد ما المآسي التي تعيشها المنطقة برمتها تخلص "لوموند".

زمن "سيريزا" نهاية التقشف في اوروبا؟

و ختاما نشير إلى أن عناوين الصحف الفرنسية خصصت لتوقع وصول حزب أقصى اليسار "سيرزا" إلى السلطة في اليونان عقب انتخابات الغد. "أوروبا تستعد لفوز سيرزا" تعنون "لوموند" "انه زمن سيرزا" تبتهج "ليبراسيون" التي ترى في هذا الفوز المعلن نهاية سياسة التقشف في أوروبا بعد أن كرس فشلها إطلاق البنك المركزي الأوروبي برنامج شراء الأصول العامة و الخاصة بنسبة ستين مليون يورو في الشهر لمواجهة خطر الانكماش وتحفيز الاقتصاد في منطقة اليورو.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.