قراءة في الصحف الفرنسية

الأردن في خط المواجهة الأول في الحرب على "داعش"

سمعي
رويترز
إعداد : نجوى أبو الحسن

الصحافة الفرنسية خصصت مساحات هامة للأردن التي باتت أمام اختبار صعب بعد إعدام الطيار معاذ الكساسبة على يد تنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

الأردن أمام اختبار صعب

"الأردن في خط المواجهة الأول مع تنظيم الدولة الإسلامية" تعنون "لوفيغارو". نشرت الصحيفة صورة الملكة رانية وهي تتقدم التظاهرات التي نددت البارحة بمقتل الطيار الأردني، وقد أشارت إلى سعي الملك عبد الله لتوحيد البلاد تحت راية محاربة التنظيم المتطرف، إلا أن هذه الحرب قد تضعف المملكة يقول كاتب المقال "سيريل لويس".

الإجماع الأردني على المحك

"لوموند" تناولت أيضا التفاف الأردنيين حول شعار "كلنا معاذ" واعتبرت أن "إعدام الطيار قلب الرأي العام رأسا على عقب واظهر إجماعا غير مسبوق على مشاركة عمان بالتحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية". إلا أن هذا الإجماع قد لا يدوم بحسب كاتب المقال "بانجامان بارت" وهو ما خلصت إليه أيضا صحيفة "ليبراسيون" التي أشارت إلى الخطر الذي يشكله تنظيم "الدولة الإسلامية" على المملكة مذكرة أن حوالي إلفي أردني يقاتلون إلى جانب التنظيم المتطرف في سوريا والعراق على الحدود مع الأردن.

بهلوي: طهران ليست حليفا في الحرب على التطرف السني

الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" تناولتها "لوفيغارو" من خلال مقابلة مطولة مع ابن شاه ايران رضا بهلوي وقد استجوبته الصحيفة بمناسبة زيارته لباريس واستماع لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الفرنسي لآرائه فيما يتعلق بمفاوضات دول خمسة زائد واحد وطهران حول البرنامج النووي الإيراني.

وقد اعتبر بهلوي المقيم في الولايات المتحدة أنه من الخطأ الاعتقاد أن نظام الملا لي يمكنه أن يكون حليفا للغرب في حربه ضد التطرف السني و تنظيم "الدولة الإسلامية".

ماذا الذي يحصل في مدرسة ابن رشد الإسلامية الفرنسية؟

الإسلام الفرنسي واشكالياته كان أيضا حاضرا في صحافة اليوم وذلك من خلال قضيتين. الأولى تتعلق بدعوى قضائية تقدمت بها مدرسة ابن رشد وهي مؤسسة تعليمية إسلامية فرنسية ممولة جزئيا من وزارة التربية على غرار بعض المدارس الكاثوليكية واليهودية. هذه المدرسة قررت ملاحقة سفيان زيتوني أحد أساتذتها المستقيلين بعد نشره مقالا انتقد فيه ما اعتبره أجواء حقن طائفي ومعاداة للسامية سائدة في المدرسة.

المقال نشر البارحة في صحيفة "ليبراسيون" التي خصصت اليوم مقالا عن الوضع في المدرسة أشارت فيه أن الإدارة تقر بمغالاة بعض التلامذة إلا أنها تعتبرهم أقلية.

"لوفيغارو" تنشر تحقيقا عن الموضوع ذاته وتنقل عن الأساتذة والتلامذة شعورهم بالإهانة جراء الاتهامات الموجهة إليهم.

حين يدعي المسجد على أحد رواده

"لوموند" انفردت بمقال عن مسألة تعتبر الأولى من نوعها ألا وهي شكوى تقدم بها مسجد فرنسي ضد أحد رواده المتطرفين الذي يقيم صلوات محاذية داخل حرم المسجد في محاولة للسيطرة عليه وعلى المصلين فيه. الشكوى قدمت في شهر تموز ـ جوييه الماضي وارتكزت إلى قانون عام 1905 الفرنسي حول فصل الدين عن الدولة والقاضي بتغريم وسجن من يهدد حرية ممارسة الشرائع الدينية.

"ساركوزي" المحرج أو لا رأي لمن لا يطاع

في الشأن الفرنسي ثمة اهتمام بالدورة الثانية من انتخابات جزئية للفصل بين مرشحي الحزب الاشتراكي واليمين المتطرف بعد استبعاد مرشح "الاتحاد من أجل حركة شعبية" ما تسبب ببلبلة عارمة اندلعت عندما حان وقت حسم لمن سيقترع مؤيدو الحزب في الدورة الثانية نظرا إلى سابقة تحويل الأصوات للمنافسة منعا لوصول مرشح اليمين المتطرف وهو ما حصل خلال رئاسيات عام 2002 حين دعى الحزب الاشتراكي لانتخاب "جاك شيراك" من أجل منع فوز المرشح اليميني المتطرف "جان ماري لوبن". حزب "الاتحاد من أجل حركة شعبية" قرر هذه المرة ألا يوصي بالتصويت لصالح أي من المرشحين وانقسم على نفسه مخالفا رأي رئيس الحزب "نيكولا ساركوزي" ما يعتبر انتكاسة حقيقية لرئيس الجمهورية السابق خاصة أنها ترافقت مع خبر انشغاله بالمشاركة بمؤتمر لقاء أجر في أبو ظبي ما جعل "ليبراسيون" المعروفة ببراعتها باللعب على الكلام تعنون التجوال العربي L’errance d’Arabie على وزن لورنس العرب بالفرنسية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن