تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

فرنسا تسد طريق الجهاد على مواطنيها

سمعي
حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول( الصورة من فرانس 24)

من أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة هذا الصباح: إشراك فرنسا لحاملة طائراتها "شارل ديغول" في الحرب ضد تنظيم "داعش", تدريب الأكراد في سوريا, إضافة إلى تصريحات مثيرة للجدل أطلقها رئيس المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا.

إعلان

 

جدل حول اليمين المتطرف ومعاداة السامية والإسلام
 
تلك التصريحات أطلقها "روجيه كيكورمان" رئيس المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا بمناسبة العشاء السنوي الذي ينظمه المجلس بمشاركة الطبقة السياسية. "كيكورمان" يثير الجدل تقول "لوفيغارو" وذلك بعد أن اعتبر أن رئيسة حزب "الجبهة الوطنية" اليميني المتطرف "مارين لوبن" غير معنية بتاريخ الحزب المعادي للسامية وأن كل أعمال العنف التي استهدفت يهود فرنسا مؤخرا ارتكبها مسلمون. هذا الكلام أثار غضب ممثلي المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية الذين قرروا خلافا لعادتهم عدم المشاركة بالعشاء السنوي للمؤسسات اليهودية. "ليبراسيون" استجوبت المؤرخ المتخصص باليمين المتطرف "نيكولا لوبورغ" الذي اعتبر أن كلام "كوكرمان" غير دقيق وأن الإحصائيات الرسمية تظهر أن المسلمين قاموا بثلث الأعمال المعادية للسامية خلال العشرية الأخيرة.  
 
فرنسا في الصفوف الأمامية من الحرب على "داعش"
 
باتت فرنسا في الصفوف الأمامية من الحرب على تنظيم "داعش". هذا ما خلصت إليه "لوفيغارو" بعد أن أرسلت فرنسا حاملة طائراتها "شارل ديغول" الى الخليج للمشاركة بغارات التحالف الدولي. الصحيفة التي نشرت صورة حاملة الطائرات في صدر صفحتها الأولى أشارت في افتتاحيتها إلى مدى التزام فرنسا بتلك الحرب وتقول إنها فرضت عليها خاصة بعد الهجمات والتهديدات التي استهدفت فرنسا.
 
نداء من اجل إعادة تسليح فرنسا
 
كاتب الافتتاحية "فيليب جيلي" خلص إلى ضرورة جعل القدرات العسكرية على مستوى الطموحات. فيما طالب "رينو جيرار" كاتب آخر من "لوفيغارو" بإعادة تسليح فرنسا بأسرع وقت ممكن. ودائما من على صفحات "لوفيغارو" يطلعنا "سامويل فوري" الموفد الخاص للصحيفة إلى منطقة الجزيرة, شمالي شرقي سوريا, عن دورات التدريب العسكرية التي يخضع لها عناصر "وحدات حماية الشعب" الجناح السوري من حزب العمال الكردستاني قبل التوجه إلى الجبهة.
 
فرنسا تمنع ستة من مواطنيها من الذهاب الى سوريا
 
مسألة الجهاديين الأجانب تحتل حيزا هاما من صحافة اليوم، والبارز في هذا المجال هو قرار سحب جوازات سفر ستة فرنسيين كانوا على وشك التوجه إلى سوريا.  ما يشكل سابقة تقول "ليبراسيون" وأول منع إداري من الخروج من الأراضي منذ إقرار قانون مكافحة الإرهاب في تشرين الثاني/نوفمبر. ويجيز القانون سحب جوازات السفر لفترة ستة أشهر قابلة للتجديد لمدة سنتين تقول "لوباريزيان" التي أشارت إلى إعلان وزير الداخلية برنار كازنوف عن التحضير لمنع نحو أربعين شخصا من مغادرة الأراضي الفرنسية. هذا فيما تزال بريطانيا تحت وقع الصدمة اثر توجه ثلاث مراهقات الأسبوع الماضي إلى سوريا تقول "ليبراسيون" التي خصصت تحقيقا كاملا عن الموضوع.
 
فائزة رافسنجاني تتحدث إلى صحيفة "لوفيغارو"
 
في صحف اليوم أيضا مقابلة مع المعارضة الإيرانية فائزة رافسنجاني ابنة الرئيس الجمهورية السابق هاشمي رافسنجاني، التي كانت اعتقلت عام 2012. و قد أشارت في حديثها إلى "لوفيغارو" إلى تضاءل أمل التوصل إلى اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني وذلك بسبب المحافظين في إيران وفي واشنطن. 
 
"شارلي ايبدو": ها قد عدنا
 
وفي صحافة اليوم أيضا "ليبراسيون" تخصص المانشيت لقضية تبييض تهرب ضريبي تطال "باتريك بلكاني" احد المقربين من الرئيس السابق نيكولا ساركوزي. "ليبراسيون" تكشف ايضا بعض ما سيتضمنه عدد "شارلي ايبدو" الصادر غدا وهو الثاني ما بعد الاعتداء ويحمل عنوان "ها قد عدنا" فيما "لوموند" خصصت المانشيت للوجه الجديد للرقابة بعد ان كادت "شارلي ايبدو" ان تموت على يد الاخوة "كواشي". 
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن