قراءة في الصحف الفرنسية

الأخوان كواشي وكوليبالي "عملوا وفق سيناريو محكم" و33 بالمائة من الفرنسيين سينتخبون اليمين المتطرف

سمعي
الأخوين كواشي، وكوليبالي.
إعداد : نجوى أبو الحسن

التطورات المتسارعة في روسيا منذ مقتل المعارض "بوريس نيمتسوف" وتقدم اليمين المتطرف في فرنسا قبل انتخابات المناطق من أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة هذا اليوم.

إعلان

33% من الفرنسيين ينتخبون اليمين المتطرف

هذان الموضوعان تقاسما العناوين هذا الصباح، إلا أن استمرار تقدم حزب "الجبهة الوطنية" اليميني المتطرف نال الحيز الأكبر من التعليقات.

33% من الفرنسيين أعلنوا أنهم سينتخبون هذا الحزب في الدورة الأولى من انتخابات المناطق بحسب إحصاء تنشره "لوباريزيان" و يظهر أن حزب "الجبهة الوطنية" تقدم 7 نقاط منذ بداية العام.

هل يعيد تاريخ الـ 21 من نيسان ـ أبريل نفسه؟

وتبين دراسة أخرى نشرتها "ليبراسيون" هذا الصباح أن ربع الفرنسيين يعتبرون أن هذا الحزب هو الأكثر تفهما لهم و36% منهم يجدونه يتلاءم مع قيم الجمهورية. و بناءا على نتائج هذه الدراسة، توقعت "ليبراسيون" أن يعيد تاريخ يوم 21 من نيسان ـ
أبريل نفسه في مئات الدوائر الانتخابية.

ويمثل هذا التاريخ يوم إعلان نتائج الدورة الأولى من انتخابات 2002 الرئاسية التي شهدت سابقة خطيرة ألا وهي فوز مرشح اليمين المتطرف "جان ماري لوبين" بالدورة الأولى. صدمة تصدى لها الفرنسيون بالتصويت لصالح منافسه "جاك شيراك" الذي فاز يومها بالرئاسة بنسبة فاقت 82% من الأصوات.

ساركوزي ينوي توسيع قاعدة الحزب من أجل "سياسة بديلة"

حزب "التجمع من أجل حركة شعبية" UMP قد يكون المستفيد الأول من تحول مجمل الأصوات له في الدورة الثانية. رئيسه "نيكولا ساركوزي" تصدر مانشيت "لوفيغارو" وأعلن في مقابلة أنه ينوي توسيع قاعدة الحزب من أجل "سياسة بديلة".

روسيا الغاضبة

ما الذي يجري في روسيا؟ سؤال طرحته مجمل الصحف الفرنسية بعد اغتيال المعارض "بوريس نمتسوف". "في روسيا أسى وغضب" تعنون "لوفيغارو" فوق صورة مسيرة الاحتجاج على مقتل "نمتسوف" وقد رأت "ايزابيل لاسير" دائما في "لوفيغارو" رأت في اغتياله "مؤشرا على وصول أزمة أوكرانيا إلى موسكو العاصمة".

جريمة دولة؟

"إنها جريمة دولة" يقول "مارك سيمو" في "ليبراسيون" في معرض حديثه عن مسؤولية الرئيس بوتين السياسية. "

"بوريس نيمتسوف" لم يكن يشكل تهديدا، على الأقل في المدى القريب لبوتين و هو في أوج شعبيته" يقول "سيمو" إلا "أن نيمتسوف هو رمز معارضة الفساد والحرب في أوكرانيا ما جعل آلة البروباغندا تتهمه بالخيانة وبالعمالة للأجنبي، أي إلى عدو يجب تصفيته ما قد يفسر تنفيذ القتلة لفعلتهم" تقول "ليبراسيون" التي تخلص إلى أن "تصفية هذا المعارض بعد آخرين تعتبر إنذارا لأوروبا وتحديدا فرنسا التي لم تقر يوما أن رجل الاستخبارات السابق لا يؤمن إلا بتحدي ميزان القوى."

قتلة اعتداءات فرنسا عملوا وفقا لسيناريو محكم الإعداد

الصحف تكشف حقائق جديدة عن اعتداءات كانون الثاني ـ يناير على فرنسا. "لوفيغارو" ترصد مرة أخرى مسيرة الأخوين كواشي و احمدي كوليبالي وتستنج أن "القتلة عملوا وفقا لسيناريو محكم الإعداد و بتنسيق كلي" أما صحيفة "لوباريزيان" فتشير إلى دور الفرنسي "سليم بن غالم" في الإعداد لاعتداءات كانون الثاني ـ يناير. و"يعتبر الرجل من عناصر تنظيم "داعش" النافذين في سوريا. اسمه موجود على اللائحة الأميركية للإرهابيين العشرة الأكثر خطورة ويعتبر من جلادي تنظيم الدولة الإسلامية ومن مجنديها."

حين يلتقي تدمير البشر والحجر

مسلسل الموت اليومي في العراق وسوريا حاضر في صحف اليوم. في افتتاحية حملت عنوان "البشر و الحجر" يتساءل "غيوم غوبر" في "لا كروا" "هل أن موجة الغضب من تدمير تراث العراق من قبل تنظيم "داعش" يعني أن العالم لم يعد يأبه لحياة ضحايا التنظيم المتطرف من رجال و نساء؟" بالطبع لا يقول الكاتب الذي يشير إلى معنى تدمير التراث ألا وهو "محو كل إشارة لحضارات ما قبل الإسلام، وهنا" تخلص الصحيفة "يلتقي تدمير البشر و الحجر."

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن