تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

فوز تاريخي لليمين الفرنسي ومشاهد "التحرير" في إدلب

سمعي
رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس يدلي بصوته في الانتخابات الإقليمية الفرنسية (المصدر: رويترز)

نتائج انتخابات مجالس الأقاليم في فرنسا احتلت حيزا مهمافي صحافة هذا الصباح.

إعلان

هولاند نال ضربة موجعة

"الاتحاد من أجل حركة شعبية في موقع قوة والحزب الاشتراكي منهار" عنونت "لوفيغارو" بعد فوز اليمين بثلثي الأقاليم الفرنسية وهزيمة اليسار التاريخية.

"لوبينيون" كتبت في صدر صفحتها الأولى و بالخط العريض "هولاند نال ضربة موجعة"فمنطقة الرئيس الانتخابية في الـ "كوريز" سقطت في يد اليمين وكذلك معاقل أخرى تاريخية للحزب الاشتراكي مثل الشمال و"الايسون" تقول "لوبينيون".

كيف يعد هولاند لمرحلة ما بعد الهزيمة؟

"كيف يعد هولاند لمرحلة ما بعد الهزيمة" تتساءل "لي زيكو" وقد اعتبرت أن رئيس الجمهورية لن يقوم بتعديلات جذرية ولن يعدل المسار بانتظار بوادر انتعاش اقتصادي يقال إنه متوقع.

"ليبراسيون" خصصت الغلاف لرئيس مجلس الوزراء، "مهزوم لكنه سعيد" عنونت الصحيفة. صورة "مانويل فالس" تصدرت غلاف "لوباريزيان" أيضا، ولكن هذه المرة تحت عنوان "الصفعة".

الموجة الزرقاء تجتاح فرنسا

"فرنسا تحولت إلى الأزرق لون اليمين" تقول "لوباريزيان" تعليقا على خارطة الأقاليم الفرنسية الجديدة التي أظهرت أن الموجة الزرقاء اجتاحت البلاد فعلا. افتتاحية الصحيفة اعتبرت أن "الحكومة باتت أمام طريق مسدود وأنه حكم عليها الاستمرار بسياسية سبق أن عاقبها عليها المقترع الفرنسي.

اليمين يستعد لتناوب السلطة

حزب اليمين المتطرف يبدو راضيا بنصف الفوز الذي حققه" أضافت "لوباريزيان" ذلك أن حزب مارين لوبن نال بعض المقاعد لكنه لم يفز بإقليم بكامله كما وعد، فيما اليمين واليمين الوسط خرجا منتصرين من هذه الانتخابات التي تعد اختبارا قبل سنتين من الرئاسيات ما يعني تقول "لوباريزيان"، أن على "اليمين أن يستعد لاستلام الحكم من خلال بلورة برنامج سياسي يعتمد عليه في الصحراء الأيديولوجية السائدة حاليا".

مشاهد بدايات الثورة تتكرر في إدلب

الانتخابات الفرنسية على أهميتها، لم تغيب الملفات العالمية الساخنة مثل انتزاع مدينة إدلب الإستراتيجية من أيدي النظام السوري. هالة قضماني كتبت في "ليبراسيون" عن "صور بشار الأسد التي داستها الأرجل في إدلب وعن التعرض لتمثال حافظ الأسد الذهبي هناك". "مشاهد "التحرير" بين هلالين إدلب هذه المشاهد تعود بنا إلى بداية عام 2012 في حمص وأنحاء أخرى من سوريا يوم كانت التظاهرات سلمية في معظمها" تقول قضماني.

هل تتحول إدلب إلى نسخة جديدة من الرقة؟

"الانتصار الأخير ضد قوات النظام قد يحي الحنين لبدايات الثورة غير أن هذه المظاهر لا تغش حتى الأكثر مثالية تضيف الكاتبة في صحيفة "ليبراسيون" و قد طرحت في مقالها مسألة التخوف من تكرار سيناريو مدينة "الرقة" التي أصبحت معقل تنظيم "داعش" مشيرة إلى أن "جبهة النصرة" التي استولت على إدلب، إلى جانب فصائل إسلامية أخرى، مؤلفة في معظمها من مقاتلين سوريين وأنها ستكون موضع اختبار في إدلب.

القوة العربية المشتركة: آمال وهواجس

الدول العربية تعتمد مبدأ إنشاء قوة مشتركة في شرم الشيخ. "دلفين مينوي" مراسلة "لوفيغارو" في القاهرة تقول إن المبادرة غير مسبوقة وإنها "نسخة عربية لحلف أطلسي مصغر" وأن آليات تلك القوة العربية المشتركة و أهدافها وتشكيلتها ما زالت قيد الدرس، إلا أن إنشاءها يأتي في خضم العملية العسكرية الواسعة النطاق التي بدأها تحالف عربي - إسلامي بقيادة السعودية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن. هذا وقد طرحت صحيفة "لوفيغارو" مسألة مخاطر انتشار السلاح النووي في الشرق الأوسط على ضوء المفاوضات حول برنامج إيران النووي.

التونسيون و الأجانب معا في مسيرة ضد الإرهاب

و ختاما ثمة صورة حضرت في كل الصحف هذا الصباح ألا وهي صورة المسيرة "ضد الإرهاب" في تونس صورة ظهر فيها الرئيس هولاند بوضوح في "ليبراسيون" التي قالت "العالم يجب أن يرى أن تونس تريد السلام فيما "لوفيغارو" كتبت "التونسيون والأجانب يمشون جنبا إلى جنب ضد الإرهاب" ردا على الاعتداء الدامي على متحف باردو.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.