قراءة في الصحف الفرنسية

شقاق بين البغدادي والرجل الثاني في تنظيم "داعش"

سمعي
وزيرالخارجية الإيراني ظريق في لوزان أثناء المفاوضات حول النووي الإيراني (المصدر: رويترز)
إعداد : آدم جابرا

تقول مجلة " لونوفيل أبسرفاتور" السبوعية الفرنسية إنه على الرغم من التفسيرات و التأويلات الكثيرة والمختلفة بشأن اتفاق لوزان بين القوى الكبرى وإيران حول برنامجها النووي ، إلا أن الحقيقة التي لا شك فيها هي أن الإيرانيين أعربوا عن سعادتهم بالتوصل إلى هذا الاتفاق المبدئي الذي من شأنه في حالة التوقيع عليه في شهر يونيو /حزيران المقبل أن يؤدي إلى رفع العقوبات الاقتصادية عن إيران .

إعلان

وتضيف المجلة الفرنسية أن الأمل عاد إلى الإيرانيين منذ فوز حسن روحاني في الانتخابات الرئاسية الماضية، حيث استطاع الأخير الدخول في مفاوضات نووية ماراثونية مع دول الخمس زائد واحد . وفي نفس الوقت، حافظ على علاقته مع المرشد الأعلى علي خامنئي الذي يحظى بالسلطة المطلقة في إيران .وترى المجلة أن رد فعل الشارع الإيراني بنزول آلاف المواطنين إلى شوارع طهران حتى ساعة متأخرة من ليلة التوصل إلى الاتفاق الإطار له معنى رئيسي هو أن جيل اليوم في إيران يتطلع إلى حياة "طبيعية"، و إلى حرية أكثر ، وإلى السلام والازدهار ، وبأن يعيش في بلد منفتح على العالم.

إيران حضرت أيضا في صفحات أسبوعية " لوبوان" التي أثنت على محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني ووصفته بالسياسي " المغري أو الجذاب " وبأنه الرجل الذي يعرف جيدا الولايات المتحدة. وتقول المجلة إن ظريف بصفته المفاوض الأول ورئيس البعثة الإيرانية قد فرض نفسه كأحد أهم مهندسي المفاوضات الماراثونية حول برنامج إيران النووي والتي قادت أخيرا إلى اتفاق لوزان المبدئي .و تنقل المجلة عن دبلوماسي أمريكي عرفه في نيويورك و في فينا قوله إن ظريف " مفاوض نشط " و " كثير المزاح ". وتضيف المجلة إن محمد جواد ظريف، البالغ من العمر خمسا وخمسين سنة، يجسد الانفتاح الإيراني الذي بدأه الرئيس الإيراني حسن روحاني منذ وصوله إلى السلطة قبل نحو عامين. وتوضح المجلة أن ظريف قضى سنوات عديدة في الولايات المتحدة بعد أن أرسله والده التاجر الإيراني الغني إلى هذا البلد حيث حصل على شهادة دكتوراه في القانون الدولي. إلا أنه ظل متمسكا بالثقافة والتقاليد الإيرانية

أين يوجد البغدادي ؟

أبو بكر البغدادي الذي أعلن أنه خليفة تنظيم " الدولة الإسلامية" لا يزال في جنوب سنجار، حيث شهود يصلى في أحد المساجد في المدينة الشهر الماضي ، بحسب ما نقلت مجلة" لونوفيل أبسرفاتور" عن الباحث العراقي هشام الهاشمي المتخصص في شؤون الجماعات الجهادية والذي سبق له أن التقى حسب المجلة عددا من قيادات تنظيم داعش من بينهم شقيق أبوبكر البغدادي. كما أنه أجرى مقابلات مع أعضاء من التنظيم . و يذكر الباحث بأنه في بداية ديسمبر من العام الماضي ، قصفت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة إحدى السيارات الخاصة بالبغدادي لكن الأخير لم يكن بداخلها فأصيب السائق الذي كان في السيارة
.
وتشير المجلة نقلا عن الباحث العراقي هشام الهاشمي أيضا إلى أن هناك شقاقا بين البغدادي والرجل الثاني لتنظيم "داعش" مصطفى عبد الرحمن خاتونى، "أمير العراق" ، وبأن التوتر بين الرجلين تفاقم بسبب المشاكل الاقتصادية التي أصبحت تواجه التنظيم منذ أن سيطرت قوات التحالف على ثلثي آبار النفط التي كانت تحت قبضته ، الأمر الذي أدى إلى صعوبة جلب مقاتلين جدد عبر تركيا .

فرنسا وديون مالي

تنقل أسبوعية "جون آفريك " عن الحكومة المالية إعلانها أن وزير المالية الفرنسي ميشال سابان أبلغ الرئيس المالي إبراهيم أبوبكر كيتا أنه تم شطب مبلغ خمسة وستين مليون يورو تقريبا من ديون مالي تجاه فرنسا. وتضيف المجلة أن هذا المبلغ يمثل جزءا من اعتماد لدى باماكو منذ 1984 بشكل "دين نقدي" بقيمة 229 مليون يورو وذلك بعد إعادة جمهورية مالي إلى الاتحاد الاقتصادي والنقدي لدول غرب إفريقيا. وتنقل المجلة عن وزير المالية الفرنسي تأكيده أن "فرنسا تقدم دعمها لمالي لتتيح لها مكافحة الإرهاب والتمكن من حماية وحدة أراضيها وسلامتها عبر الحوار. ويضيف الوزير الفرنسي أن فرنسا تفعل ذلك لمساعدة مالي على تلبية متطلبات التنمية".

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن