تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

سوريا بين داعش والنصرة.. واتهامات حماس تطال عباس

سمعي
مجموعة من جبهة النصرة، فرع القاعدة سوريا في مدينة أريحا 29-05-2015 ( الصورة من رويترز)

من ابرز المواضيع التي عالجتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم: الوضع في غزة وسوريا حيث حاولت "ليبراسيون" أن تشرح أهداف المجموعات الجهادية المتنافسة.

إعلان

 

استراتيجيات المجموعات الجهادية المتنافسة في سوريا
تنظيما "الدولة الإسلامية" و "جبهة النصرة" يحرزان التقدم الأكبر في سوريا يقول "جان-بيار بيران" في مقاله في "ليبراسيون". إلا أن لكل منهما إستراتيجية خاصة لا بل منافسة ترجمت سابقا على ارض الواقع من خلال مواجهات عنيفة. و قد تناولت "ليبراسيون" بشكل خاص ظهور "أبو محمد الجولاني" أمير "جبهة النصرة" من على شاشة "الجزيرة", شبكة التلفزيون القطري, في مقابلة مع صحفي مقرب من الإخوان المسلمين تقول الصحيفة التي وصفت المقابلة بالمتواطئة.
 
الجولاني يريد القضاء على الأسد لا الاعتداء على الغرب
"ليبراسيون" أبرزت تأكيد "الجولاني" انه لن يجعل الشام قاعدة لاستهداف الغرب وأوروبا، وأن مهمته هي فقط القضاء على نظام بشار الأسد و حزب الله. وقد لفتت الصحيفة أيضا إلى إشارة الجولاني للتعليمات التي يستمر بتلقيها من "أيمن الظواهري" بالرغم من معلومات سابقة تحدثت عن مسافة اتخذها من تنظيم "القاعدة" بإيعاز من قطر. "جان-بيار بيران" تناول هذا الحديث من جميع جوانبه بما فيه الكلام عن المسيحيين وفرض الجزية عليهم مقابل السلامة فيما الطائفة العلوية طولبت بالتخلي عن بشار والعقيدة.
 
إعدامات مسرح تدمر الأثري تزيد أعداد الملتحقين بداعش
أما بالنسبة لإستراتيجية تنظيم "الدولة الإسلامية" فاعتبرت "ليبراسيون" أن إعدام عشرين سجينا في مسرح تدمر الأثري يعكس إرادة التسبب بصدمة لدى الرأي العام الغربي ولدى مؤيدي "داعش" لإقناعهم أن "الدولة" هي الأكثر تطرفا ما يمكن أن يزيد في أعداد الملتحقين بها، يخلص "بيران".
 
انكفاء النصرة إلى عرسال قد ينقل المعركة إلى ارض لبنان
"توماس ابغرال" مراسل "ليبراسيون" في بيروت تطرق من جهته إلى إستراتيجية حزب الله في سوريا وتحديدا في جبال القلمون المطلة على منطقة البقاع اللبنانية ويشير إلى إمكانية انكفاء مقاتلي جبهة النصرة داخل قرية عرسال اللبنانية، ما يعني نقل المعركة إلى ارض لبنان.
 
غزة، بعد عام على المصالحة بين فتح وحماس
"لوفيغارو" تخصص صفحة بكاملها للوضع في غزة بعد عام على المصالحة ما بين حركتي فتح وحماس. النتيجة جاءت مخيبة للآمال يقول "سيريل لويس" موفد "لوفيغارو" الخاص إلى غزة والتفاهم الذي توصلت إليه الحركتان لم يستطع ردم الهوة بينهما. القيادي في حركة حماس محمود زهار يعتبر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس هو المسئول مائة بالمائة عن استمرار الحصار المفروض على القطاع.
 
الزهار: الإسرائيليون أكثر ميلا لفتح المعابر من ابو مازن
"لوفيغارو" تنقل أيضا عن محمود الزهار قوله إن الإسرائيليين يريدون فتح المعابر من اجل تسهيل إعادة أعمار غزة لكن أبو مازن يرفض ذلك. هذا فيما أشار قيادي آخر في حماس إلى أن السلطة الفلسطينية تقف بوجه التحاق 40 ألف من موظفي غزة بالملاك وأن هؤلاء لم تدفع رواتبهم منذ أكثر من عام.
 
حماس تطلق الإشارات تجاه إسرائيل
حماس باتت تطلق إشارات تجاه إسرائيل توحي بأن الحركة مستعدة للاشتراك بمحادثات غير مباشرة معها تقول "لوفيغارو" التي تحدثت عن رهانات حول اعتماد اتفاق وقف لإطلاق النار مدته 5 أو 10 أعوام، فيما لمح احمد يوسف احد مستشاري رئيس الوزراء السابق إسماعيل هنيه عن استعداد حماس لضمان الأمن على الحدود إذا ما سمح الإسرائيليون بإنشاء مرفأ في غزة. موقف إسرائيل الرسمي رافض حتى الآن التفاوض مع حركة تعتبرها الدولة العبرية إرهابية، إلا أن بعض الجنرالات في الجيش الإسرائيلي لا يرون بديلا لحماس لإدارة قطاع غزة.
 
فرنسا ما زالت تدفع ثمن رفض الدستور الأوروبي
يصادف اليوم الذكرى العاشرة لرفض الفرنسيين الانضمام للدستور الأوروبي. معظم الصحف ذكرت ان  55 بالمائة من الفرنسيين رفضوا الدستور الاوروبي في استفتاء عام 2005. "ما زلنا ندفع ثمن هذا الاستفتاء" عنونت "ليبراسيون" التي خصصت الغلاف للموضوع، فيما "لوفيغارو" نشرت في صفحتها الأولى نتائج استطلاع للرأي يظهر أن نسبة ال "لا" ما زالت تشكل الأكثرية لا بل ارتفعت إلى 62 بالمائة فيما لو طرح السؤال اليوم.
 
"لوموند" خصصت المانشيت لفضيحة الفيفا وطالبت في افتتاحياتها باستقالة بلاتر فيما "لوباريزيان" اختارت ان تخصص الغلاف للتقدم في معالجة أمراض السرطان على أنواعها، خبر جيد فيما يفتتح اليوم في شيكاغو المؤتمر السنوي لمعالجة المرض الخبيث.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن