تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

قطر: أهي دولة صديقة أم عدوة؟

سمعي
الرئيس الفرنسي يزور مدرسة فولتير في الدوحة أثناء زيارته لقطر 04-05-2015 ( الصورة من رويترز)

الصحف الفرنسية الصادرة هذا اليوم تناولت بشكل خاص خفايا استقالة بلاتر من على رأس الاتحاد الدولي لكرة القدم كما نشرت تكهنات حول خلفه ومستقبل الاتحاد. إلا أن البارز في صحافة اليوم هو الملف الضخم الذي خصصته صحيفة "ليبراسيون" لدولة قطر.

إعلان

 

رصد حركة المال في تمويل التطرف أوصل إلى الفيفا
عالجت "ليبراسيون" الموضوع القطري كمعضلة لا بل كإشكالية. "دولة قطر أهي دولة صديقة أم عدوة؟" السؤال احتل غلاف الصحيفة التي أشارت إلى أن نجم قطر بدأ يخفت لدى الغرب منذ فضيحة الفيفا والشكوك المتزايدة حول تمويل المجموعات الإسلامية المتطرفة. "ليبراسيون" تقول إن الاستخبارات الأميركية توصلت إلى تقفي آثار الرشوة داخل الاتحاد الدولي لكرة القدم لدى رصدها لحركة المال القطري في إطار تحقيقاتها حول تمويل الإسلام المتطرف.
 
عبودية وأشغال شاقة
تتساءل "ليبراسيون" اذا ما كان الدور القطري في قضية المونديال تهورا أم مكرا، وقد نشرت الصحيفة في إطار ملفها عن قطر مقالا كاملا عن ظروف عمل الأجانب في ظل اتهامات وجهت إلى الإمارة بممارسة العبودية وبفرض الإشغال الشاقة على العمال الأجانب ما تسبب بمقتل أكثر من 1200 عامل.
 
جبهة النصرة، بن لادن، وقطر
"ليبراسيون" تناولت أيضا بالتفصيل مسألة تمويل الإسلام المتطرف وهي تهمة ملازمة لقطر.كاتب المقال "جان-بيار بيران" يرفض مقولة فلوريان فيليبو احد نجوم اليمين المتطرف في فرنسا الذي أشار إلى مسؤولية قطر في اعتداءات باريس واتهمها بإفساد النخب الأوروبية، وهي اتهامات باتت بين أيدي القضاء الفرنسي منذ أن قررت قطر ملاحقة فيليبو. "ليبراسيون" رأت في مقالها أن الامارة ضالعة بمساندة المجموعات الأكثر تطرفا ليس داعش ولكن جبهة النصرة التي تحاول أن تظهر كأهون الشرّين مقارنة مع التوحش المعلن لقادة تنظيم الدولة الاسلامية. ويتابع كاتب المقال ساخرا أن جبهة النصرة تنتمي لذلك الرجل "الانساني" المدعو أسامة بن لادن.
 
شهر العسل الفرنسي-القطري
تشير "ليبراسيون" في ملفها الى العلاقات الفرنسية القطرية التي بلغت اوجها في عهد نيكولا ساركوزي. شهر العسل ما زال مستمرا، تضيف الصحيفة التي تشير إلى الاستثمارات الضخمة التي تقوم بها الإمارة في فرنسا إضافة إلى عقد شراء مقاتلات رافال.
 
موسكو اخذت مسافة من النظام السوري
من خلال معالجتها لهذا الموضوع الذي سبق ان تعرضت له الصحف العربية أشارت "لوموند" بشكل خاص الى قيام روسيا بترحيل مواطنيها من سوريا بعيد سقوط تدمر بيد داعش، كما اعتبرت أن روسيا تعي أن سلطة بشار الاسد تتهاوى لكنها لن تسانده على حساب نفوذها في سوريا والمنطقة.
 
واشنطن تحد من وطأة باتريوت آكت، شكرا سنودن
"لوموند" خصصت افتتاحيتها لإقرار "يو اس ايه فريدوم آكت"  القانون الاميركي الجديد الذي يحد من سلطات وكالة الامن القومي.هذا القانون يشكل نقطة تحول تقول "لوموند" والفضل يعود لإدوارد سنودن، لأول مرة منذ اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر وافقت الولايات المتحدة على الحد من الصلاحيات التي منحت لوكالة الامن القومي اثر الهجوم على مبنى "وورلد تريد سنتر".
 
هل قال بلاتر كلمته الاخيرة؟
هذا لا يعني ان جميع مفاعيل قانون باتريوت آكت زالت، إلا ان القانون الجديد يظهرا انعكاسا في الدينامية التي كانت سائدة حتى الآن تتابع "لوموند" التي تشير الى تزامن "يو اس ايه فريدوم آكت"، ويا للمفارقة مع مناقشة مجلس الشيوخ الفرنسي قانون استخبارات جديد. ختاما وفي العودة الى فضيحة الفيفا، حاولت "ليبراسيون" أن تستكشف خفايا ما بعد بلاتر مشيرة ان السويسري لم يقل كلمته الاخيرة بعد.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن