تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

المسعى الفرنسي لحل أزمة الشرق الأوسط يصطدم بعدة عثرات

سمعي
وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس يلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله 21-06-2015 ( الصورة من رويترز)
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

من أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة هذا اليوم: مسألة الديون اليونانية، قانون الاستخبارات الفرنسي، والمساعي الدبلوماسية الفرنسية من أجل حل أزمة الشرق الأوسط.

إعلان

 

إسرائيل-فلسطين، ما زال فابيوس يبحث عن حل لا يؤمن به أحد
جولة وزير خارجية فرنسا على دول الشرق الأوسط أثارت تعليقات الصحف الفرنسية."إسرائيل-فلسطين، ما زال فابيوس يبحث عن حل...حتى لو لم يعد أحد يؤمن به" يكتب "مارك سيمو" في "ليبيراسيون". "منذ فشل الوساطة الأميركية العام الماضي والأمور تزداد سوءا، الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة جاءت بحكومة من أكثر الحكومات يمينية" يقول الكاتب.
 
فرنسا تعول على السعودية من أجل الدفع باتجاه الحل
"فرنسا تخشى انفجار العنف مجددا وهي، بحسب "مارك سيمو"، تعول على التقارب مع السعودية من أجل الدفع باتجاه الحل وتأمل أيضا بأن يساهم موقفها الحازم في الملف النووي الإيراني في زيادة رصيدها لدى إسرائيل. تلك الجهود جوبهت برفض إسرائيلي يخلص "سيمو" الذي يشير إلى تلويح الرئيس أوباما بإمكانية الضغط على إسرائيل، لكن هل سيفعل خاصة أن الأمر قد ينقلب ضد هيلاري كلينتون المرشحة المحتملة للحزب الديمقراطي للرئاسيات الأميركية.
 
السلطة الفلسطينية لا يمكنها القبول بمشروع فابيوس
"سيريل لوي" في "لوفيغارو" يقول نقلا عن مسؤول فلسطيني أن السلطة لا يمكنها القبول بمشروع القرار الأممي الذي يعدّه فابيوس بسبب احتوائه على تنازلات فيما خص وضع القدس واللاجئين."
 
اتفاق صعب التطبيق في مالي
الصحف الفرنسية تعاطت مع تفخيخ المواقع الأثرية في مدينة تدمر السورية كخبر قصير هذا الصباح، لكنها تناولت بإسهاب أكثر توقيع المتمردين الطوارق اتفاق مع حكومة مالي. الاتفاق يبدو منذ الآن صعب التطبيق تقول "لوفيغارو" وهو ينص على إنشاء مجالس محلية ذات صلاحيات واسعة، ولكنه لا يمنح الطوارق الاستقلال الذاتي الذين يطالبون به في شمال البلاد، إلا أنهم انتزعوا بعض التسويات منها دمج مقاتليهم ضمن  قوة أمنية خاصة.
 
الديون اليونانية: اتفاق أو إفلاس
مسألة الديون اليونانية نالت حيزا هاما في صحف اليوم، وذلك قبل ساعات من قمة أوروبية حاسمة حول هذا الموضوع. "الاتفاق أو الإفلاس" عنونت "لي زيكو"، و"لوفيغارو" توجهت إلى رئيس وزراء اليونان في افتتاحيتها "إصح يا سيد تسيبراس"، تقول الصحيفة التي ترى أن مفتاح الحل في أثينا نفسها. كاتب المقال "غايتان دو كابيل" يتهم تسيبراس ب "إنكار جميع تعهداته وبتضليل الأوروبيين وجعلهم يدفعون ثمن سياسته الحمقاء فمن يمكنه القبول بابتزاز كهذا؟"
 
ماذا لو خرجت اليونان من منطقة اليورو؟
"لوباريزيان" من جهتها تسأل "ماذا لو خرجت اليونان من منطقة اليورو؟" فيما عرض "جان كاترومير" في "ليبراسيون" للسيناريوهات كافة ومنها القفزة في المجهول الذي يمثله الخروج من منطقة اليورو او الاهتراء أي البقاء مع رفض تسديد الديون، فيما السيناريو الثالث يقول باتفاق الحد الأدنى أي تخفيض النفقات مقابل استمرار المساعدة الأوروبية حتى عام 2025 دون ضمان خروج البلاد من أزمتها.
 
تظاهرة ضد قانون الاستخبارات الفرنسي الجديد
في صحف اليوم أيضا قلق على الحريات. "لوموند" كانت خصصت مانشيت عددها المؤرخ اليوم لبند من مشروع القانون الجديد للاستخبارات الفرنسية يسمح لها بمراقبة الأجانب على أرض فرنسا دون الحصول على إذن من القضاء. إلا أن الحكومة نفت ان يكون بنيّتها اعتماد تدبير كهذا. "ليبراسيون" نشرت هذا الصباح صورة التحرك الذي جرى أمام موقع الادارة العامة للأمن الداخلي من أجل رفض قانون الاستخبارات الجديد الذي تعده الدولة.
 
اليسار الفرنسي منقسم حول مفهوم العلمانية
"ليبراسيون" التي خصصت ملفا كاملا لتمزق اليسار الفرنسي حول مفهوم العلمانية ما بين المتشددين والقائلين بالانفتاح أكثر على الأديان ولو على حساب الوحدة الوطنية وصعود الشعبوية واليمين المتطرف.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.