تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

ازدواجية لعبة أردوغان تستهدف الأكراد بمباركة أميركية

سمعي
رويترز

احتلت دورة فرنسا الدولية للدراجات الهوائية عناوين الصحف الصادرة اليوم إلى جانب آخر المستجدات الأمنية في سوريا والعراق، وتحديدا قصف القوات التركية للمواقع الكردية الذي أفردت له الصحافة الفرنسية حيزا هاما.

إعلان

بعد تنظيم "داعش" تركيا تستهدف حزب العمال الكردستاني

"بعد استهدافها لتنظيم "داعش" تركيا تركز نيرانها على حزب العمال الكردستاني" يقول "جورج مالبرونو" في "لوفيغارو" الذي اعتبر أن الأمر يشكل "نقطة تحول في سياسة أنقرة بموافقة الحليف الأميركي". "لومانيته" جعلت من هذا التطور موضوع الغلاف وقد عنونت "ازدواجية لعبة أردوغان تستهدف الأكراد".

وقد أشارت صحيفة الحزب الشيوعي الفرنسي إلى أن أردوغان يريد إصابة عصفورين بحجر واحد: إضعاف حزب العمال الكردستاني، ومنع أكراد سوريا من توحيد أراضيهم.

الكرد والجهاديون حرب أردوغان المزدوجة

وقد أشارت "لومانيته" كذلك إلى أن التدخل العسكري التركي سوف يسمح، ويا للمفارقة، للجهاديين بتجميع قواهم بعد هزيمتهم في تل ابيض.

"لاكروا" الكاثوليكية خصصت الافتتاحية للموضوع وأشارت إلى خطورة اللعبة التركية الجديدة وكذلك فعل "مارك سيمو" في مقاله في "ليبراسيون" الذي حمل عنوان: "الكرد والجهاديون، حرب أردوغان المزدوجة" في إشارة إلى قيام تركيا بضرب الأكراد بالرغم من محاربتهم لجهاديي تنظيم "داعش"، وذلك بمباركة أميركية.

نحو إشعال فتيل الحرب مجددا بين انقره والأكراد؟

إلا أن "ثمة تساؤلات كثيرة في الولايات المتحدة وأوروبا عن الأهداف الحقيقية لإستراتيجية الرئيس الإسلامي المحافظ "كما وصفه "سيمو" الذي يخشى من تسخير الرئيس أردوغان للمسألة الكردية من أجل التعويض عن خسارته الانتخابية عدا عن مخاطر إعادة إشعال فتيل الحرب بين أنقره والمتمردين الأكراد التي تسببت بمقتل 45 ألف شخص منذ الثمانينات.

شهادة فرنسي من تنظيم "داعش"

"لوباريزيان" خصصت الغلاف لـ "شهادة فرنسي من داعش" كما عنونت. إنه علي الثلاثيني الذي تحول إلى التطرف في السجن، والتحق بصفوف تنظيم "داعش" في مدينة الرقة السورية لمدة ستة أشهر.

علي يقول إنه لم يحارب ولم يقتل أحدا خلال إقامته في سوريا لكنه أخضع لتدريب عسكري هناك. ويشير علي إلى أن التنظيم سمح له بالمغادرة حين عبر عن رغبته بذلك. وأضاف أن ممارسات "داعش" جعلته يندم على التحاقه بالتنظيم وأنه سلم نفسه إلى السلطات الفرنسية ما أن عاد إلى الوطن.

صعود التطرف الإسلامي من أهم التحديات التي تواجه فرنسا

افتتاحية "لوباريزيان" اعتبرت أن صعود التطرف الإسلامي هو من أهم التحديات التي تواجه المجتمع الفرنسي مطالبا بمكافحة نمو هذه الظاهرة لكن مع مراعاة ملايين المسلمين الذين يعيشون بسلام في فرنسا.

جرائم حرب وأزمات نقص حادة في اليمن

رئيس منظمة "أطباء بلا حدود" ينقل مشاهداته في اليمن في مقال حمل عنوان "جرائم حرب وأزمات نقص حادة" يقول "ميغو ترزيان" إن منظمة "أطباء بلا حدود" التي يرأسها رأت الحوامل والأطفال يموتون في اليمن بسبب تأخرهم بالوصول إلى مراكز العلاج، وذلك لأسباب متنوعة كحدة القصف أو فقدان مادة البنزين أو حواجز الميلشيات المسلحة. وقد طالب ترزيان في مقاله بتخفيف حدة النزاع في اليمن متخوفا من ازدياد جرائم الحرب في هذا البلد الواقع بين مطرقة قصف التحالف وسندان المجموعات المسلحة.

حرب الأرقام بين معاداة السامية ومعاداة الإسلام في فرنسا

"ليبراسيون" خصصت صفحتين لتأثير حدة نزاعات الشرق الأوسط والتشنجات الدينية على المجتمع الفرنسي.

تناولت الصحيفة بشكل خاص الأرقام التي تحصي الممارسات المعادية للسامية وللإسلام والتي سجلت ما يقارب الـ 300 عمل معادي للإسلام منذ بداية هذا العام و أكثر من 500 عمل معاد للسامية في الفترة نفسها، وقد طرحت "ليبراسيون" مسألة جدوى هذه الأرقام وهوية المنظمات التي تشرف عليها وهي منظمات ترتكز على الهوية الدينية وتعمل على تصعيد التوتر الطائفي.

لماذا لم يفز فرنسي بدورة الدراجات الهوائية منذ 30 عاما؟

و ختاما كريستوفر فروم بطل دورة فرنسا الدولية للدراجات الهوائية احتلت صورته جميع الصحف فيما تساءلت "ليبراسيون" لماذا لم يفز أي فرنسي و لو مرة واحدة منذ ثلاثين عاما بهذه المسابقة التي تعد المسابقة الأم في فرنسا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.