تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تدخل ركاب القطار منع الكارثة وعامان على مجزرة الغوطة

سمعي
رويترز

حادث إطلاق النار في قطار يربط أمستردام وباريس تصدر النسخ الالكترونية للصحف الفرنسية وليس النسخ الورقية ذلك أنها طبعت في معظمها قبل صدور معظم التفاصيل عن هذا الحادث الذي تولت التحقيق فيه دائرة مكافحة الإرهاب.

إعلان

تجنب الأسوأ على قطار أمستردام - باريس

معظم المواقع الالكترونية للصحف الفرنسية كانت قد نشرت تفاصيل الاعتداء في ساعات الصباح الأولى. "لوموند" و"لوفيغارو" أشارتا في العناوين إلى أنه تم تجنب الكارثة بفضل عسكريين أميركيين تمكنوا من السيطرة على منفذ الهجوم.

"ليبراسيون" عدلت طبعتها الورقية وجعلت من الاعتداء موضوع الغلاف الثاني إلى جانب موضوع اليونان.

بطولة العسكريين الأميركيين

"لوباريزيان" التي تطبع بعد باقي الصحف استطاعت أن تتناول الخبر من مختلف جوانبه في نسختها الورقية. الصحيفة روت تفاصيل حادث أطلاق النار في مقال حمل عنوان "بطولة العسكريين الأميركيين". وقد فسرت "لوباريزيان" كيف أن عسكريين ثلاثة ارتابوا لدى سماعهم صوت تلقيم سلاح ثقيل في دورة مياه خرج منها رجل أطلق نيران مسدس آلي في اتجاههم فأصاب أحدهم و جرح آخر بسكين بينما كان يحاول التصدي له.

دور الممثل جان - هوج آنغلاد

وأوضحت "لوباريزيان" أيضا دور الممثل الفرنسي "جان - هوج آنغلاد" الذي كان حاضرا على متن القطار وقد جرح وهو يحاول استعمال جهاز الإنذار الموجود. "آنغلاد" كان برفقة عائلته وقد قام أحد أبنائه الذي لا يتجاوز 13 عاما بالاتصال بالشرطة.

شبح الإرهاب بات يسيطر على فرنسا

"لوباريزيان" نقلت عن "جان - شارل بريزار" أحد الاختصاصيين بقضايا الإرهاب إنه "من المبكر توجيه أصابع الاتهام إلى الإسلاميين المتطرفين"، لكن "بريزار" أضاف أن "فرنسا مستهدفة فعلا وأنه سبق لتنظيمي القاعدة و "داعش" أن حثا على ارتكاب اعتداءات على أراضيها".

"شبح الإرهاب بات يسيطر على فرنسا" قالت "لوباريزيان" في افتتاحية حيت فيها "شجاعة ورباطة جأش الذين جنبوا ركاب القطار كارثة حقيقية".

الذكرى الثانية لمجزرة السلاح الكيميائي في الغوطة

"ليبراسيون" عالجت اليوم موضوع الذكرى الثانية للقصف بالسلاح الكيميائي على الغوطة في ضواحي دمشق الذي تسبب بمقتل 1400 شخص. "نظام الأسد تمكن من الاستمرار بسبب جريمته" عنونت "ليبراسيون" مقابلة نشرتها بهذه المناسبة مع أحد ضباط الطيران السوري المنشقين. عبد الناصر عايد ذكر كيف "قتلت عائلات بأكملها في عز النوم حين قام الطيران السوري في الثالثة صباحا بقصف أحياء بكاملها بقذائف من عيار 330 ميليمتر معبأة بغاز السارين".

الكيميائي أداة ابتزاز في يد النظام السوري

"التفاصيل موثقة لدى الأمم المتحدة ومنظمات معترف بها دوليا مثل "هيومان رايتس واتش" و"أطباء بلا حدود"، لكن المجتمع الدولي قرر الاكتفاء بتدمير أداة الجريمة من خلال صفقة جهنمية مع النظام بدل معاقبة المذنبين" قال عبد الناصر عايد الذي خلص إلى أن "النظام ما زال يستعمل الأسلحة الكيميائية كأداة ابتزاز من أجل تأمين بقائه ويبقى أمل وحيد" بحسب الضابط المنشق وهو "أن يستفيق ضمير باراك أوباما قبل نهاية ولايته".

حلفاء القذافي يظهرون مجددا في ليبيا

حلفاء القذافي ظهروا مجددا في ليبيا تقول "ليبراسيون". في مقال حمل توقيع "لوك ماتيو" تشير الصحيفة إلى "عودة حلفاء القذافي إلى الساحة لأول مرة منذ مقتله و قد بدأوا بالتظاهر منذ منتصف شهر الماضي في أماكن عدة تمتد من بني وليد وسرت شمالا إلى وسط ليبيا وشرقها في بنغازي وطبرق. تلك التجمعات صغيرة ولا تتجاوز العشرات" يقول "ماتيو" الذي نبه إلى "خطورة تهميش هذه الفئة من الشعب الليبي خاصة بعد أن ارتمت بعض عائلات سرت في أحضان تنظيم "الدولة الإسلامية"، داعش".

أوزيريس، أسرار مصر الدفينة

و ختاما ثمة صورة لافتة تنشرها اليوم "لوباريزيان". إنها صورة تمثالين فرعونين ضخمين التقطتها عدسة المصور على ضفاف نهر السين وهي تنقل إلى معهد العالم العربي للاشتراك بمعرض سوف يفتتح في الـ 8 من أيلول ـ سبتمبر تحت عنوان "اوزيريس، أسرار مصر الدفينة" ويضم المعرض تماثيل عدة انتشلت منذ حوالي عشر سنوات من أعماق البحار قبالة سواحل الإسكندرية.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن