تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تساؤلات حول إدارة موسم الحج بعد كارثة منى

سمعي
(المصدر: فيسبوك)

احتلت الكارثة التي تسببت بمقتل أكثر من 700 حاج قرب منى ‏حيزا هاما من الصحافة الفرنسية الصادرة اليوم.‏

إعلان

‏25 ألف حاجا فرنسيا كانوا في مكة ‏
‏"لوباريزيان" خصصت الغلاف للموضوع و اعتبرت أن الحادث ‏يطرح تساؤلات عدة حول "قدرة السعودية على إدارة موسم ‏الحج". "الحجاج الفرنسيون تجاوزوا 25 ألفا" تقول الصحيفة ‏التي استجوبت بعض الناجين ومنهم محمد شبيشب و هو من سكان ‏‏"بيتو" في فرنسا.‏
‏ ‏
محمد، الناجي بأعجوبة ‏

محمد قال إنه نجا بأعجوبة. وروى لـ "لوباريزيان" أنه "نجح ‏بالتراجع بالوقت المناسب حين رأى الحجاج يهرولون باتجاهه". ‏زوجته في فرنسا قالت إنها "فقدت الاتصال معه في اللحظة ‏الحاسمة ذلك أنه فقد هاتفه في التدافع الذي حصل". ‏

استغلال سياسي قد يضعف المملكة

‏"أكثر من 700 قتيل في مكة" عنونت "لوفيغارو" فيما ‏‏"ليبراسيون" أشارت إلى أن الكارثة مرشحة للاستغلال السياسي ‏خاصة أن "المملكة غارقة بنزاع غير مباشر مع إيران في اليمن ‏وأيضا مع تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يطالب علنا بالإطاحة بآل ‏سعود." ‏

من أجل إنقاذ علي النمر ‏

السعودية حضرت أيضا في الصحف الفرنسية من خلال قضية ‏علي النمر الشاب الذي حكم عليه بالإعدام بسبب مشاركته ‏بتظاهرات للمعارضة في المملكة. "فرنسا تحاول ثني المملكة عن ‏تنفيذ حكم الإعدام قبيل زيارة رئيس الوزراء مانويل فالس إلى ‏الرياض في منتصف الشهر المقبل" تقول "لوفيغارو". ‏

السعودية، الممول الأساس لعقد بيع "ميسترال" إلى مصر ‏

الصحيفة أشارت بالوقت ذاته إلى التقارب "غير المسبوق" بين ‏البلدين منذ بداية عهد الرئيس هولاند. صورة علي النمر احتلت ‏صدر الصفحة الأولى من "لوموند" التي تحدثت عن الحملة ‏الداعية لإنقاذ هذا الشاب بالتلازم مع الرهان الفرنسي على ‏السعودية، "الممول الأساس لعقد بيع سفينتين حربيتين إلى مصر". ‏السفينتان من طراز "ميسترال"، "صنعتا لحساب روسيا" إلا أن ‏باريس فسخت عقد البيع بسبب العقوبات المفروضة على موسكو ‏على خلفية تدخلها في أوكرانيا. ‏

ميركل تعالج أزمة اللاجئين من سوريا ‏

‏"لوفيغارو" سلطت الضوء على دعوة المستشارة الألمانية انجيلا ‏ميركل إلى إشراك بشار الأسد في المفاوضات الهادفة إلى إنهاء ‏النزاع في بلاده. "نيكولا باروت" مراسل "لوفيغارو" في برلين ‏اعتبر أن هذا الموقف يعكس "نية المستشارة معالجة أزمة اللاجئين ‏من أساسها". الصحيفة أشارت إلى التباين في الموقفين الألماني و ‏الفرنسي فيما يتعلق بالملف السوري. ‏

سوريا في صلب مناقشات الجمعية العامة للأمم المتحدة‏

‏"لا مع الأسد ولا من دونه" المعضلة سوف تكون في صلب ‏المناقشات التي تسبق الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم ‏المتحدة في نيويورك، تقول مراسلة "لوفيغارو" "ايزابيل لاسير". ‏

‏"التحرك الروسي، دبلوماسيا وعسكريا من أجل تعويم الرئيس ‏السوري بدأ يأتي بثماره" تضيف "لوفيغارو" التي نقلت عن بعض ‏الخبراء أن "سياسة الأمر الواقع التي فرضتها موسكو قد تؤدي ‏إلى حلول وسط لا يعرف إذا ما كانت للأفضل أو الأسوأ." ‏

كاليه، مرتع عصابات التهريب ‏

أزمة اللاجئين ما زالت الموضوع الأبرز في الصحف الفرنسية ‏الصادرة اليوم. "لوفيغارو" خصصت المانشيت لمخيمات اللاجئين ‏في "كاليه" الفرنسية التي تعد نقطة انطلاق المهاجرين إلى الجنة ‏الموعودة في لندن و باقي مدن الشمال، "كاليه، حيث يسود حكم ‏عصابات المهربين" تقول الصحيفة في تحقيق مطول من ‏صفحتين. ‏

العار على أوروبا ‏

‏"ليبراسيون" تستمر من جهتها في حملتها على فيكتور أوربان ‏رئيس وزراء المجر، جالب "العار على أوروبا" كما عنونت ‏غلافها على صورة الأسلاك الشائكة التي قررت بودابست وضعها ‏لمواجهة تدفق اللاجئين إليها. "ليبراسيون" دعت لليوم الثاني على ‏التوالي لفصل المجر عن الاتحاد الأوروبي خاصة بعد أن أقرت ‏قانونا يجيز فتح النار على المهاجرين في إطار حماية الحدود. ‏
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.