تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

"آر-فرانس" بين عنفين الصرف الجماعي وتمزيق القميص

سمعي
كزافييه بروزيتا المسؤول عن التوظيف في شركة آر فرانس وقميصه ممزق 05-10-2015 ( الصورة من رويترز)
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

من أفغانستان إلى سوريا وفلسطين, تنوعت اهتمامات الصحف الفرنسية الصادرة اليوم. إلا أن ثمة موضوع مشترك بين جميع الجرائد ألا وهو ردود الفعل والتعليقات على العنف الذي تعرض له مدراء شركة "آر- فرانس" على خلفية الأزمة التي أثارها قرار تسريح 2900 موظف.

إعلان

هل أن القميص الممزق أهم من مصير 2900 موظف؟
صورة مدير شؤون موظفي "آر- فرانس" بقميصه الممزق وهو يتسلق سياجا شائكا هربا من العمال تصدرت الصفحة الأولى من "لوموند" التي اعتبرت أن تلك "الصورة الصادمة يجب أن تعيد الإدارة والنقابات وكذلك الدولة المساهمة في "آر- فرانس", إلى مسؤولياتهم". أما "لومانيته" الشيوعية فقد هتفت: "امن المعقول أن يعتبر القميص الممزق أهم من مصير 2900 موظف؟".

محادثات "آرفرانس" بيد الطيارين
"ليبراسيون" من جهتها تساءلت عن "أسباب كل هذا العنف؟ أهو ملازم للحوار الاجتماعي في فرنسا أم انه فعلا استثنائي؟" أما عن مصير المحادثات مع إدارة "آرفرانس", فقد أشارت "ليبراسيون" إلى أن الأمر "بيد الطيارين, ذلك أن رفضهم اقتراح العمل لساعات أطول تسبب بقرار تسريح الموظفين."

ميركل غير نادمة على دفعها ثمن فتحها للحدود
قضية الهجرة إلى أوروبا تصدرت أيضا عناوين الصحف الفرنسية. بدءا من صحيفة "لوموند" التي خصصت المانشيت لتراجع شعبية أنجيلا ميركل بعد قرارها فتح أبواب ألمانيا أمام اللاجئين. ودوما في "لوموند", ثمة تحقيق عن معاناة مسلمي بلدة "شارفيو-شافانيو" الفرنسية بعد قرارها استقبال اللاجئين المسيحيين فقط.

نهايات سعيدة في اسبانيا وقوارب الموت في اسبانيا
في خانة النهايات السعيدة, نذكر مقال "لوموند" عن أوساما عبد المحسن, ذلك اللاجئ السوري الذي بات يعمل في مركز تأهيل مدربي كرة القدم في اسبانيا بعد الاعتداء العنصري الذي تعرض له هو وابنه من قبل مصورة مجرية. أما "لاكروا" فقد خصصت الغلاف لتحقيق في باليرمو الايطالية عن متطوعين يهتمون بالتعرف على جثث ضحايا قوارب الموت وبدفنها.

حرب أعصاب في سماء تركيا
فيما خص آخر التطورات في سوريا, تناولت "لوموند" "حرب الأعصاب الدائرة في سماء تركيا بعد انتهاك مجالها الجوي من قبل الطيران الروسي", أما "لوفيغارو" فقد اعتبرت في مقال ل "جورج مالبرونو" أن سبب اختراق الأجواء التركية مرده "بداية تراجع المجموعات المسلحة نحو الحدود مع تركيا بعد محاولة الروس قطع طرق إمداداتهم وإبعادهم عن مناطق حمص وحماه من خلال قصف مخازن أسلحتهم مركز عملياتهم."

موت أولادنا هو ثمن بقاؤنا على أرض فلسطين المقدسة "لوفيغارو" نشرت أيضا تحقيقا من مدينة بيت لحم حيث تحولت جنازة الفتى الفلسطيني عبد الرحمن عبد الله إلى مواجهات عنيفة. مراسل الصحيفة "سيريل لوي" نقل عن عم الصبي قوله: "نعرف أن موت أولادنا هو ثمن بقائنا على أرض فلسطين المقدسة."

صمت باريس الجبان
استهداف مستشفى تابع لمنظمة "اطباء بلا حدود" في أفغانستان وسقوط 22 قتيل فيه ما زال يثير التعليقات. "لوك ماتيو" ندد ب "صمت باريس الجبان" كما عنون عاموده في "ليبراسيون". "أطباء بلا حدود" منظمة عالمية فائزة بجائزة نوبل للسلام أسسها فرنسيون عام واحد وسبعين، يقول الكاتب.

جريمة حرب محتملة في قندز
"السبت قصف الجيش الأميركي مستشفى المنظمة في قندز خلال معارك مع طالبان" ما أدى إلى سقوط أكثر من عشرين قتيل. الأمم المتحدة تحدثت عن "جريمة حرب محتملة" يضيف "لوك ماتيو", أما السلطات الفرنسية فقد بقيت صامتة. و لم تصدر أي رد فعل لا عن فرانسوا هولاند ولا عن مانوييل فالس.

استهداف مستشفى قندز هو تجريم للعمل الإنساني
في مكان آخر من "ليبراسيون", اعتبر "جيل دورونسورو" أن "استهداف مستشفى قندز يعكس اتجاها مقلقا نحو تجريم العمل الإنساني. لقد استهدف المكان لأنه كان يعالج عناصر من طالبان" قال "دورونسورو" الذي رفض رهان واشنطن على تخفيض الثمن السياسي لهذا الحادث كما أشار إلى أن منظمة "اطباء بلا حدود" لطالما وقفت في وجه الفلسفة العائدة لفترة ما بعد اعتداءات ال11 من ايلول/سبتمير والتي سعت إلى تطويع العمل الإنساني لتجعل منه أداة في يد القوة الاميركية والتي منحت المسؤولين عن الغارات الجوية والقصف حصانة على جميع مستويات القيادة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.