تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الصناديق السوداء تؤكد فرضية الاعتداء على الطائرة الروسية ‏

سمعي
(الصورة من فيسبوك)

مجلة "لوبوان" تحدثت عن لغز تحطم الطائرة الروسية على الأراضي المصرية تحت عنوان "الصناديق السوداء تؤكد ‏فرضية الاعتداء" ‏

إعلان

‏"انفجار على الطائرة الروسية"‏

 

مجلة "لوبوان" أوضحت أن أحد الصندوقين الأسودين، للذين تمت استعادتهما من الطائرة الروسية ، كشف عن أن ‏هناك انفجارا وقع على متن الطائرة. وأشارت المجلة إلى أن الصندوق الأول الخاص بتسجيل جميع المحادثات ‏والأصوات وأيضا الضجة في مقصورة القيادة، كشف عن وقوع انفجار، أدى تأثيره التدميري إلى قطع مد التيار ‏الكهربائي الضروري للطائرة.‏

وتابعت المجلة في التوضيح أن الطائرة مزودة بالعديد من أجهزة الاستشعار، وأن التحليل الدقيق لمرحلة توقف هذه ‏الأجهزة عن العمل سيكشف هل تم التفجير بواسطة جهاز أم لا.‏

في موضوع متصل مجلة "شارلي ايبدو" الساخرة والمثير للجدل نشرت رسوماً كاروكاتيرية متعلقة بكارثة الطائرة ‏الروسية. وعلى ما يبدو فإن هذه الرسوم لم تعجب الروس. ‏

في أحد هذه الرسوم يظهر حطام الطائرة وجثث ضحايا تتساقط على مسلح من "الدولة الإسلامية" مع تعليق يقول: ‏‏"الطيران الروسي يكثف من غاراته"، في إشارة إلى القصف الجوي الروسي في سوريا. وكتب فوق الرسم عنوان ‏يقول: "مخاطر الخطوط الجوية الروسية ذات التكلفة المنخفضة". هذه الرسومات أثارت حفيظة روسيا. حيث اعتبر ‏الكرملين أنها غير مقبولة، فيما ووصفتها الخارجية الروسية بالاستفزازية.‏

 

‏"رائحة الموت" في مخيم عين حلوة

 

مجلة "سلايت" تحدثت في تقرير لها عن الأوضاع المزرية التي يعيشها اللاجئون السوريون والفلسطينيون في مخيم ‏عين الحلوة بلبنان. ‏

الأسبوعية قالت إن رائحة الموت تفوح من كل مكان في مخيم عين الحلوة الذي يضم لاجئين سوريين وفلسطينيين في ‏لبنان. موضحة أن قساوة ظروف العيش قادت السكان إلى الرضوخ للإغراءات التي يقدمها المهربون نحو أوروبا. ‏حيث تدر هذه التجارة أموالا كثيرة على المهربين، باعتبار أن عدد طالبي اللجوء في أوروبا تزايد بشكل كبير خلال ‏السنوات الأخيرة، وهو ما أنعش عصابات التهريب التي كشفت المجلة أن مداخليها السنوية تقدر بحوالي ستة وعشرين ‏مليار دولار. ‏

وتابعت المجلة قائلة إن هناك طريقة أخرى ابتكرتها عصابات تهريب البشر للمتاجرة بمعاناة اللاجئين تتمثل في بيع ‏جوازات السفر المزيفة، التي يحتاجها اللاجئون من أجل السفر نحو أوروبا.‏

‏"بداية النهاية لنداء تونس" و"دستور جديد"‏

 

في مجلة "جون أفريك" نقرأ تقريرا حول الانقسامات التي تعصف بحزب نداء تونس الذي يحكم البلاد. وعنونت ‏الصحيفة بداية النهاية ..لنداء تونس. ‏

وأوضحت المجلة أن الصراع الداخلي الذي يعصف بالحزب يشعله محسن مرزوق، وهو سياسي يساري تدعمه ‏الولايات المتحدة، وحافظ قائد السبسي نجل الرئيس التونسي، والذي يدعم حكومة الحبيب الصيد ويتحالف مع حركة ‏‏"النهضة" الاسلامية. واعتبرت المجلة أن الخلاف بين معسكري الرجلين قد بلغ نقطة اللاعودة، موضحة أن أسباب ‏الصراع بينهما تعود إلى الاختلاف الإيديولوجي والتضارب في المصالح. ورأت المجلة أن هذا الصراع قد يؤدي إلى ‏تغيير الحكومة، وحتى تغيير رئيس البلاد، كما قد يؤدي إلى إعادة صياغة دستور جديد للدولة.‏
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن