تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

داعش في كل مكان وأميركا نحو تعزيز قدرات إسرائيل

سمعي
باراك أوباما وبنيامين نتانياهو في البيت الأبيض ( الصورة من الأرشيف)
إعداد : نجوى أبو الحسن

تعددت اهتمامات الصحف الفرنسية اليوم بدءا بتقدم اليمين المتطرف في فرنسا إلى ترجيح فرضية الاعتداء الإرهابي في حادث سقوط الطائرة الروسية فوق شبه جزيرة سيناء. وعلقت الصحف في مجملها على اللقاء المرتقب اليوم الإثنين بين الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

إعلان

 

إدارة اوباما لم تغفر لنتنياهو محاولته التأثير على الكونغرس
لقاء بارد جدا لا بل إنه جليدي، هذا ما أجمعت عليه صحف اليوم. ومن دلائل تردي العلاقات بين الرجلين عدم استضافة بنيامين نتنياهو في «بلير هاوس» مقر ضيافة زوار البيت الأبيض البارزين، يقول مراسل "ليبراسيون" في تل ابيب "نيسيم بيهار". "إدارة أوباما لم تغفر لرئيس الوزراء الإسرائيلي محاولته التأثير على الكونغرس في ما يخص البرنامج النووي الإيراني، يضيف "بيهار".
 
نتنياهو يتخذ إيران ذريعة لزيادة المعونات العسكرية
"لا يجب توقع شيء من هذا اللقاء إلاّ على صعيد المساعدات العسكرية الأميركية للدولة العبرية، الموضوع الوحيد الذي سوف يتم التباحث به جديا" تقول "ليبراسيون". "سيريل لوي" مراسل "لوفيغارو" في القدس أشار إلى أن بنيامين نتنياهو سوف يجعل من الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني ذريعة من أجل المطالبة برفع المساعدة الأميركية من ثلاثة إلى خمسة مليار دولار سنويا بالإضافة إلى طلب تزويد الطيران الإسرائيلي بمقاتلاتF-35 الأكثر تطورا. باراك أوباما كان قد صرح عن حسن نيته مسبقا بإعلانه أنه "آن أوان تعزيز قدرات إسرائيل" تقول "لوفيغارو".
 
الاعتداء الإرهابي شبه مؤكد وثغرات أمنية في شرم الشيخ
"لوفيغارو" خصصت المانشيت والافتتاحية لإعلان التأكد بنسبة %90 من سقوط الطائرة الروسية جراء انفجار."الاعتداء الإرهابي شبه مؤكد في مصر وداعش تتخطى مرحلة جديدة" عنونت "لوفيغارو" التي نشرت تحقيقا عن "الثغرات الأمنية المتراكمة في شرم الشيخ على خلفية الحرب غير المعلنة الدائرة في شمال سيناء".
 
داعش في كل مكان
ترجيح فرضية الاعتداء الإرهابي تثبت أن "داعش في كل مكان وليس فقط في رمال سوريا والعراق" يقول "فيليب جيلي" في افتتاحية "لوفيغارو" التي حملت عنوان "مقاومة داعش". "لا يمكن لداعش أن يطمح بالوصول إلى السلطة في مصر لكنه يستطيع ضرب اقتصادها ومعنوياتها" يقول "جيلي". وقد خلصت "لوفيغارو" إلى أنه يجب الاستعداد لتلقي الضربات ولحرب طويلة الأمد مع وحش متعدد الرؤوس لا يمكن الاكتفاء بقطع بعضها في سوريا".
 
النزاع حول الصحراء الغربية: أهالي تندوف مع خيار العنف "ليبراسيون" تلقي الضوء على النزاع حول الصحراء الغربية بعد أربعين عاما على المسيرة الخضراء وضم المستعمرة الإسبانية السابقة من قبل الرباط. "وحده العنف سيسمع صوتنا" عنونت "ليبراسيون" تحقيق موفدها الخاص إلى تندوف الجزائرية حيث يقيم ما بين 150 و200 ألف لاجئ صحراوي.
 
لقد ربح المغرب والجهود الدبلوماسية لم تنفع
"هل يفكر هؤلاء بالرجوع الى العيون وسمرا ودجله وغيرها من البلدات الواقعة خلف الاسلاك الشائكة؟" يسأل كاتب المقال "فرانسوا موسو" يشير الى مرارة أحدهم "إنها هزيمة سياسية. لقد ربح المغرب. كل التجمعات السلمية وكل الجهود الدبلوماسية لم تنفع." الرجل تمكن من الحصول على إذن بزيارة أشقائه الثلاثة الذين تركهم وهم صغار في العيون. البعض الآخر تسلل سرا لكن مجمل الأهالي الذين التقاهم موفد "ليبراسيون" الخاص إلى تندوف عبروا عن رفضهم لما أسموه "احتلال المغرب لبلادهم وهددوا باستعمال القوة من اجل استعادة أرضهم السليبة."
 
الاعتداء على لبنى أبيضار، لما كل هذا الحقد؟
المغرب حضر أيضا في "لوفيغارو" في مقال حمل عنوان "لما كل هذا الحقد؟" عن توجه الممثلة المغربية لبنى أبيضار بطلة فيلم «الزين اللي فيك» الذي أثار جدلا كبيرا إلى فرنسا بعد تعرضها لاعتداء في مدينة الدار البيضاء.
 
خوف من تقدم اليمين المتطرف في مناطق فرنسا
في الشأن الفرنسي، خصصت "لاكروا" الغلاف للخوف الكبير من تقدم حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في انتخابات المناطق فيما نشرت "ليبراسيون" تحقيقا من مدينة "ليل" عن تعود الناس على الفكرة في منطقة كانت تعتبر حتى الآن معقلا من معاقل الحزب الاشتراكي. هذا وقد خصصت الصحيفة الغلاف لمشروع قانون جديد يتقدم به وزير الاقتصاد الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم من أجل تشجيع الاستثمارات في قطاع المعلوماتية والتكنولوجيا المتطورة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.