تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الرعب السلفي و محور باريس-موسكو-واشنطن الأعرج

سمعي
طائرة رافال تنطلق من حاملة طائرات شارل ديغول تعمل بالطاقة النووية خلال عمليات في البحر الأبيض المتوسط( رويترز)
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 23 تشرين الثاني/نوفمبر خصصت حيزا هاما للتيار السلفي في الإسلام وأيضا للتعبئة الدبلوماسية والعسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

إعلان
فرنسا رأس الحربة في مكافحة تنظيم داعش
"فرنسا رأس الحربة في مكافحة داعش" عنونت "لوفيغارو", "لوموند" من جهتها اختارت للمانشيت "فرنسا تبحث عن تحالف ضد داعش" و"لي زيكو", "فرنسا تعزز ضرباتها و دبلوماسيتها" فيما "لاكروا" تساءلت من على الغلاف "إذا ما كان عدد الجبهات التي فتحتها فرنسا في الشرق الأوسط و إفريقيا يفوق قدرتها؟".
 
هولاند في خضم "ماراتون دبلوماسي"
معظم الصحف وصفت التحرك غير المسبوق للرئيس الفرنسي ب "الماراتون الدبلوماسي" أو "مسيرة هولاند الطويلة" كما عنونت "لوبينيون" افتتاحيتها. الصحيفة اليمينية التي نادرا ما تظهر تعاطفا مع الرئيس الاشتراكي, حيت قيامه ب "مجهود دبلوماسي حقيقي" كما قالت إذ انه لم يعد يستثني شيئا, لا الأفكار ولا اللاعبين. "لوبينيون" أعلنت صراحة تأييدها لانعطافة هولاند الجديدة في سوريا لكنها اعتبرت أن تشكيل تحالف من اجل القضاء على داعش دونه عوائق كثيرة.  
 
فرنسا محشورة بين بوتين و بين اوباما
أما "ليبراسيون" اليسارية فقد تحدثت عن "محور باريس-موسكو-واشنطن الأعرج" كما قالت و نقلت عن زميلنا في مونت كارلو الدولية, خطار ابو دياب أن "فرنسا محشورة بين لاعب لديه اجنتدته الخاصة ولا يمكن الركون إليه وهو بوتين و بين لاعب آخر يرفض التحرك وهو اوباما".
 
واشنطن لا يمكن أن تسكت عن الاعتداءات على أوروبا
و بانتظار انعقاد اللقاء بين الرئيسين الأميركي و الفرنسي اليوم في واشنطن ثمة معلومات عن بوادر انعطافة أميركية.هذه الانعطافة لم تظهر جلية بعد تكتب "لور ماندفيل" مراسلة "لوفيغارو" في واشنطن. إلا أن البيت الأبيض لم يعد بإمكانه الاستمرار بسياسة النأي بالنفس عما يحدث في سوريا بعد الاعتداءات على باريس. "ذلك أن مصير أوروبا و هي حليف أساس بات على المحك" تضيف "ماندفيل".
 
البنتاغون لا يستبعد اشتراك قواته بعمليات على الأرض
مراسلة "لوفيغارو" كشفت أن البنتاغون اعد تقريرا بالسيناريوهات العسكرية الممكنة في سوريا. و لا يستثني التقرير إمكانية اشتراك القوات الأميركية  بعمليات عسكرية على الأرض كما انه يشير إلى أن قوة تعمل بإمرة القيادة الأميركية وقوامها الاكراد و الجيش العراقي يمكنها استعادة مدينة الرقة السورية من تنظيم داعش.
"وخلافا للخارجية الاميركية و وكالة الاستخبارات المركزية ال CIA يبدي البنتاغون تحفظا حيال التعاون مع الروس" تقول "ماندرو" التي تشير من جهة ثانية إلى تصاعد الأصوات المطالبة بحل وسط في حال عدم التوصل إلى اتفاق مع روسيا.
 
سيناريو منطقة الحظر الجوي في شمال سوريا
و "يقضي هذا المخطط البديل بإنشاء منطقة حظر جوي في شمال سوريا من اجل حماية المدنيين ووقف تدفق اللاجئين. يمكن الاستعانة بقوة مشتركة أميركية أوروبية عربية من اجل حماية هذه المنطقة فيما تكلف قوة أخرى بتنظيفها من تنظيم داعش. هذا الخيار قد يقلب ميزان القوى مع دمشق وموسكو وقد يساهم بتعجيل حل سياسي على أساس فدرالية سنية و أخرى علوية" تنقل "لوفيغارو" عن السفير الأميركي السابق "ريان كروكر". ولدى استيضاحه عن إمكانية تسبب هذا السيناريو بانزلاق واشنطن نحو مواجهة مباشرة مع موسكو يجيب كروكر بسؤال آخر: "هل نحن قوى عظمى؟"
 
الإرهاب و السلفية والرضوخ لحالة الطوارئ
"ليبراسيون" خصصت ملفا كاملا ل "الرعب السلفي" كما عنونت غلافها.الصحيفة سلطت الضوء على هذا التيار المتطرف الذي ينتسب إليه الإرهابيون واعتبرت في افتتاحيتها أن "السلفية لا تؤدي بالضرورة للإرهاب لكنها تخلق أجواء مؤاتية له و للتقوقع ضمن مجتمعات مستقلة لا بل معادية للمجتمع الفرنسي و لقيمه". "لوموند" من جهتها طرحت إشكالية الحرية والأمن متسائلة "لما لم يواجه قانون حالة الطوارئ المفروض حاليا على فرنسا باعتراضات أقوى من تلك التي نشهدها."   

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.