تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

المجتمع الدولي على موعد مع سوريا في نيويورك

سمعي
جون كيري يتحدث إلى سيرغي لافروف قبيل اجتماع في موسكو، روسيا 15 ديسمبر 2015. ( رويترز)

احتل الشأن الداخلي حيزا هاما من الصحف الفرنسية الصادرة اليوم إلا أن الملف السوري كان حاضرا على خلفية اجتماع لمجموعة الاتصال الدولية بشأن سوريا اليوم في نيويورك واجتماع لمجلس الأمن الدولي على مستوى وزراء الخارجية.

إعلان
 
خطوات دبلوماسية صغيرة من أجل سوريا
 
"لوفيغارو" أشارت إلى "خطوات صغيرة تقوم بها الدبلوماسية" في معرض حديثها عن استعداد مجلس الأمن لتبني قرار جديد حول سوريا رغم استمرار الخلافات حول مصير بشار الأسد. الكاتبة في "لوفيغارو"، "ايزابيل لاسير" نقلت عن دبلوماسيين فرنسيين أن "باريس ترى أن الدعم الروسي للأسد هو تكتيكي بامتياز". "الروس لم يتزوجوا بشار الأسد" أكد هؤلاء الدبلوماسيين.
 
عقدة الأسد لا تمنع التقدم في مجالات أخرى
 
"غير أن الشريك الإيراني لن يسمح لموسكو بالتخلي" عنه تضيف "لوفيغارو" التي اعتبرت أن "عقدة الأسد لا تمنع التقدم في مجالات أخرى، من هنا"، تشير الصحيفة، "التوصل إلى اتفاق على اختيار رئيس الوزراء السوري المنشق ، رياض حجاب، رئيسا لوفد المعارضة المفاوض".
 
معضلة المجموعات المسلحة ما زالت قائمة
 
ودوما في "لوفيغارو" كرس "جورج مالبرونو" مقاله لمعضلة المجموعات المسلحة. "في ظل ندرة المتمردين المعتدلين فعلا، لابد من إدماج الآخرين بالمسار السياسي" حسب ما نقل "مالبرونو" عن مسؤول خليجي. "موقف باريس ليس مختلفا" يضيف الكاتب في صحيفة "لوفيغارو" الذي نقل عن دبلوماسي فرنسي أن "المهم هو موافقة هذه المجموعات على المرحلة الانتقالية القائمة على إرساء دولة مدنية وديمقراطية وهو ما سبق أن قامت به مجموعتا "احرار الشام" و "جيش الاسلام" يقول المصدر الفرنسي.
 
بوتين شبه متوافق مع الغرب في الموضوع السوري
 
"مواقف بوتين تقترب من مواقف الغرب حول سوريا" عنونت صحيفة "لي زيكو".مراسل الصحيفة في موسكو "بانجامان كينيل" أشار في معرض حديثه عن المؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيس الروسي البارحة إلى أن "اللافت هو اللهجة الوفاقية لرئيس الكرملين خاصة فيما يتعلق بالتقارب مع الأميركيين حول سوريا." "لي زيكو" أشارت أيضا إلى تطرقه إلى وجوب "قبول النظام بنتائج المسار السياسي حتى وإن كان من المحتمل ألا يروق له ذلك". 
 
مراسلة "ليبراسيون": مؤتمر بوتين الصحفي "ممل"
 
"ليبراسيون" أيضا خصصت مقالا للمؤتمر الصحفي للرئيس الروسي. مراسلة الصحيفة في موسكو "فيرونيكا دورمان" اعتبرت أن المؤتمر كان "مملا بل الأكثر مللا بين مؤتمرات بوتين" وقد أشارت إلى خلوه، خلافا للعادة، من الانتقاد المنهجي لأميركا في وقت تعرضت فيه تركيا لانتقاد شديد اللهجة و "دونالد ترامب" للإطراء ك "رجل لامع وموهوب".
 
الاتفاق الليبي لا يمنع تمدد داعش خارج سرت
 
"لوموند" تناولت الوضع في ليبيا، على خلفية توقيع اتفاق سلام برعاية الأمم المتحدة. "كان لدى ليبيا حكومتين متنازعتين ومسيرة سلام واليوم بات لديها ثلاث حكومات ومسيرتي سلام وتنظيم دولة إسلامية منتصر" حسبما قالت "لوموند" التي رأت أن داعش "استغل حال الفوضى في ليبيا من اجل التمدد خارج معقله في سرت". "لوفيغارو" من جهتها كتبت عن تعرض الآثار الليبية للنهب و "ليي زيكو" نشرت من جهتها مقالا عن تونس واقتصادها الهش بمناسبة الذكرى الخامسة للثورة.
 
اليسار متململ من الإجراءات الأمنية بعد اعتداءات باريس
 
"لوفيغارو" خصصت المانشيت لتململ اليسار الفرنسي جراء فرض حال الطوارئ و تجريد ثنائيي الجنسية من الارهابيين   من جنسيتهم الفرنسية بعد اعتداءات باريس."لوفيغارو" تقول إن الرئيس هولاند قد يضطر للتخلي عن قراراته هذه واعتبرت في افتتاحيتها انه "وقع في الفخ الذي نصبه لنفسه، إذ انه اخطأ لدى رهانه على رفض المجلس الدستوري لقرارات ما بعد الاعتداءات". 
 
المصافحة التي قسمت اليمين
 
"لوفيغارو" نشرت صورة "المصافحة التي قسمت اليمين" كما قالت في صفحتها الأولى. الصورة صورة الرئيس هولاند اللافتة مع "كزافييه بيرتران" رئيس منطقة "نور-با- دوكاليه" اليميني نجدها أيضا على غلاف "ليبراسيون" التي انتقدت بشدة ما أسمته "الوهم الكبير" المتمثل بسعي رئيس الجمهورية لفتح جبهة مع بعض اليمن من اجل مواجهة حزب الجبهة الوطنية المتطرف.
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.