قراءة في الصحف الفرنسية

2016 هل تكون الأسوأ؟ ولوبان الأولى في الزمن الرمادي

سمعي
مارين لوبان رئيسة حزب "الجبهة الوطنية" (المصدر:رويترز)
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

في المجلات الصادرة هذا الأسبوع عدد من المقالات عن التوقعات بالنسبة للعام 2016 وملف عن إيران العائدة إلى الساحة الدولية إضافة إلى تسليط الأضواء على التوتر الحاصل في كورسيكا.

إعلان

انفجار الحقد في اجاكسيو

"انفجار الحقد في اجاكسيو" عنونت أسبوعية "لوجي دي دي" غلاف عددها الصادر هذا الصباح. أما "لوباريزيان" فقد كتبت عن قيام "حوالي مئة شخص مجددا بتحدي السلطات من خلال التظاهر في حي حدائق الإمبراطور الشعبي في مدينة اجاكسيو مرددين شعارات معادية للعرب". وقد نقلت الصحيفة عن محافظ كورسيكا "كريستوف ميرماند" أنه سوف "يصدر اليوم قرارا بمنع التظاهر في هذا الحي" بعد أن تم تخريب قاعة صلاة للمسلمين فيه إثر تظاهرة عبرت عن دعمها لقوات الأمن بعد تعدي عدد من شبان الحي عليهم ما تسبب بإصابة إطفائيين اثنين وشرطي بجروح.

مارين لوبان تصدرت لائحة الشخصيات الفرنسية الأكثر تأثيرا

"كيف ينظر الفرنسيون إلى عام 2015؟" هذا ما حاول استطلاع للرأي معرفته. الدراسة التي نشرتها "لوباريزيان" ترسم صورة قاتمة للوضع في "بلد أدمته الاعتداءات الإرهابية ويتخبط في الأزمات السياسية والاقتصادية" تقول الصحيفة. "المستفيد الأول من هذه الحالة هو اليمين المتطرف" تضيف "لوباريزيان" إذ أن "زعيمته "مارين لوبان" تصدرت لائحة الشخصيات الفرنسية الأكثر تأثيرا في استطلاع الرأي الذي نشرته الصحيفة وذلك بحصولها على %40 من آراء المستجوبين يليها الرئيس هولاند ولكن بفارق كبير إذ حصل على تأييد %26 من الأشخاص الذين اعتبر أكثر من %80 منهم أن السنة كانت سيئة للغاية على فرنسا".

انقسامات حول إسقاط الجنسية داخل الحزب الاشتراكي

وفيا يتعلق بالسياسة الداخلية نقلت مجلة "لو جي دي دي" عن عدد من الشخصيات الاشتراكية منهم جوليان دراي الذي يعد من المقربين من الرئيس هولاند، نقلت عنهم رفضهم التصويت لصالح مشروع القانون الداعي لإسقاط الجنسية الفرنسية عن المدانين بالإرهاب من مزدوجي الجنسية.

إيران والانفتاح الاقتصادي المرتقب

وبعيدا عن الشأن الفرنسي الداخلي، نشرت "لوبس" ملفا كاملا عن إيران وانفتاحها الاقتصادي المرتقب بعد رفع العقوبات عنها.
"يتوافد الزوار الغربيون إلى طهران بحماس على أمل اكتشاف هذا البلد الغامض والاستفادة من انفتاح سوقه الذي يعتبر الأكبر في الشرق الأوسط" تكتب "ساره دانيال" و"صوفي فاي" موفدتا مجلة "لوبس" إلى إيران. إلا أن الزوار "سرعان ما يصابون بصدمة أمام ملصق كبير بتصدر أكبر ساحات طهران وعليه صورة جنود أميركيين يرفعون بأيد ملطخة بالدماء علم الولايات المتحدة على أجساد مواطنين من الشرق الأوسط، صورة من إعداد الدعاية السياسية للجمهورية الإسلامية" تقول "لوبس" و تستوحي أحد أشهر "صور الحرب العالمية الثانية تلك التي تظهر مجموعة من جنود البحرية الأميركية يرفعون علم بلادهم خلال معركة ايوجيما في اليابان".

معاداة أميركا تبقى أحد ركائز النظام

"معاداة أميركا تبقى أحد ركائز النظام" تضيف "لوبس" وقد رأت في هذا الملصق رمزا للمعضلة الإيرانية "المتمثلة بالتطلع إلى لانفتاح دون التخلي عن مبادئ الثورة. المعادلة ليست سهلة. ثمة بوادر انفتاح" تقول المجلة لكن "الإمعان بالتضييق على الحريات مستمر وكذلك التمسك بامتيازات الحرس الثوري الذي لا يبدو مستعدا لرفع يده عن مقومات البلد خلصت "لوبس".

2016 مفاجآت سارة أو توقع أسوأ الأسوأ؟

في الأسبوعيات أيضا توقعات العام الجديد وقد نشرت "لوبس" ملفا كاملا عن الشخصيات التي سوف يكون لها تأثير عام 2016 ومن بينها البابا فرنسيس وهيلاري كلينتون ومارين لوبان. أما "جاك آتالي" المستشار السابق للرئيس ميتران فقد اعتبر في مقاله الأسبوعي في "لكسبرس" أن 2016 لا يمكنها إلا أن تكون "سنة المفاجآت السارة كون المتوقع هو أسوأ الأسوأ أي المزيد من الاعتداءات الإرهابية وتفاقم النزاعات في سوريا والعراق واليمن وليبيا وأوكرانيا واندلاع نزاعات أخرى قد تفضي إلى حرب عالمية إلا إذا اتخذ العالم قرار العمل جديا على تفادي الكارثة وحينها قد يصبح بالإمكان التحدث عن المفاجآت السارة" خلص "جاك آتالي" في "لكسبرس".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم