تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

حرب مفتوحة بين إيران والسعودية والبديل عن آل سعود أسوأ بكثير

سمعي
من غلاف مجلة كورير أنترناسيونال
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

المجلات الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع خصصت حيزا مهما للتطرف الإسلامي والإرهاب و للتوتر بين السعودية وإيران.

إعلان

إيران-السعودية، الحرب المفتوحة

"إيران-السعودية، الحرب المفتوحة" عنونت "كورييه انترناسيونال" غلافها, على خلفية رسم كاريكاتوري يظهر فيه الملك سلمان والإمام خامنئيي فيما يمتطي كل منهما مئذنته كما لو أنها حصان. "الخصومة بين القوتين الإقليميتين قد تشعل فتيل الحرب السنية-الشيعية التي أمكن تجنبها حتى الآن" تقول "كورييه انترناسيونال", نقلا عن صحيفة "زمان" التركية. "كورييه انترناسيونال" المختصة بنشر مقتطفات من الصحافة العالمية, خصصت ملفا كاملا للتصعيد الحاصل بين السعودية وإيران.

إذا انهار النظام السعودي البديل سوف يكون أسوأ

ومن المقالات التي نشرتها مقال ل "الواشنطن بوست" الأميركية يعتبر, في وقت دخل فيه الاتفاق حول برنامج طهران النووي حيز التنفيذ, أن السعودية تسعى للحد من هيمنة إيران المتصالحة مع الغرب. وفي المجلة أيضا مقال ل "الفايننشيال تايمز" اللندنية يحذر من انهيار النظام السعودي لأن البديل سيكون "أسوأ بكثير" بحسب الصحيفة التي نقلت عن دبلوماسي بريطاني قوله "إذا تخلصنا من آل سعود فإننا سوف نبكي عليهم بعد مضي اقل من ستة أشهر".

استمرار التعاون مع السعودية بشرط فرض الإصلاحات عليها

"صحيح أن المتطرفين السعوديين قدموا المساعدات للجهاديين في العالم اجمع" تكتب "الفايننشيال تايمز", لكنه "من الصحيح أيضا أن العائلة المالكة مستهدفة من قبل تنظيمي داعش والقاعدة وأن الاستخبارات السعودية لطالما سلمت الغرب معلومات مكنته من نزع فتيل عدد من المخططات إلارهابية" تضيف الصحيفة اللندنية التي أقرت ب"وجوب استمرار تعاون الغرب مع الرياض لكن دون أن يعني ذلك عدم حثها على الإصلاح والانفتاح خاصة فيما يتعلق بالحريات الدينية" تضيف "الفايننشيال تايمز" التي طالبت السعودية بالسماح بإقامة الكنائس على أراضيها.

هل غامرت فرنسا بزاوجها المخالف للطبيعة مع آل سعود؟

مجلة "لوبس" خصصت إحدى افتتاحيتها ل "العلاقة الخطرة ما بين باريس و الرياض" كما قالت. "بيار آسكي" احد كتاب "لوبس" طرح في عاموده الأسبوعي مسألة "خيارات الرئيس هولاند الدبلوماسية" التي جعلت من فرنسا "أفضل صديق" للسعودية مع ما يعنيه هذا من "استيعاب للنواحي الأقل مدعاة للفخر في ممارسات السلطة الوهابية" تقول "لوبس". "فهل غامرت فرنسا بزاوجها المخالف للطبيعة مع مملكة آل سعود" تساءل "بيار آسكي" وقد نقل عن دبلوماسي فرنسي أن "بلدا مديون مثل فرنسا قد يضطر إلى التخلي عن شيء من سيادته وأن هدف باريس في هذه المرحلة الخطرة هو الحرص على عدم الانجرار إلى حيث لا تريد وهذا يعني ببساطة القدرة على قول كلمة لا للسعودية" خلصت "لوبس".

الإرهاب الرث

افتتاحية "لوبوان" تتحدث من جهتها هذا الأسبوع عما أسمته "الإرهاب الرث" او "اللمبن ارهاب" كما قال عنه كاتب المقال "فرانز اوليفييه جيسبار" في معرض حديثه عن تفشي الفيروس الإرهابي و تكاثر الاعتداءات في فرنسا. "جيسبير" دعى إلى معالجة المشكلة من أساسها من خلال وضع "حد للأئمة المتطرفين المدفوعين من الخارج" كما قال وأيضا من خلال تغيير التحالفات وإعادة إنشاء حلف "حقيقي" ضد "داعش" يضم إليه الأكراد و الروس و الإيرانيين الذين اعتبرهم "جيسبير" أعداء أعداء فرنسا.

ارتباك في سياسة مكافحة الإرهاب

السياسة الخارجية لم تغيب الشأن الفرنسي الداخلي. "لوبس" دعت في افتتاحيتها إلى إجراء انتخابات تمهيدية من اجل تعيين مرشح اليسار للانتخابات الرئاسية, فيما "لكسبربس" شنت هجوما عنيفا على الرئيس هولاند آخذة عليه بشكل خاص ما اعتبرته "ارتباكا في سياسة مكافحة الإرهاب".

آلان جوبيه المفضل لدى الرأي العام الفرنسي

"لوبوان" من جهتها خصصت, للأسبوع الثاني على التوالي, حيزا هاما ل آلان جوبيه رئيس وزراء شيراك الاسبق الطامح لخوض معركة الرئاسة عن حزب الجمهوريين. جوبيه الذي يعتبر المرشح رقم واحد بالنسبة ل%60 من الفرنسيين بحسب استطلاع للرأي نشرته مجلة "لوبوان" هذا الأسبوع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.