تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

مفاوضات جنيف حول سوريا، إلى أين؟

سمعي
الموفد الأممي إلى سوريا دي ميستورا في جنيف 01-02-2016 ( رويترز)

من أبرز المواضيع التي حظيت باهتمام الصحف الفرنسية الصادرة اليوم: تنامي ظاهرة الإسلام المتطرف في فرنسا، والحكومة الفرنسية تحاول الخروج من مأزق مشروع سحب الجنسية. وفي الأخبار الدولية، مفاوضات جنيف حول سوريا في طريق مسدود.

إعلان

 

صحيفة "لوفيغارو" تنشر حصريا نتائج تقرير رسمي فرنسي حول ظاهرة التطرف في فرنسا صدر يوم الخميس الماضي، ويكشف تناميا غير مسبوق لهذه الظاهرة : 8250 شخصا تم رصدهم أو الإعلان عنهم كمتطرفين إسلاميين ، مقابل 4015 شخصا في شهر آذار مارس الماضي، أي أن عددهم تزايد أكثر من الضِعف خلال اقل من سنة.
 
تضيف الصحيفة أن هؤلاء المتطرفين الإسلاميين اُبلِغ عنهم من طرف أسرهم أو من قبل مؤسسات الدولة من شرطة ودرك ومؤسسات تعليمية بسبب "الترويج للإرهاب أو العداء للمؤسسات الفرنسية والانغلاق الطائفي".
 
وفقا لهذا التقرير فإن رقم الهاتف الأخضر الذي وضعته وزارة الداخلية الفرنسية منذ ابريل 2014 سمح بالكشف عن 4590 حالة تطرف تتعلق بالالتحاق بالجهاد في سوريا أي بزيادة تبلغ 48 بالمائة مقارنة بحصيلة قبل احد عشر شهرا.
 
واللافت في هذا التقرير الرسمي الفرنسي عن تنامي ظاهرة التطرف الإسلامي في فرنسا- ودائما كما تنقل صحيفة "لوفيغارو"- ان هذه الظاهرة تمس أيضا المراهقين وكذلك النساء، ذلك أن 20 بالمائة من المتطرفين دون سن الثامنة عشرة.
 
الجدل يتعاظم بشأن قانون سحب الجنسية
في وقت يشرع البرلمان الفرنسي يوم الجمعة المقبل في مناقشة مشروع التعديل الدستوري حول حالة الطوارئ وسحب الجنسية من حاملي الجنسية المزدوجة المتورطين في قضايا إرهاب، فان الإجماع الوطني حول هذا الموضوع يبدو مستحيلا وبلغ الرفض لهذا المشروع، كما تشير صحيفة "ليزيكو"، درجة كبيرة حتى في صفوف اليمين الديغولي المُعارض ناهيك عن نسبة كبيرة من نواب الحزب الاشتراكي الحاكم ونواب اليسار.
 
وتتابع الصحيفة أن فرانسوا فيون رئيس الوزراء الأسبق في عهد الرئيس نيكولا ساركوزي يقود جبهة الرفض لهذا المشروع في صفوف نواب حزب الجمهوريين، كما أن المعارضة لهذا المشروع في صفوف اليسار لم تهدأ وتتجاوز اليسار الراديكالي حيث أن شخصيات تاريخية مثل رئيس الوزراء الاشتراكي الأسبق ميشال روكار لم يخف معارضته لمشروع سحب الجنسية من حاملي الجنسية المزدوجة باعتباره يقسّم الفرنسيين.
 
بدورها صحيفة "لوفيغارو" المحسوبة على اليمين أشارت إلى أن المزيد من نواب حزب الجمهوريين يلتحقون بجبهة الرفض لهذا المشروع.
 
وأمام تنامي حالة الرفض والجو المُكهرب – كما تصف صحيفة "ليبراسيون" اليسارية- فإن الحكومة تبحث عن الخروج من هذا المأزق عبر قانون يحرم جميع الفرنسيين المتورطين في الإرهاب من حقوقهم المدنية.
 
رياض حجاب زعيم كبير في المعارضة السورية
هكذا تصف صحيفة "ليبراسيون" رئيس الوزراء السوري الأسبق، قائلة إن المعارضة السورية التي طالما عانت من غياب شخصية سياسية توحّد صفوفها ما أثر على عملها في الساحة الدولية، تحظى الآن بشخصية كاريزمية هي رياض حجاب الذي يبدو أكثر مصداقية من زعماء المعارضة السابقين وتقول إنه لاعب رئيسي في المفاوضات الصعبة الجارية في جنيف.
 
مفاوضات ترى صحيفة "لوفيغارو" أنها في طريق مسدود بعد رفض المعارضة الاجتماع بالموفد الأممي دي ميستورا وتأكيد النظام أن لا شريك ليحاوره.
 
ونختم هذه الجولة عبر الصحف الفرنسية بالإشارة إلى أن هذه الصحف أفردت مساحة كبيرة لخطر فيروس زيكا وانتشاره، صحيفة "ليبراسيون" خصصت صفحتها الأولى للموضوع معنونة: زيكا، فيروس القرن الحادي والعشرين فيما توقفت صحيفة لزيكو عند التعبئة الدولية لمواجهة خطر هذا الفيروس مشيرة الى تسجيل أمريكا أول حالة إصابة في العالم "عن طريق الجنس".

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن