تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

جراح تونس لم تلتئم وهل ما زال بإمكان ترامب الفوز؟

سمعي
من احتجاجات القصرين الأخيرة (فيس بوك)

المجلات الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع سلطت الضوء على تنامي الحركات الشعبوية سواء في أوروبا أو في الولايات المتحدة.

إعلان

ترامب، لماذا ما زال بإمكانه الفوز؟

الشعبوية الأميركية لها اسم وعنوان هو دونالد ترامب. المجلات الفرنسية أفردت له حيزا هاما هذا الأسبوع، وبدت وكأنها تأخذه على محمل الجد، بعد أن تعاملت مع الظاهرة التي يمثلها بشيء من الأنفة. "لوبوان" خصصت له الافتتاحية و"لوبس" ست صفحات تحت عنوان "ترامب، لماذا ما زال بإمكانه الفوز؟". وقد ردت على السؤال بإيجاب لا يخلو من حذر.

"لوبس" سلطت الضوء على القاعدة الشعبية لترامب ودوافعها ونشرت مقابلة مع الأستاذ في جامعة "جورج تاون" سام غولدمان الذي استبعد أن يفوز ترامب بالانتخابات من دون أن يقلل من أهمية الأزمة التي تشهدها الولايات المتحدة والتي تغذي التطرف والفكر الشعبوي.

حين ينقلب السحر على الساحر

"نورمان اورنشتاين" المرتبط بمركز دراسات American Enterprise Institute وهي مؤسسة محافظة، الخبير لدى هذه المؤسسة إذا "اورنشتاين" اعتبر في مقابلة نشرتها "لوبوان" أن "صعود المرشحين الشعبويين مرده شعور أميركا البيضاء بالإحباط والغضب جراء المتغيرات الكبرى والعولمة ووصول رئيس أسود إلى البيت الأبيض. قادة الحزب الجمهوري استغلوا هذه الظاهرة وغذوها إلى أن انقلبت عليهم من خلال بروز شخصيات غير مؤسساتية مثل ترامب" قال "نورمان اورنشتاين" الذي أشار إلى وجود تشابه ما بين ظاهرة دونالد ترامب في الولايات المتحدة ومارين لوبن في فرنسا.

مارين لوبن تعمل على تغيير صورتها بانتظار 2017

الأسبوعيات خصصت حيزا هاما لمارين لوبن خاصة أن حزبها "الجبهة الوطنية" يعقد حاليا ورشة عمل من اجل إعادة النظر ببرنامجه الاقتصادي.

لا بل أنها جردة حساب استعدادا لمعركة الرئاسة تقول "لوبس". "مارين لوبن" قد تتخلى عما شكل العامود الفقري لبرنامجها الانتخابي السابق ألا وهو الخروج من منطقة اليورو، بحسب "لوبس".

"لكسبرس" تشير إلى أن النقاشات لن تتناول البرنامج الاقتصادي للحزب اليميني المتطرف بقدر ما ستبحث بكيفية تغيير صورة زعيمته بعدما أظهرت الإحصائيات أنها لا تلقى قبولا لدى الرأي العام الفرنسي.

"لكسبرس": سحب الجنسية لا يليق بفرنسا

"لكسبرس" خصصت الافتتاحية لمسألة سحب الجنسية التي كانت فكرة يمنية متطرفة بامتياز قبل أن تتبناها رئاسة الجمهورية. وقد أعلن "كرسيتيان باربييه" مدير تحرير المجلة معارضته الصريحة لمشروع سحب الجنسية عن المدانين بالإرهاب وإدراجه في إطار تعديل دستوري. "علينا أن نكون بلا شفقة مع الإرهابيين" قال "باربييه"، "لكن التدبير المقترح لا يعني الشدة بقدر ما يعني المساس بمبادئ الجمهورية وفوز الإرهابيين إذ أننا بذلك نكون قد دمرنا ذاتنا، عدا عن تسليم الجميع بعدم جدوى هذا الإجراء.

"يضيف "باربييه" وقد رأى انه "لا يليق بفرنسا أن تلقي بمسؤولية مجرميها على العالم." هذا في مجلة "لكسبرس". إذا "لكسبرس" التي عبرت عن قلقها جراء نتائج إحصاء جديد يظهر أن الفرنسيين بغالبيتهم يؤيدون العودة إلى ممارسة عقوبة الإعدام وذلك لأول مرة منذ إلغائها في العام 81 من القرن الماضي.

جراح القصرين التي لم تلتئم

"جراح القصرين التي لم تلتئم" هو عنوان مقال في "لكسبرس"
وكانت المجلة قد انتدبت موفدا خاصا إلى هذه المنطقة المهمشة في الداخل التونسي التي شهدت مؤخرا اشتباكات دامية مع الشرطة خلال احتجاجات طالبي العمل.

تونس الثورة لم تنجح بمحاربة الفقر والبطالة تقول "لكسبرس" ما دفع 113 شابا للانتحار خلال العام الماضي. عمليا هذا يعني أن كل ثلاثة أيام يقدم شاب تونسي على إحراق نفسه تماما كما فعل مفجر ثورة الياسمين محمد البوعزيزي في سيدي بوزيد في مكان غير بعيد عن القصرين تقول "لكسبرس".
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن