تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

سوريا: نحو مواجهة مباشرة بين تركيا وروسيا؟

سمعي
بوتين في أنقرة 1 كانون الأول/ديسمبر 2014 (أ ف ب)

توجيه التهمة إلى الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بتمويل غير شرعي لحملته الانتخابية عام 2012، من المواضيع التي أفردت لها الصحافة الفرنسية حيزا هاما، إلى جانب الوضع المتفجر في سوريا.

إعلان

حين أخلت واشنطن الساحة لموسكو

"لوفيغارو" تخصص المانشيت لخطر المواجهة المباشرة بين روسيا وتركيا على الأرض السورية. "يقف الغرب متفرجا على أكثر التطورات خطورة منذ عشرات السنين" يكتب "فيليب جيلي" في افتتاحية الصحيفة. "التدخل الروسي قلب المعادلة وشكل نفيا قاطعا لمقولة الغرب عن استحالة الحل العسكري" تضيف افتتاحية "لوفيغارو" التي رأت أن "واشنطن أخلت الساحة السورية لموسكو وتركت أوروبا تتخبط بمأساة اللاجئين".

ساعة الحقيقة في سوريا

"مشكلة المحور التركي- السعودي انه فقد الدعم الأميركي غير المشروط" يقول "رينيه جيرار" احد كتاب "لوفيغارو" في صفحة الرأي. "باراك اوباما قرر ان عدوه الرئيسي ليس بشار الأسد بل تنظيم الدولة الإسلامية" يضيف "جيرار" في مقاله الذي حمل عنوان "ساعة الحقيقة في سوريا" والذي يعبر صراحة عن تأييده للتدخل الروسي. الكاتب في صحيفة "لوفيغارو" أشار إلى أن "الجزء الثاني من المخطط هوالقضاء على داعش لأن بوتين يريد أن يقتل في أماكن تواجدهم في سوريا مئات المسلحين المتطرفين والحاملين جواز سفر من روسيا الاتحادية" خلص "رينوجيرار" في "لوفيغارو".

"أطباء بلا حدود" تدين سياسة الأرض المحروقة الروسية

وبانتظار خواتيم الأمور "المنشآت الصحية في سوريا هي المستهدفة" عنونت "لوموند" مقالها الذي أشار إلى "قصف خمسة مراكز صحية ومدرستين خلال يوم واحد، في ادلب وحلب ما تسبب بمقتل حوالي خمسين مدنيا من بينهم أطفال نهار الاثنين بحسب الأمم المتحدة". "إنها سياسة الأرض المحروقة التي سبق لروسيا أن اتبعتها في الشيشان" نقلت "لوموند" عن ميغوترزيان رئيس منظمة "أطباء بلا حدود" الذي تحدث عن سياسة "رعب متعمدة ذلك ان الروس والنظام السوري يصنفون المدنيين الباقين في المناطق الثورة أعداء لهم" كما قال.

"لاكروا" تدعو لمنع حرب مباشرة بين تركيا وروسيا

"لاكروا" خصصت الافتتاحية للوضع في سوريا التي "أصبحت ساحة للنزاعات بين القوى الاقليمية" كتب "غيوم غوبير" اما بالنسبة للقوى العظمى فإن "روسيا تدعم النظام من دون مراجعة للمعايير الأخلاقية، فيما الولايات المتحدة وأوروبا ترفضان التدخل إلا لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية" تضيف "لاكروا"، يبقى أن" معاناة الشعب من القتل والفقر والدمار مستمرة" يقول كاتب المقال الذي يدعو بإلحاح إلى "التعجيل بتحريك جميع القنوات الدبلوماسية من اجل وقف التصعيد ومنع الحرب المباشرة بين تركيا وروسيا".

ساركوزي أمام القضاء مجددا

الصحف الفرنسية خصصت حيزا هاما لمشاكل الرئيس السابق نيكولا ساركوزي مع القضاء ما قد يهدد مستقبله السياسي. "لقد استمع القضاة لساركوزي" عنونت "لوفيغارو" في صدر صفحتها الأولى وذلك بعد أن تم توجيه الاتهام إليه بالتمويل غير الشرعي لحملته الانتخابية بسبب تخطيه للسقف القانوني للنفقات الانتخابية لدى خوضه معركة انتخابات رئاسة الجمهورية عام 2012. "ليبراسيون" خصصت ملفا كاملا للموضوع وعنونت الغلاف "ساركوزي سوف يحاسب" على خلفية صورة ظهر فيها الرئيس السابق عاضا شفتيه.

قضية التمويل غير الشرعي قد تطيح بمستقبل ساركوزي

"لوباريزيان" أيضا خصصت له الغلاف واختارت له صورة وهويخفي عينيه. وقد اعتبرت الصحيفة أن القضية "لا تطرح فقط مسألة ترشح نيكولا ساركوزي لانتخابات 2017 الرئاسية بل أنها تهدد مستقبله السياسي برمته خاصة أن شعبيته إلى تراجع وزعامته لحزب الجمهوريين اليميني بات موضع شك" كما قالت "لوباريزيان" في افتتاحيتها.

بطرس بطرس غالي، "كيسنجر" مصر يرحل عن 94 عاماً

وختاما نشير إلى أن الصحف الفرنسية حيت ذكرى بطرس بطرس غالي الأمين العام السابق للأمم المتحدة الذي غيبه الموت عن 94 عاما. "لقد رحل كسينجر المصري" عنونت "ليبراسيون" التي أشارت إلى دوره في توقيع معاهدة السلام مع إسرائيل في كمب ديفيد. "لوفيغارو" أشارت من جهتها إلى أن غالي كان "أول إفريقي يحتل منصب أمين عام الأمم المتحدة وإلى انه الوحيد الذي عارضت واشنطن التمديد له لولاية ثانية في مقال حمل عنوان "بطرس بطرس غالي الدبلوماسي الفرنكوفوني" في إشارة إلى ترؤسه للمنظمة الفرنكوفونية طيلة خمس سنوات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.