تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

طريق البلقان سدت بوجه المهاجرين ومآسي العالم في كاليه

سمعي
لاجئون على الساحل التركي بانتظار العبور إلى اليونان 05-03-2016 (رويترز)
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

في وقت تنعقد فيه قمة أوروبية- تركية في بروكسيل من اجل معالجة أزمة الهجرة, أفردت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم حيزا مهما لهذه القضية.

إعلان

 

اعتماد أوروبي على تركيا من أجل إقفال طريق البلقان
 
"أوروبا كانت قد منحت نفسها مهلة عشرة أيام من اجل إنقاذ منطقة شينغن, العد العكسي انتهى اليوم" تقول "لي زيكو" التي أشارت إلى أن "أوروبا تعتمد على تركيا من اجل إقفال طريق البلقان أمام المهاجرين", خلال الاجتماع الذي سوف ينعقد اليوم في بروكسيل بين ممثلي الدول ال28 ورئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو.
 
المساهمة التركية في حل أزمة اللاجئين لن تكون من دون مقابل
 
"الاتحاد الأوروبي لن يتمكن من حل أزمة المهاجرين من دون مساعدة تركيا" كتبت "لاكروا" في افتتاحيتها. المقال الذي  حمل عنوان "أبواب أوروبا" أضاف أن "أنقرة تمكنت من فرض إعادة فتح ملف انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي لقاء التزامها بوقف تدفق المهاجرين, كما إنها قد تحصل على مساعدة تقدر بثلاثة مليارات يورو إضافة إلى تسهيل تأشيرات سفر مواطنيها إلى أوروبا". "قد يقبل الرئيس رجب طيب اردوغان أن يتحول إلى بواب أوروبا لكن بشروط" تابعت "لاكروا" التي رأت في وضع صحيفة "زمان" المعارضة تحت وصاية السلطات التركية "تحد للاتحاد الذي بدا ضعيفا أمام شريك لعب دورا ملتبسا في سوريا" تقول الصحيفة.
 
ميركل تعلق الآمال على تركيا
 
"لوفيغارو" خصصت مقالا ل "الآمال التي عقدتها انجيلا ميركل على تركيا" بعد أن "تجاوزت أعداد طالبي اللجوء إلى ألمانيا المليون و فشل المستشارة في إقناع دول الاتحاد الاوروبي بتقاسم اللاجئين فيما بينهم عدا عن أن شعبية ميركل وحزبها سوف تكون على المحك خلال الانتخابات المقررة يوم الأحد المقبل في ثلاثة أقاليم اتحادية في ألمانيا".
 
اليونان يطالب أوروبا بالعمل على تطبيق قراراتها
 
"ليبراسيون" نشرت من جهتها مقابلة مع الوزير اليوناني للهجرة "يانيس موزالاس" الذي تحولت بلاده إلى "سجن في الهواء الطلق للمهاجرين العالقين على حدود مقدونيا وبلدان أوروبا الوسطى بعد أن أقفلت أبوابها بوجه الوافدين بالآلاف" تقول الصحيفة. الوزير اليوناني قال ل "ليبراسيون" إن "بلاده احترمت جميع التزاماتها وإن على الاتحاد أن يعمل على فرض تطبيق قراراته فيما خص تقاسم اللاجئين".
 
"كاليه" آخر الحدود ما قبل ارض الميعاد
 
"لوباريزيان" خصصت عددا خاصا لمدينة "كاليه" الفرنسية
حيث يتجمع المهاجرون الراغبون بالعبور إلى بريطانيا. "كاليه تأوي اكبر مخيم للمهاجرين في فرنسا. المخيم او ال jungle كما يسمونه يعيش فيه ما بين أربعة إلى سبعة آلاف مهاجر، معظمهم من السوريين والأفغان والسودانيين". "كاليه آخر الحدود الواقعة ما قبل ارض الميعاد في بريطانيا أصبحت الطريق المسدود حيث اجتمعت مآسي العالم" تقول "ليبراسيون" في افتتاحيتها. "صحيح ان كاليه لم تكن معدة لمثل هذه الكارثة" تقول "ليبراسيون".
 
مدينة الصحيف مختبر مدن القرن ال21؟
 
"المدينة تعيش أزمة اقتصادية خانقة على وتيرة إقفال مشاغل الدانتيلا التي اشتهرت بها" تضيف الصحيفة التي انتقدت في افتتاحيتها قيام السلطات بهدم قسم من المخيم من دون تقديم البدائل. "الحالة قد تسوء" خلصت "ليبراسيون" في إشارة إلى إقامة مخيمات بديلة في المدن المجاورة ل "كاليه". الصحيفة نقلت شهادات مؤثرة لسكان كاليه ومهاجريها ورأت في مدينة الصحيف "مختبرا لما يمكن أن تكون عليه مدينة القرن 21".
 
هل يصمد قانون العمل أمام التحركات الاحتجاجية؟
 
قضية اللاجئين على أهميتها لم تلغ اهتمام الصحف بالشأن
الفرنسي الداخلي والمتمثل بشكل أساسي ببدء المفاوضات حول تعديل قانون العمل.انه ماراتون من المحادثات مع النقابات. "%70 من الفرنسيين يعارضون مشروع القانون الجديد" تقول "لاكروا", "لوفيغارو" عنونت المانشيت على خلفية صورة الرئيس هولاند ورئيس وزرائه مانويل فالس "هل يصمدان؟" أمام الحركات الاحتجاجية والتظاهرات فيما "لي زيكو" عرضت النقاط التي قد يتم التراجع عنها من اجل تمرير المشروع دون إفراغه من محتواه.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.